امروز:
جمعه 1 بهمن 1395
بازدید :
75
حضرت امام كاظم (ع)

1- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : وَجَدْتُ عِلْمَ النّاسِ في أرْبَع: أَوَّلُها أنْ تَعْرِفَ رَبَّكَ، وَالثّانِيَةُ أنْ تَعْرِفَ ما صَنَعَ بِكَ، وَالثّالِثَةُ أنْ تَعْرِفَ ما أرادَ مِنْكَ، وَالرّبِعَةُ أنْ تَعْرِفَ ما يُخْرِجُكَ عَنْ دينِكَ.


«الكافي، ج 1، ص 50، ح 11»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: تمام علم مردم را در چهار مورد شناسائي كرده ام: اوّلين آن ها اين كه پروردگار و آفريدگار خود را بشناسي و نسبت به او شناخت پيدا كني. دوّم، اين كه بفهمي كه از براي وجود تو و نيز براي بقاء حيات تو چه كارها و لاش هائي صورت گرفته است. سوّم، بداني كه براي چه آفريده شده اي و منظور چه بوده است. چهارم، معرفت پيدا كني به آن چيزهائي كه سبب مي شود از دين و اعتقادات خود منحرف شوي (يعني راه خوشبختي و بدبختي خود را بشناسي و در جامعه چشم و گوش بسته حركت نكني).



2- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : ما مِنْ بَلاء يَنْزِلُ عَلي عَبْد مُؤْمِن فَيُلْهِمُهُ اللّهُ عَزَّ وَ جَلَّ الدُّعاءَ إِلاّ كانَ كَشْفُ ذلِكَ الْبَلاءِ وَشيكاً، وَ ما مِنْ بَلاء يَنْزِلُ عَلي عَبْد مُؤْمِن فَيُمْسِكُ عَنِ الدُّعاءِ إلاّ كانَ ذلِكَ الْبَلاءُ طَويلاً، فَإذا نَزَلَ الْبَلاءُ فَعَلَيْكُمْ بِالدُّعاءِ وَ التَّضَرُّعِ إلَي اللّهِ عَزَّ وَ جَلَّ.


«الكافي، ج 2، ص 471، ح 2»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: نيست بلائي كه بر مؤمن وارد شود مگر آن كه به وسبله دعا سريع بر طرف مي گردد; و چنانچه دعا نكند طولاني خواهد، پس هنگامي مصيتي و بلائي وارد شد، به درگاه خداوند دعا و تضرّع كنيد



3- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : لَيْسَ مِنْ دَواء إلاّ وَ هُوَ يُهَيِّجُ داءً، وَ لَيْسَ شَيْءٌ فِي الْبَدَنِ أنْفَعَ مِنْ إمْسَاكِ الْيَدِ إلاّ عَمّا يَحْتاجُ إلَيْهِ.


«الكافي، ج 8، ص 273، ح 409»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: هيچ داروئي نيست مگر آن كه در اثر عوارض جنبي آن دردي ديگر را تهييج و تحريك مي نمايد; و هيچ درماني بهتر و سود مندتر از امساك و خودداري نيست مگر در حال نياز و ضرورت.



4- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : رَحِمَ اللهُ عَبْداً تَفَقَّهَ، عَرَفَ النّاسَ وَلايَعْرِفُونَهُ.


«نزهة النّاظر و تنبيه الخاطر، ص 122، ح 2»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: خداوند متعال رحمت كند بنده اي را كه در مسائل ديني تفقه و تحقيق نمايد (فقيه و عالم باشد) و نسبت به مردم شناخت پيدا كند، گرچه مردم او را نشناسند و قدر و منزلت او را ندانند.



5- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : إنَّ أهْلَ الاْرْضِ مَرْحُومُونَ ما يَخافُونَ، وَ أدُّوا الاْمانَةَ، وَ عَمِلُوا بِالْحَقِّ.


«تهذيب الأحكام، ج 6، ص 350، ح 991»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: اهل زمين مورد رحمت - و بركت الهي - هستند، مادامي كه خوف و ترس - از گناه و معصيت داشته باشند -، اداي امانت نمايند و حقّ را دريابند و مورد عمل قرار دهند.



6- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : بِئْسَ الْعَبْدُ يَكُونُ ذاوَجْهَيْنِ وَ ذالِسانَيْنِ.


«تحف العقول، ص 291»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: بد شخصي است آن كه داراي دو چهره و دو زبان مي باشد، - كه در پيش رو چيزي گويد و پشت سر چيز ديگر -.



7- قال - عليه السلام - : مَنِ اسْتَشارَ لَمْ يَعْدِمْ عِنْدَ الصَّوابِ مادِحاً، وَ عِنْدَالْخَطإ عاذِراً.


«نزهة الناظر و تنبيه الخاطر، ص 123، ح 13»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: كسي كه در امور زندگي خود ـ با اهل معرفت ـ مشورت كند، چنانچه درست و صحيح عمل كرده باشد مورد تعريف و تمجيد قرار مي گيرد و اگر خطا و اشتباه كند عذرش پذيرفته است.



8- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : مَنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ مِنْ نَفْسِهِ واعِظٌ تَمَكَّنَ مِنْهُ عَدُوُّهُ ـ يعني الشّيطان ـ .


«نزهة الناظر و تنبيه الخاطر، ص 124، ح 15»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: هر كسي عقل و تدبيرش را مورد استفاده قرار ندهد، دشمنش - يعني; شياطين إنسي و جنّي و نيز هواهاي نفساني - به راحتي او را مي فريبند و منحرف مي شود.



9- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : ما قُسِّمَ بَيْنَ الْعِبادِ أفْضَلُ مِنَ الْعَقْلِ، نَوْمُ الْعاقِلِ أفْضَلُ مِنْ سَهَرِالْجاهِلِ.


«تحف العقول، ص 213»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: چيزي با فضيلت تر و بهتر از عقل، بين بندگان توزيع نشده است، (تا جائي كه) خواب عاقل - هوشمند - افضل و بهتر از شب زنده داري جاهل بي خرد است.



10- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : لا تَدْخُلُوا الْحَمّامَ عَلَي الرّيقِ، وَ لا تَدْخُلُوهُ حَتّي تُطْعِمُوا شَيْئاً.


«وسائل الشّيعة، ج 2، ص 52، ح 1454»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: بعد از صبحانه، بدون فاصله حمّام نرويد; همچنين سعي شود با معده خالي داخل حمام نرويد، بلكه حتّي الامكان قبل از رفتن به حمّام قدري غذا بخوريد.



11- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : اِيّاكَ وَ الْمِزاحَ، فَاِنَّهُ يَذْهَبُ بِنُورِ ايمانِكَ، وَ يَسْتَخِفُّ مُرُوَّتَكَ.


«وسائل الشّيعة، ج 12، ص 118، ح 15812»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: بر حذر باش از شوخي و مزاح ـ بي جا ـ چون كه نور ايمان را از بين مي برد و جوانمردي و آبرو را سبك و بي اهميّت مي گرداند.



12- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : اللَّحْمُ يُنْبِتُ اللَّحْمَ، وَالسَّمَكُ يُذيبُ الْجَسَدَ.


«وسائل الشيعة، ج 25، ص 78، ح 21240»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: خوردن گوشت، موجب روئيدن گوشت در بدن و فربهي آن مي گردد; ولي خوردن ماهي، گوشت بدن را آب و جسم را لاغر مي گرداند.



13- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : مَنْ صَدَقَ لِسانُهُ زَكي عَمَلُهُ، وَ مَنْ حَسُنَتْ نيَّتُهُ زيدَ في رِزْقِهِ، وَ مَنْ حَسُنَ بِرُّهُ بِإخْوانِهِ وَ أهْلِهِ مُدَّ في عُمْرِهِ.


«تحف العقول، ص 388»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: هر كه زبانش صادق باشد اعمالش تزكيه است، هر كه فكر و نيّتش نيك باشد در روزيش توسعه خواهد بود، هر كه به دوستان و آشنايانش نيكي و احسان كند، عمرش طولاني خواهد شد.



14- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : اِذا ماتَ الْمُؤْمِنُ بَكَتْ عَلَيْهِ الْمَلائِكَةُ وَ بُقاعُ الاَْرضِ.


«الكافي، ج 1، ص 38»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: زماني كه مؤمن بميرد، ملائكه و ممتازترين قسمتهاي زمين براي او گريه مي كنند.



15- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : الْمُؤْمِنُ بِعَرْضِ كُلِّ خَيْر، لَوْ قُطِّعَ أنْمِلَةً أنْمِلَةً كانَ خَيْراً لَهُ، وَ لَوْ وَلّي شَرْقَها وَ غَرْبَها كانَ خَيْراً لَهُ.


«كتاب التمحيص، ص 55، ح 109»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: مؤمن (هميشه، در همه حالات) در معرض خير و سعادت خواهد بود، چنانچه (در سختي قرار گيرد و) بندهاي بدنش قطعه قطعه گردد برايش خير و خوشبختي است; و اگر هم تمام شرق و غرب دنيا در اختيارش قرار گيرد، نيز برايش خير و سعادت است.



16- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : مَنْ اَرادَ أنْ يَكُونَ أقْوي النّاسِ فَلْيَتَوَكَّلْ علَي اللّهِ.


«بحارالأنوار، ج 75، ص 327»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: هركس بخواهد (در هر جهتي) قوي ترينِ مردم باشد بايد توكّل در همه امور، بر خداوند سبحان نمايد.



17- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : أداءُ الاْمانَةِ وَ الصِّدقُ يَجْلِبانِ الرِّزْقَ، وَ الْخِيانَةُ وَ الْكِذْبُ يَجْلِبانِ الْفَقْرَ وَ النِّفاقَ.


«تحف العقول، ص 297»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: امانت داري و راست گوئي، هر دو موجب توسعه روزي مي شوند; وليكن خيانت در امانت و دروغ گوئي موجب فلاكت و بيچارگي و سبب تيرگي دل مي باشد.



18- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : أبْلِغْ خَيْراً وَ قُلْ خَيْراً وَ لا تَكُنْ إمَّعَة.


«تحف العقول، ص 304»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: نسبت به هم نوع خود خير و نيكي داشته باش، و سخن خوب و مفيد بگو، و خود را تابع بي تفاوت و بي مسئوليّت قرار مده.



19- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : تَفَقَّهُوا في دينَ اللهِ، فَاِنَّ الْفِقْهَ مِفْتاحُ الْبَصيرَةِ، وَ تَمامُ الْعِبادَةِ، وَ السَّبَبُ اِلَي الْمَنازِلِ الرَفيعَةِ وَ الرُّتَبِ الْجَليلَةِ فِي الدّينِ وَ الدّنيا.


«تحف العقول، ص 302»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: مسائل و احكام اعتقادي و عملي دين را فرا گيريد، چون كه شناخت احكام و معرفت نسبت به دستورات خداوند، كليد بينائي و بينش و انديشه مي باشد و موجب تماميّت كمال عبادات و اعمال مي گردد; و راه به سوي مقامات و منازل بلندمرتبه دنيا و آخرت است.



20- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : فَضْلُ الْفَقيهِ عَلَي العابِدِ كَفَضْلِ الشَّمْسِ عَلَي الْكَواكِبِ، وَ مَنْ لَمْ يَتَفَقَّهْ في دينِهِ لَمْ يَرْضَ اللّهُ لَهُ عَمَلاً.


«تحف العقول، ص 303 و ص 209»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: ارزش و فضيلت فقيه بر عابد همانند فضيلت خورشيد بر ستاره ها است; و كسي كه در امور دين فقيه و عارف نباشد، خداوند نسبت به اعمال او راضي نخواهد بود.



21- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : دَخَلْتُ إلَيْهِ، فَقالَ: لا تَسْتَغْني شيعَتُنا عَنْ أرْبَع: خُمْرَة يُصَلِّي عَلَيْها، وَ خاتَم يَتَخَتَّمُ بِهِ، وَ سِواك يَسْتاكُ بِهِ، وَ سُبْحَة مِنْ طينِ قَبْرِ أبي عَبْدِ اللّهِ ع فيها ثَلاثٌ وَ ثَلاثُونَ حَبَّةً، مَتي قَلَّبَهَا ذاكِراً لِلّهِ كُتِبَ لَهُ بِكُلِّ حَبَّة أرْبَعُونَ حَسَنَةً، وَ إذا قَلَّبَها ساهِياً يَعْبَثُ بِها كُتِبَ لَهُ عِشْرُونَ حَسَنَةً.


«بحار الأنوار، ج 101، ص 132، ح 61»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: شيعيان و دوستان ما (در هر حال و در هر كجاكه باشند) از چهار چيز نبايد بي نياز باشند:


جانمازي كه بر آن نماز بخوانند، انگشتري كه در دست نمايند، مسواكي كه دندانهاي خود را به وسيله آن مسواك كنند; و تسبيحي از تُربت امام حسين - عليه السلام - كه داراي 34 دانه باشد و به وسيله آن ذِكر گويد، كه خداوند متعال در مقابل هر دانه آن چهل حَسَنِه در نامه اعمالش ثبت مي نمايد; و چنانچه آن را دست گيرد بدون آن كه ذِكري و دعائي بخواند 20 حسنه به او داده مي شود.



22- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : صَلوةُ النّوافِلِ قُرْبانٌ اِلَي اللهِ لِكُلِّ مُؤمِن.


«وسائل الشيعة، ج 4، ص 73، ح 4547»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: انجام نمازهاي مستحبّي، هر مؤمني را به خداوند متعال نزديك مي نمايد.



23- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : مَثَلُ الدّنيا مَثَلُ الْحَيَّةِ، مَسُّها لَيِّنٌ وَ في جَوْفِهَا السَّمُّ الْقاتِلِ، يَحْذَرُهَاالرِّجالُ ذَوِي الْعُقُولِ وَ يَهْوي اِلَيْهَاالصِّبْيانُ بِأيْديهِمْ.


«تحف العقول، ص 292»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: مَثَل دنيا همانند مار است كه پوست ظاهر آن نرم و لطيف و خوشرنگ، ولي در درون آن سمّ كشنده اي است كه مردان عاقل و هشيار از آن گريزانند و بچّه صفتان و بولهوسان به آن عشق ميورزند.



24- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : مَثَلُ الدُّنيا مَثَلُ ماءِالْبَحْرِ كُلَّما شَرِبَ مِنْهُ الْعطْشانُ اِزْدادَ عَطَشاً حَتّي يَقْتُلُهُ.


«تحف العقول، ص 292»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: مَثَل دنيا (و اموال و زيورآلات و تجمّلات آن) همانند آب دريا است كه انسانِ تشنه، هر چه از آن بياشامد بيشتر تشنه مي شود و آنقدر ميل مي كند تا هلاك شود.



25- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : لَيْسَ الْقَبْلَةُ عَلَي الْفَمِ اِلاّ لِلزَّوْجَةِ وَ الْوَلَدِ الصَّغيرِ.


«بحارالأنوار، ج 10، ص 246، ح 12»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: بوسيدن لب ها و دهان ـ براي يكديگر در هر حالتي ـ صحيح نيست مگر براي همسر و يا فرزند كوچك.



26- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : مَنْ نَظَرَ بِرَأيْهِ هَلَكَ، وَ مَنْ تَرَكَ أهْلَ بَيْتِ نَبيِّهِ ضَلَّ، وَ مَنْ تَرَكَ كِتابَ اللهِ وَ قَوْلَ نَبيِّهِ كَفَرَ.


«الكافي، ج 1، ص 72، ح 10»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: هركس به رأي و سليقه خود اهميّت دهد و در مسائل دين به آن عمل كند هلاك مي شود، و هركس اهل بيت پيغمبر صلّي الله عليه وآله وسلّم را رها كند گمراه مي گردد، و هركس قرآن و سنّت رسول خدا را ترك كند كافر مي باشد.



27- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : إنَّ اللهَ لَيُبْغِضُ الْعَبْدَ النَّوّامَ، إنَّ اللهَ لَيُبْغِضُ الْعَبْدَ الْفارِغَ.


«وسائل الشّيعة، ج 17، ص 58، ح 4»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: همانا خداوند دشمن دارد آن بنده اي را كه زياد بخوابد، و دشمن دارد آن بنده اي را كه بيكار باشد.



28- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : التَّواضُعُ: أنْ تُعْطِيَ النّاسَ ما تُحِبُّ أنْ تُعْطاهُ.


«وسائل الشّيعة، ج 15، ص 273، ح 20497»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: تواضع و فروتني آن است كه آن چه دوست داري، ديگران درباره تو انجام دهند، تو هم همان را درباره ديگران انجام دهي.



29- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : يُسْتَحَبُّ غَرامَةُ الْغُلامِ في صِغَرِهِ لِيَكُونَ حَليماً في كِبَرِهِ وَ يَنْبَغي لِلرَّجُلِ أنْ يُوَسِّعَ عَلي عَيالِهِ لِئَلاّ يَتَمَنَّوْا مَوْتَهَ.


«وسائل الشّيعة، ج 21، ص 479، ح 27805»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: بهتر است پسر را در دوران كودكي به كارهاي مختلف و سخت، وادار نمائي تا در بزرگي حليم و بردبار باشد; و بهتر است مرد نسبت به اهل منزل خود دست و دل باز باشد و در حدّ توان رفع نياز كند تا آرزوي مرگش را ننمايند.



30- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : لَيْسَ مِنّا مَنْ لَمْ يُحاسِبْ نَفْسَهُ في كُلِّ يَوْم، فَإِنْ عَمِلَ حَسَناً إسْتَزادَ اللهَ، وَ إنْ عَمِلَ سَيِّئاً إسْتَغْفَرَاللهَ وَ تابَ اِلَيْهِ.


«وسائل الشّيعة، ج 16، ص 95، ح 21074»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: از شيعيان و دوستان ما نيست، كسي كه هر روز محاسبه نَفْس و بررسي اعمال خود را نداشته باشد، كه اگر چنانچه اعمال و نيّاتش خوب بوده، سعي كند بر آن ها بيفزايد و اگر زشت و ناپسند بوده است، از خداوند طلب مغفرت و آمرزش كند و جبران نمايد.



31- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : ما مِنْ بَلاء يَنْزِلُ عَلي عَبْد مُؤْمِن، فَيُلْهِمُهُ اللّهُ عَزَّ وَ جَلَّ الدُّعاءَ، إلاّ كانَ كَشْفُ ذلِكَ الْبَلاءِ وَشيكاً، وَ ما مِنْ بَلاء يَنْزِلُ عَلي عَبْد مُؤْمِن فَيُمْسِكُ عَنِ الدُّعاءِ إلاّ كانَ ذلِكَ الْبَلاءُ طَويلاً، فَإذا نَزَلَ الْبَلاءُ فَعَلَيْكُمْ بِالدُّعاءِ، وَ التَّضَرُّعِ إلَي اللّهِ عَزَّ وَ جَلَّ.


«الكافي، ج 2، ص 471، ح 2»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: بلائ و گرفتاري بر مؤمني وارد نمي شود مگر آن كه خداوند جلّ و علي بر او الهام مي فرستد كه به درگاه باري تعالي دعا نمايد; و آن بلا سريع بر طرف خواهد شد. و چنانچه از دعا خود داري نمايد، آن بلا و گرفتاري طولاني گردد. پس هر گاه فتنه و بلائي بر شما وارد شود، به درگاه خداوند مهربان دعا و زاري نمائيد.



32- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : ما فِي الْميزانِ شَيْيءٌ أثْقَلُ مِنَ الصَّلاةِ عَلي مُحَمَّد وَ آلِ مُحَمّد.


«الكافي، ج 2، ص 494، ح 15»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: در ميزان الهي نيست عمل و چيزي، سنگين تر از ذكر صلوات بر محمّد و اهل بيتش (صلوات الله عليهم اجمعين).



33- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : قَليلُ الْعَمَلِ مِنَ الْعاقِلِ مَقْبُونٌ مُضاعَفٌ وَ كَثيرُالْعَمَلِ مِنْ أهْلِ الْهَوي وَالْجَهْلِ مَرْدُودٌ.


«تحف العقول، ص 286»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: اعمال شخص عاقل مقبول است و چند برابر أجر خواهد داشت گرچه قليل باشد، ولي شخص نادان و هوسران گرچه زيادكار و خدمت و عبادت كند پذيرفته نخواهد بود.



34- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : وَشَعْرُ الْجَسَدِ إذا طالَ قَطَعَ ماءَ الصُّلْبِ، وَأرْخي الْمَفاصِلَ، وَ وَرِثَ الضَّعْفَ وَالسِلَّ، وَ إنَّ النُّورَةَ تَزيدُ فِي ماءِالصُّلْبِ، وَ تُقَّوِي الْبَدَنَ، وَتَزيدُ في شَخْمِ الْكُلْيَتَيْنِ، وَ تَسْمِنُ الْبَدَنَ.


«وسائل الشّيعة، ج 2، ص 65، ح 1499»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: موهاي بدن ـ زير بغل و اطراف عورت ـ چنانچه بلند شود سبب قطع و كمبود آب كمر، سستي مفاصل استخوان و ضعف سينه و گلو خواهد شد، استعمال نوره سبب تقويت تمامي آن ها مي باشد.



35- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : ثَلاثَةٌ يَجْلُونَ الْبَصَرَ: النَّظَرُ إلَي الخُضْرَةِ، وَ النَّظَرُ إلَي الْماءِالْجاري، وَ النَّظَرُ إلَي الْوَجْهِ الْحَسَنِ.


«وسائل الشّيعة، ج 5، ص 340، ح 3»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: سه چيز بر نورانيّت چشم مي افزايد: نگاه بر سبزه، نگاه بر آب جاري و نگاه به صورت زيبا.



36- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : إنَّ الاْرْضَ لا تَخُلُو مِنْ حُجَّة، وَ أنَا وَ اللهِ ذلِكَ الْحُجَّةُ.


«الكافي، ج 1، ص 179، ح 9»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: همانا زمين در هيچ موقعيّتي خالي از حجّت خدا نيست و به خدا سوگند كه من خليفه و حجّت خداوند هستم.



37- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : ألْمُؤْمِنُ مِثْلُ كَفَّتَي الْميزانِ كُلَّما زيدَ في ايمانِهِ زيدَ في بَلائِهِ.


«تحف العقول، ص 301»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: مؤمن همانند دو كفّه ترازو است، كه هر چه ايمانش افزوده شود بلاها و آزمايشاتش بيشتر مي گردد.



38- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : إنَّما أمِرْتُمْ أنْ تَسْئَلُوا، وَ لَيْسَ عَلَيْنَا الْجَوابُ، إنَّما ذلِكَ إلَيْنا.


«مستدرك الوسائل، ج 17، ص 278، ح 35»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: شماها مأمور شده ايد كه ـ از ما اهل بيت رسول الله ـ سؤال كنيد، وليكن جواب و پاسخ آن ها بر ما واجب نيست بلكه اگر مصلحت بود پاسخ مي دهيم وگرنه ساكت مي باشيم.



39- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : ما ذِئْبانِ ضارِبانِ في غَنَم قَدْ غابَ عَنْهُ رُعاؤُها، بِأضَرَّ في دينِ مُسْلِم مِنْ حُبِّ الرِّياسَةِ.


«وسائل الشّيعة، ج 15، ص 350، ح 1»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: خطر و ضرر علاقه به رياست براي مسلمان بيش از دو گرگ درّنده اي است، به گله گوسفندي كه چوپان ندارند حمله كنند.



40- قالَ الإمام الكاظم - عليه السلام - : الإيمانُ فَوْقَ الاْسْلامِ بِدَرَجَة، وَالتَّقْوي فَوْقَ الإيمانِ بِدَرَجَة، وَ الْيَقينُ فَوْقَ التَّقْوي بِدَرَجَة، وَ ما قُسِّمَ فِي النّاسِ شَيْيءٌ أقَلُّ مِنَ الْيَقينِ.


«بحارالأنوار، ج 67، ص 136، ح 2»

امام موسي كاظم - عليه السلام - فرمود: ايمان، يك درجه از اسلام بالاتر است; تقوي نيز، يك درجه از ايمان بالاتر; يقين، يك درجه از تقوي بالاتر و برتر مي باشد و درجه اي كمتر از مرحله يقين در بين مردم ثمره بخش نخواهد بود.


مطالب مرتبط :
نام ونام خانوادگی:
جنسیت :
سن :
تحصیلات :
مذهب :
کشور :
استان :
شهر :
پست الکترونیک :
متن سوال :