امروز:
چهار شنبه 29 شهريور 1396
بازدید :
798
شواهد التنزيل: سوره بقره


شواهد التنزيل ج : 1ص :86


و من سورة البقرة


أيضا نزل فيهم ] قوله عز اسمه :« هدى للمتقين » 106 - أخبرنا عقيل بن الحسين بقراءتي عليه من أصله قال : حدثنا علي بن الحسين قال : حدثنا محمد بن عبد الله قال : حدثنا عثمان بن أحمد بن عبد الله الدقاق ببغداد قال : حدثنا عبد الله بن ثابت المقرى‏ء قال : حدثني أبي ، عن الهذيل بن حبيب أبي صالح عن مقاتل ، عن الضحاك : عن عبد الله بن عباس في قول الله عز و جل : ذلك الكتاب لا ريب فيه يعني لا شك فيه أنه من عند الله نزل« هدى » يعني بيانا و نورا« للمتقين » علي بن أبي طالب الذي لم يشرك بالله طرفة عين ، اتقى الشرك و عبادة الأوثان و أخلص لله العبادة ، يبعث إلى الجنة بغير حساب هو و شيعته .


شواهد التنزيل ج : 1ص :87


شواهد التنزيل ج : 1ص :88


و [ مما نزل فيهم (عليهم‏السلام‏) هو ] قوله سبحانه :« أولئك هم المفلحون » 107 - أخبرنا محمد بن علي بن محمد المقرى‏ء قال : أخبرنا أبي قال : حدثني أبو محمد بندار بن إبراهيم الفقيه الجرجاني ب« فراوة » قال : حدثنا أبو حاتم سهل بن السري بن الخضر الحافظ قال : حدثنا الحسين بن الحسن بن الوضاح قال : حدثنا محمد بن يحيى بن ضريس ب« فيد » ، قال : حدثني عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب (عليه‏السلام‏) قال : حدثني أبي ، عن أبيه عن جده عن علي بن أبي طالب (عليه‏السلام‏) قال


شواهد التنزيل ج : 1ص :89


قال لي سلمان الفارسي : قلما طلعت على رسول الله [ (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ] يا [ أ ] با الحسن و أنا معه إلا ضرب بين كتفي و قال : يا سلمان هذا و حزبه هم المفلحون .


108 - أخبرناه أبو بكر المعمري بقراءتي عليه قال : حدثنا أبو جعفر الفقيه إملاء قال : حدثنا علي بن أحمد بن موسى الدقاق ، قال : حدثنا أبو العباس أحمد بن يحيى بن زكريا القطان قال : حدثنا بكر بن عبد الله بن حبيب ، قال : حدثنا عمر بن عبد الله قال : حدثنا الحسن بن الحسين بن عاصم قال : حدثنا عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي ، عن أبيه ، عن جده عن علي قال حدثني سلمان الخير فقال : يا ( أ ) با الحسن قلما أقبلت أنت و أنا عند رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) إلا قال : يا سلمان هذا و حزبه هم المفلحون يوم القيامة .


109 - و رواه [ أيضا ] عن الحسن [ بن الحسين ] حسين بن الحكم الحبري [ كما رواه ] بإسناد [ ه عنه الحسن بن علي ] الجوهري البغدادي .


شواهد التنزيل ج : 1ص :90


و أخبرنا [ ه ] أبو القاسم سهل بن محمد بن عبد الله الأصبهاني بقراءتي عليه من أصله العتيق قال : حدثنا ( السيد ) أبو الحسن محمد بن علي بن الحسين [ بن الحسن بن القاسم بن محمد بن القاسم بن الحسن بن زيد بن الحسن بن ] علي الحسني قال : حدثنا أبو علي محمد بن عبد الرحمن الكسائي قال : حدثنا عبد الله بن صالح البزاز قال : حدثنا محمد بن يحيى بفيد قال : حدثنا عيسى بن عبد الله بن عبيد الله بن عمر بن علي بن أبي طالب (عليه‏السلام‏) [ قال : أخبرنا ] أبي ، عن أبيه عن جده :


شواهد التنزيل ج : 1ص :91


عن علي قال [ قال ] لي سلمان : قلما [ أ ] طلعت على رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) و أنا معه إلا ضرب بين كتفي فقال : يا سلمان هذا و حزبه [ هم ] المفلحون .


قال السيد أبو الحسن : [ هذا السند ] قد وهم فيه ، و عيسى [ هو ] ابن محمد بن عبد الله بن عمر بن محمد [ بن علي و ] هو ابن الحنفية الفقيه فيما أظن ، و الله أعلم .


110 - حدثنا أبو بكر الحافظ بقراءته علينا من أصله قال : أخبرنا أبو القاسم جعفر بن عبد الله بن يعقوب بن فناكي بالري أن محمد بن هارون الروياني أخبرهم قال : حدثنا محمد بن يحيى بن ضريس الفيدي قال : حدثنا عيسى بن عبد الله قال : حدثني أبي عن أبيه عن جده :


شواهد التنزيل ج : 1ص :92


عن علي بن أبي طالب قال قال لي سلمان : قلما أطلعت على رسول الله يا [ أ ] با الحسن و أنا معه إلا ضرب بين كتفي و قال : يا سلمان هذا و حزبه المفلحون .


شواهد التنزيل ج : 1ص :93


[ و مما نزل فيهم (عليهم‏السلام‏) ] قوله تعالى : و إذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس 111 - حدثنا محمد بن الحسين بن موسى إملاء قال : أخبرنا علي بن محمد القزويني قال : حدثنا محمد بن محمد [ بن ] مخلد العطار قال : حدثنا أحمد بن إسحاق بن يوسف الرقي قال : حدثنا عبد الله بن جعفر عن محمد بن مروان ، عن الكلبي عن أبي صالح : عن ابن عباس في قوله تعالى : آمنوا كما آمن الناس قال : علي بن أبي طالب و جعفر الطيار ، و حمزة و سلمان و أبو ذر ، و عمار ، و مقداد ، و حذيفة [ بن ] اليمان و غيرهم .


شواهد التنزيل ج : 1ص :94


[ و مما نزل فيهم (عليهم‏السلام‏) ] قوله تعالى : و إذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا 112 - أخبرنا أبو العباس العلوي قال : أخبرنا أبو الحسن الفسوي قال : حدثنا أبو بكر الشيرازي قال : حدثنا أبو عمرو بن السماك ببغداد في درب الضفادع قال : حدثنا عبد الله بن ثابت المقري قال : حدثني أبي ، عن الهذيل ، عن مقاتل : عن محمد بن الحنفية قال بينما أمير المؤمنين علي بن أبي طالب قد أقبل من خارج المدينة و معه سلمان الفارسي و عمار ، و صهيب و المقداد ، و أبو ذر ، إذ بصر بهم عبد الله بن أبي بن سلول المنافق و معه أصحابه ، فلما دنا أمير المؤمنين قال عبد الله بن أبي . مرحبا بسيد بني هاشم وصي رسول الله و أخيه و ختنه و أبي السبطين الباذل له ماله و نفسه فقال : ويلك يا ابن أبي أنت منافق أشهد عليك بنفاقك . فقال ابن أبي : و تقول مثل هذا لي ؟ و و الله إني لمؤمن مثلك و مثل أصحابك . فقال علي ثكلتك أمك ما أنت إلا منافق . ثم أقبل إلى رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فأخبره بما جرى فأنزل الله تعالى : و إذا لقوا الذين


شواهد التنزيل ج : 1ص :95


آمنوا يعني و إذا لقي ابن سلول أمير المؤمنين المصدق بالتنزيل قالوا آمنا ، يعني صدقنا بمحمد و القرآن ، و إذا خلوا إلى شياطينهم من المنافقين قالوا : إنا معكم في الكفر و الشرك إنما نحن مستهزءون بعلي بن أبي طالب و أصحابه . يقول الله تعالى [ تبكيتا لهم ] :« الله يستهزى‏ء بهم » يعني يجازيهم في الآخرة جزاء استهزائهم بعلي و أصحابه رضي الله عنهم .


شواهد التنزيل ج : 1ص :96


[ و مما نزل فيهم (عليهم‏السلام‏) ] منها قوله سبحانه : و بشر الذين آمنوا و عملوا الصالحات 113 - حدثونا عن القاضي أبي الحسين محمد بن عثمان بن الحسن بن عبد الله النصيبي ببغداد قال : حدثنا أبو بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي بحلب قال : حدثنا أبو الطيب علي بن محمد بن مخلد الدهان ببغداد ، و أبو عبد الله الحسين بن إبراهيم بن الحسن الجصاص بالكوفة قالا : حدثنا الحسين بن الحكم بن مسلم الحبري أبو عبد الله قال : حدثنا حسن بن حسين الأنصاري العابد أبو علي العرني قال : حدثنا حبان بن علي العنزي عن الكلبي عن أبي صالح : عن ابن عباس قال : مما نزل من القرآن خاصة في رسول الله و علي و أهل بيته من سورة البقرة : و بشر الذين آمنوا الآية ، نزلت في علي و حمزة و جعفر و عبيدة بن الحارث بن عبد المطلب . و أخرجه الحبري في تفسيره [ ب ] رواية أبي بكر محمد بن صفوان الواسطي عنه ، رأيته بمرو نسخة عتيقة .


شواهد التنزيل ج : 1ص :97


[ و مما نزل فيهم (عليهم‏السلام‏) ] قوله جل ذكره للملائكة : إني جاعل في الأرض خليفة 114 - أخبرنا عقيل بن الحسين قال : أخبرنا علي بن الحسين قال : حدثنا محمد بن عبيد الله قال : حدثنا المنتصر بن نصر بن تميم الواسطي بواسط قال : حدثنا محمد بن مدرك ، قال : حدثنا مكي بن إبراهيم : قال : حدثنا سفيان ، عن إبراهيم التيمي عن أبيه عن علقمة : عن عبد الله بن مسعود قال : وقعت الخلافة من الله عز و جل في القرآن لثلاثة نفر : لآدم (عليه‏السلام‏) لقول الله عز و جل : و إذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة يعني آدم ، قالوا :« أ تجعل فيها » يعني أ تخلق فيها« من يفسد فيها » يعني يعمل بالمعاصي بعد ما صلحت بالطاعة ، نظيرها :« و لا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها » يعني لا تعملوا بالمعاصي بعد ما صلحت بالطاعة ، نظيرها :« و إذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها » يعني ليعمل فيها بالمعاصي« و نحن نسبح بحمدك » يعني نذكرك ، و نقدس لك يعني و نطهر لك الأرض .« قال : إني أعلم ما لا تعلمون » يعني سبق في علمي أن آدم و ذريته سكان الأرض و أنتم سكان السماء . و الخليفة الثاني داود ص لقوله تعالى : يا داود إنا جعلناك خليفة في الأرض يعني أرض بيت المقدس .


شواهد التنزيل ج : 1ص :98


و الخليفة الثالث علي بن أبي طالب لقول الله تعالى ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم [ النور ] يعني آدم و داود .


115 - و به حدثنا محمد بن عبد الله [ كذا ] [ قال : حدثنا ] محمد بن حماد الأثرم ، بالبصرة ، قال : حدثنا علي بن داود القنطري قال : حدثنا سفيان الثوري عن منصور ، عن مجاهد : عن سلمان الفارسي قال : سمعت رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) يقول إن وصيي و خليفتي و خير من أترك بعدي ينجز موعدي و يقضي ديني علي بن أبي طالب .


شواهد التنزيل ج : 1ص :99


شواهد التنزيل ج : 1ص :100


و قال سبحانه : و علم آدم الأسماء كلها ثم جعله المصطفى شبيه آدم في علمه 116 - فيما أخبرناه جدي الشيخ أبو نصر بقراءتي عليه من أصل سماعه غير مرة حدثنا أبو عمرو محمد بن جعفر المذكي إملاء ، قال : حدثني محمد بن حمدون بن عيسى الهاشمي قال : حدثني جدي قال : حدثنا عبيد الله بن موسى قال : حدثنا أبو عثمان الأزدي عن أبي راشد : عن أبي الحمراء قال كنا عند النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فأقبل علي فقال رسول الله : من سره أن ينظر إلى آدم في علمه ، و نوح في فهمه و إبراهيم في حلمه فلينظر إلى علي بن أبي طالب . رواه جماعة عن عبيد الله بن موسى العبسي و هو ثقة من أهل الكوفة .


شواهد التنزيل ج : 1ص :101


شواهد التنزيل ج : 1ص :102


شواهد التنزيل ج : 1ص :103


117 - حدثناه الحاكم أبو عبد الله الحافظ إملاء ، قال : حدثنا أبو جعفر محمد بن أحمد الرازي قال : حدثنا محمد بن مسلم بن وارة ، قال : حدثنا عبيد الله بن موسى قال : حدثنا أبو عمر ، عن أبي راشد : عن أبي الحمراء قال : قال رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) من أراد أن ينظر إلى آدم في علمه و إلى نوح في فهمه و إلى إبراهيم في حلمه و إلى يحيى في زهده و إلى موسى في بطشه فلينظر إلى علي بن أبي طالب .


شواهد التنزيل ج : 1ص :104


118 - أخبرنا السيد أبو الحسن محمد بن الحسين الحسني رحمه الله قراءة قال : أخبرنا محمد بن محمد بن سعد الهروي و كتبه لي بخطه قال : حدثنا محمد بن عبد الرحمن الشامي قال : حدثنا أبو الصلت الهروي قال : حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن مجاهد : عن ابن عباس قال : قال رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) أنا مدينة العلم و علي بابها ، فمن أراد العلم فليأت الباب


شواهد التنزيل ج : 1ص :105


رواه جماعة عن أبي الصلت عبد السلام بن صالح الهروي و [ هو ] ثقة أثنى عليه يحيى بن معين و قال : صدوق . و قد روى هذا الحديث جماعة سواه عن أبي معاوية و هو محمد بن خازم الضرير الثقة ، منهم أبو عبيد القاسم بن سلام و محمد بن الطفيل ، و أحمد بن خالد بن موسى و أحمد بن عبد الله بن الحكيم و عمر بن إسماعيل ، و هارون بن حاتم ، و محمد بن جعفر الفيدي و غيرهم . و رواه عن سليمان بن مهران الأعمش جماعة كرواية أبي معاوية [ عنه ] منهم يعلى بن عبيد ، و عيسى بن يونس و سعيد بن عقبة ،


شواهد التنزيل ج : 1ص :106


119 - و [ ورد ] في الباب عن أمير المؤمنين علي (عليه‏السلام‏) . أخبرناه أبو سعيد مسعود بن محمد القاضي قال : أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد ، قال : حدثنا محمد بن سليمان بن فارس قال : حدثنا أبو الأزهر ، قال : حدثنا محمد بن عبد الله الرومي قال : حدثنا شريك ، عن سلمة ، عن الصنابجي عن علي .


120 - و حدثنا السيد أبو الحسن الحسني رحمه الله إملاء سنة ثمان و تسعين و ثلاثمائة قال : أخبرنا عبد الله بن محمد بن الحسن قال : حدثنا أبو الأزهر قال : حدثنا محمد قال : حدثنا شريك ، عن سلمة بن كهيل ، عن الصنابجي عن علي .


121 - و أخبرنا أبو حامد أحمد بن محمد المطوعي قال : أخبرنا أبو إسحاق البزاري قال : أخبرنا الحسن بن سفيان قال : حدثنا عبد الحميد بن بحر ، قال : حدثنا شريك ، عن سلمة : عن أبي عبد الله الصنابجي عن علي قال : قال رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) أنا دار العلم و علي بابها ، فمن أراد العلم فليأتها من بابها


شواهد التنزيل ج : 1ص :107


قال و كنت أسمع عليا كثيرا ما يقول : إن ما بين أضلاعي هذه لعلم كثير . هذا لفظ [ محمد بن سليمان ] بن فارس . و رواه جماعة عن شريك بن عبد الله النخعي قاضي الكوفة . و أخرجه أبو عيسى الحافظ الترمذي في جامعه و له طرق عن أمير المؤمنين .


شواهد التنزيل ج : 1ص :108


122 - و [ قد ورد ] في الباب عن عبد الله بن مسعود و عبد الله بن عمر ، و عقبة بن عامر الجهني و أبي ذر الغفاري و أنس و سلمان و غيرهم . أخبرنا أحمد بن محمد بن أحمد التميمي قال : أخبرنا أبو الشيخ بأصبهان قال : حدثنا محمد بن إبراهيم بن سعيد قال : حدثنا عبد الله بن روح قال : حدثنا سلام بن سليمان المدائني قال : حدثنا عمر بن المثنى ، عن أبي إسحاق : عن أنس بن مالك قال قال رسول الله [ (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ] : [ لفاطمة ] : زوجتك يا بنية أعظم الناس حلما ، و أقدمهم سلما و أكثرهم علما .


شواهد التنزيل ج : 1ص :109


و [ ورد أيضا ] في الباب عن عائشة الصديقة و معقل بن يسار ، و غيرهما .


123 - حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ قال : حدثنا أبو بكر بن أبي دارم الحافظ قال : حدثنا أبو عبد الله الحسين بن محمد البجلي قال : حدثنا محمد بن إسماعيل الأحمسي قال : حدثنا إبراهيم بن هراسة قال : حدثنا أبو العلاء ، [ عن ] خالد بن الخفاف عن عامر :


شواهد التنزيل ج : 1ص :110


عن ابن عباس قال : العلم عشرة أجزاء أعطي علي بن أبي طالب منها تسعة ، و الجزء العاشر بين جميع الناس و هو بذلك الجزء أعلم منهم .


و هذا باب واسع و قد جمعته في كتاب مفرد ، فمن أراد أن يتوسع فيه فليطالعه [ منه ] إن شاء الله .


شواهد التنزيل ج : 1ص :111


[ و مما نزل فيهم (عليهم‏السلام‏) ] قوله سبحانه : و أقيموا الصلاة و آتوا الزكاة و اركعوا مع الراكعين 124 - حدثونا عن القاضي أبي الحسين النصيبي ببغداد قال : حدثنا أبو بكر [ محمد بن الحسين ] السبيعي بحلب قال : حدثنا علي بن محمد بن مخلد ببغداد ، و الحسين بن إبراهيم الجصاص بالكوفة قالا : حدثنا الحسين بن الحكم الحبري قال : حدثنا حسن بن حسين العرني قال : حدثنا حبان بن علي العنزي عن الكلبي عن أبي صالح : عن ابن عباس في قوله :« و اركعوا » قال : مما نزل في القرآن خاصة في رسول الله و علي بن أبي طالب و أهل بيته من سورة البقرة : و اركعوا مع الراكعين إنها نزلت في رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) و علي بن أبي طالب و هما أول من صلى و ركع .


شواهد التنزيل ج : 1ص :112


أخرجه الحبري في تفسيره رواية ابن صفوان عنه ، و أخبرنا به الجوهري عن محمد بن عمران ، عن علي بن محمد بن عبيد عن الحبري به سواء كما سويت .


125 - و يشهد له حديث العباس الذي أخبرناه أبو بكر الحارثي ، قال : أخبرنا أبو محمد الوراق ، قال : أخبرنا أبو يعلى بن المثنى قال : حدثنا عبد الرحمن بن صالح قال : حدثنا سعيد بن خيثم الهلالي عن أسد بن وداعة البجلي قال :


شواهد التنزيل ج : 1ص :113


حدثني [ ابن ] يحيى بن عفيف الكندي عن أبيه عن جده قال : قدمت مكة لأبتاع لأهلي من ثيابها و عطرها فآويت إلى العباس بن عبد المطلب و كان رجلا تاجرا ، فأنا جالس عنده أنظر إلى الكعبة و قد حلقت الشمس في السماء و ارتفعت إذ جاء شاب فرمى ببصره إلى السماء ثم قام مستقبل الكعبة ، فلم ألبث إلا يسيرا حتى جاء غلام فقام عن يمينه ، ثم لم ألبث إلا يسيرا حتى جاءت امرأة فقامت خلفهما فركع الشاب فركع الغلام و المرأة ، فرفع الشاب فرفع الغلام و المرأة ، فسجد الشاب فسجد الغلام و المرأة فقلت : يا عباس أمر عظيم . فقال العباس : [ نعم ] أمر عظيم ، تدري من هذا الشاب ؟ قلت : لا . قال : هذا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب هذا ابن أخي ، هل تدري من هذا الغلام ؟ قلت لا . قال : هذا علي بن أبي طالب هذا ابن أخي ، أ تدري من هذه المرأة ؟ قلت : لا . قال : هذه خديجة بنت خويلد زوجته ، إن ابن أخي هذا أخبر أن ربه رب السماوات و الأرض أمره بهذا الدين الذي هو عليه ، و لا و الله ما على ظهر الأرض كلها أحد على هذا الدين غير هؤلاء الثلاثة .


شواهد التنزيل ج : 1ص :114


شواهد التنزيل ج : 1ص :115


[ و مما نزل فيهم (عليهم‏السلام‏) ] قوله جل ذكره : [ و استعينوا بالصبر و الصلاة ] و إنها لكبيرة إلا على الخاشعين ، الذين يظنون أنهم ملاقوا ربهم 126 - حدثونا عن أبي بكر السبيعي قال : حدثنا علي بن محمد بن مخلد ، و الحسين بن إبراهيم الجصاص قالا : حدثنا الحسين بن الحكم ، قال : حدثنا الحسن بن [ الحسين ] العرني قال : حدثنا حبان عن الكلبي عن أبي صالح : عن ابن عباس [ في قوله : و استعينوا بالصبر و الصلاة و إنها لكبيرة إلا على الخاشعين ] [ قال : ] الخاشع : الذليل في صلاته ، المقبل عليها ، يعني رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) و عليا ، [ (عليه‏السلام‏) . و [ في ] قوله : الذين يظنون أنهم ملاقوا ربهم و أنهم إليه راجعون ] ، نزلت في علي و عثمان بن مظعون ، و عمار بن ياسر و أصحاب لهم رضي الله عنهم . أخرجه الحسين الحبري في تفسيره . و أخبرنا به الجوهري عن المرزباني عن علي بن محمد بن عبيد قال : حدثنا الحبري بذلك .


شواهد التنزيل ج : 1ص :116


رواه جماعة عن ابن خيثم ، و جماعة عن يحيى و له طرق . و في الباب [ ورد ] عن ابن مسعود [ أيضا ] .


شواهد التنزيل ج : 1ص :117


[ و مما نزل فيهم (عليهم‏السلام‏) ] قوله تعالى : و الذين آمنوا و عملوا الصالحات أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون 127 - حدثونا عن أبي بكر السبيعي قال : أخبرنا علي بن محمد بن مخلد ، و حسين بن إبراهيم الجصاص قالا : حدثنا حسين بن الحكم قال : حدثنا حسن بن حسين قال : حدثنا حبان ، عن الكلبي عن أبي صالح : عن ابن عباس قال : مما نزل من القرآن خاصة في رسول الله و علي و أهل بيته من سورة البقرة [ قوله تعالى : ] و الذين آمنوا و عملوا الصالحات أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون نزلت في علي خاصة و هو أول مؤمن و أول مصل بعد رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) .


128 - حدثنا الإمام أبو طاهر الزيادي إملاء قال : أخبرنا أبو حامد أحمد بن محمد البزاز قال : حدثنا محمد بن إسماعيل الأحمسي قال : أخبرنا مفضل بن صالح الأسدي قال : حدثني سماك بن حرب عن عكرمة :


شواهد التنزيل ج : 1ص :118


عن ابن عباس قال لعلي أربع خصال : هو أول عربي و عجمي صلى مع النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ، و هو الذي كان لواؤه معه في كل زحف ، و هو الذي صبر معه يوم المهراس انهزم الناس كلهم غيره ، و هو الذي غسله ، و هو الذي أدخله قبره . رواه جماعة عن عكرمة ، و جماعة عن ابن عباس و في الباب عن جماعة من الصحابة ، و أسانيده مذكورة في كتاب مفرد لهذه المسألة .


شواهد التنزيل ج : 1ص :119


[ و مما نزل فيهم (عليهم‏السلام‏) ] قوله تعالى : و كذلك جعلناكم أمة وسطا [ لتكونوا شهداء على الناس ] 129 - أخبرنا محمد بن عبد الله بن أحمد الصوفي قال : أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد الحافظ قال : حدثنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد ، قال : حدثني أحمد بن محمد بن عمير قال : حدثني بشر بن المفضل قال : حدثنا عيسى بن يوسف ، عن أبي الحسن علي بن يحيى ، عن أبان بن أبي عياش : عن سليم بن قيس عن علي (عليه‏السلام‏) قال إن الله إيانا عنى بقوله تعالى : لتكونوا شهداء على الناس فرسول الله شاهد علينا ، و نحن شهداء الله على الناس [ على خلقه ] و حجته في أرضه ، و نحن الذين قال الله جل اسمه [ فيهم ] و كذلك جعلناكم أمة وسطا .


شواهد التنزيل ج : 1ص :120


و [ فيهم (عليهم‏السلام‏) نزل أيضا ] قوله عز اسمه : و إن كانت لكبيرة إلا على الذين هدى الله 130 - أخبرنا أبو نصر المفسر ، قال : أخبرنا أبو عمرو بن مطر ، قال : حدثنا أبو إسحاق المفسر قال : حدثنا محمد بن حميد الرازي قال : حدثنا حكام ، قال : حدثنا أبو درهم قال : سمعت الحسن يقول : كان علي بن أبي طالب من أول المهتدين ثم تلا : و ما جعلنا القبلة التي كنت عليها الآية [ البقرة ] فكان علي أول من هداه الله مع النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) و أول من لحق بالنبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فقال له الحجاج : ترابي عراقي . قال : فقال الحسن : هو ما أقول لك .


131 - حدثني السيد الزكي أبو منصور ظفر بن محمد الحسيني رحمه الله قال : أخبرنا أبو أحمد محمد بن علي العبدكي قال : أخبرنا


شواهد التنزيل ج : 1ص :121


أبو بكر محمد بن داود الأصفهاني قال : حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن جعفر الهاشمي قال : حدثنا أبو معمر المنقري قال : حدثنا عبد الوارث بن سعيد قال : حدثنا محمد بن ذكوان ، قال : حدثني مجالد بن سعيد أن الشعبي حدثهم قال : قدمنا على الحجاج بن يوسف البصرة و كان الحسن آخر من دخل ، ثم جعل الحجاج يذاكرنا و ينتقص عليا و ينال منه ، فنلنا منه مقاربة له و فرقا من شره و الحسن ساكت عاض على إبهامه ، فقال له الحجاج : يا [ أ ] با سعيد ما لي أراك ساكتا ؟ فقال الحسن : ما عسيت أن أقول ؟ قال الحجاج : أخبرني برأيك في أبي تراب . فقال الحسن : سمعت الله يقول : و ما جعلنا القبلة التي كنت عليها إلا لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب على عقبيه ، و إن كانت لكبيرة إلا على الذين هدى الله ، و ما كان الله ليضيع إيمانكم إن الله بالناس لرءوف رحيم . فعلي ممن هدا [ ه ] الله و من أهل الإيمان ، و علي ابن عم رسول الله و ختنه على ابنته أحب الناس إليه ، و صاحب سوابق مباركات سبقت له من الله ، لا تستطيع أنت ردها و لا أحد من الناس أن يحظرها عليه . و ذكر الحديث .


132 - قال : و حدثنا الغلابي قال : حدثنا عبد الله بن الضحاك


شواهد التنزيل ج : 1ص :122


قال : حدثني عبد الله بن عمرو الهدادي [ كذا ] قال : قال الحجاج للحسن : ما تقول في أبي تراب ؟ قال : و من أبو تراب قال : علي بن أبي طالب . قال : إن الله جعله من المهتدين . قال : هات على ما تقول برهانا . قال : قال الله تعالى في كتابه : و ما جعلنا القبلة التي كنت عليها إلا لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب على عقبيه ، و إن كانت لكبيرة إلا على الذين هدى الله ، و ما كان الله ليضيع إيمانكم إن الله بالناس لرءوف رحيم . فكان علي أول من هداه الله مع النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) . قال الحجاج : ترابي عراقي . قال الحسن : هو ما أقول لك . فأمر بإخراجه قال الحسن : فلما سلمني الله تعالى منه و خرجت ذكرت عفو الله عن العباد .


شواهد التنزيل ج : 1ص :123


[ و مما نزل فيهم (عليهم‏السلام‏) ] قوله تعالى : و من الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضات الله [ و الله رءوف بالعباد ] 133 - أخبرنا أبو سعد السعدي بقراءتي عليه من أصل سماعه بخط السلمي قال : حدثنا أبو الفتح محمد بن أحمد بن زكريا الطحان ببغداد قال : حدثنا إبراهيم بن أحمد البذوري قال : حدثنا أبو أيوب سليمان بن أحمد الملطي قال : حدثنا سعيد بن عبد الله الرفاء قال : حدثنا علي بن حكام الرازي عن شعبة عن أبي سلمة ، عن أبي نضرة : عن أبي سعيد الخدري قال : لما أسري بالنبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) يريد الغار ، بات علي بن أبي طالب على فراش رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فأوحى الله إلى جبرئيل و ميكائيل : أني قد آخيت بينكما و جعلت عمر أحدكما أطول من الآخر ، فأيكما يؤثر صاحبه بالحياة ؟ فكلاهما اختاراها و أحبا الحياة ، فأوحى الله إليهما أ فلا كنتما مثل علي بن أبي طالب آخيت بينه و بين نبيي محمد (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فبات على فراشه يقيه بنفسه ، اهبطا إلى الأرض فاحفظاه من عدوه . فكان جبرئيل عند رأسه و ميكائيل عند رجليه و جبرئيل ينادي بخ بخ من مثلك يا ابن أبي طالب الله عز و جل يباهي بك الملائكة فأنزل الله تعالى : و من الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضات الله و الله رءوف بالعباد .


شواهد التنزيل ج : 1ص :124


134 - أخبرنا أبو بكر التميمي قال : أخبرنا أبو بكر القباب [ عبد الله بن محمد ] قال : أخبرنا أبو بكر بن أبي عاصم القاضي قال : حدثنا محمد بن المثنى قال : حدثنا يحيى بن حماد ، قال : حدثنا أبو عوانة [ الوضاح بن عبد الله ] عن يحيى بن سليم أبي بلج عن عمرو بن ميمون :


شواهد التنزيل ج : 1ص :125


عن ابن عباس قال : و كان يعني عليا أول من أسلم من الناس بعد خديجة برسول الله [ بالنبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ] و لبس ثوبه و نام مكانه فجعل المشركون يرمونه كما كانوا يرمون رسول الله و هم يحسبون أنه نبي الله ، فجاء أبو بكر و قال : يا نبي الله . فقال علي : إن نبي الله قد ذهب نحو بئر ميمون . و كان المشركون يرمون عليا و هو يتضور حتى أصبح فكشف عن رأسه فقالوا : كنا نرمي صاحبك و لا يتضور ، و أنت تتضور استنكرنا ذلك [ منك ] .


شواهد التنزيل ج : 1ص :126


135 - أخبرنا أبو عبد الله الجرجاني ، قال : أخبرنا أبو طاهر السلمي قال : أخبرنا جدي أبو بكر قال : حدثنا علي بن مسلم قال : حدثنا أبو داود ، عن أبي عوانة ، عن أبي بلج : [ يحيى بن سليم ] عن عمرو بن ميمون الأودي : عن ابن عباس [ قال : ] إن رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) لما انطلق ليلة الغار أنام عليا في مكانه و ألبسه برده فجاءت قريش تريد أن تقتل النبي فجعلوا يرمون عليا و هم يرونه النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) و قد لبس برده ، و جعل علي يتضور ، فنظروا فإذا هو علي فقالوا : إنك أنت تتضور و كان صاحبك لا يتضور و قد أنكرنا ذلك .


136 - و أخبرنا الحاكم أبو عبد الله قال : حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ، قال : أخبرنا زياد بن الخليل التستري قال : حدثنا كثير بن


شواهد التنزيل ج : 1ص :127


يحيى ، قال : حدثنا أبو عوانة ، عن أبي بلج ، عن عمرو بن ميمون : عن ابن عباس قال : شرى علي نفسه و لبس ثوب النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ثم نام مكانه .


137 - أخبرنا الحاكم الوالد ، عن أبي حفص بن شاهين ، قال : أخبرنا أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني قال : حدثنا أحمد بن عبد الرحمن بن سراج ، و محمد بن أحمد بن الحسين القطواني قالا : حدثنا عباد بن ثابت قال : حدثني سليمان بن قرم قال : حدثني عبد الرحمن بن ميمون أبو عبد الله قال : حدثني أبي : عن عبد الله بن عباس أنه سمعه يقول : أنام رسول الله عليا على فراشه ليلة انطلق إلى الغار ، فجاء أبو بكر يطلب رسول الله فأخبره علي أنه قد انطلق ، فاتبعه أبو بكر و باتت قريش تنظر عليا و جعلوا يرمونه ، فلما أصبحوا إذا هم بعلي فقالوا : أين محمد ؟ قال : لا علم لي به .


شواهد التنزيل ج : 1ص :128


فقالوا : قد أنكرنا تضورك كنا نرمي محمدا فلا يتضور و أنت تتضور و فيه نزلت هذه الآية : و من الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضات الله .


138 - قال سليمان بن قرم : و حدثني كثير أبو إسماعيل عن ميمون أبي عبد الله أنه سمع عبد الله بن عباس [ مثله ] .


شواهد التنزيل ج : 1ص :129


139 - حدثونا عن أبي بكر السبيعي قال : حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني قال : حدثنا محمد بن منصور بن يزيد قال : حدثنا أحمد بن أبي عبد الرحمن الأصناعي قال : حدثنا الحسين بن محمد بن فرقد الأسدي قال : حدثنا الحكم بن ظهير قال : حدثني السدي في حديث الغار ، قال : فأتى غار ثور ، و أمر علي بن أبي طالب فنام على فراشه فانطلق النبي [ (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ] ، ، فجاء أبو بكر في طلب النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فقال له علي : قد خرج ، فخرج في أثره فسمع النبي [ (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ] وطء أبي بكر خلفه فظن أنه من المشركين فأسرع فكره أبو بكر أن يشق على النبي فتكلم فعلم النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) كلامه فانطلقا حتى أتيا الغار ، فلما أراد النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) أن يدخل دخل أبو بكر قبله فلمس بيده مخافة أن يكون دابة أو حية أو عقرب يؤذي النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فلما لم يجد شيئا قال لرسول الله ادخل فدخل و كانت عيون المشركين يختلفون ينظرون إلى علي نائما على فراش رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) و عليه برد لرسول الله أخضر ، فقال بعضهم لبعض شدوا عليه . فقالوا : الرجل نائم و لو كان يريد أن يهرب لهرب ، و لكن دعوه حتى يقوم فتأخذوه أخذا . فلما أصبح قام علي فأخذوه فقالوا : أين صاحبك ؟ قال : ما أدري . فأيقنوا أنه قد توجه إلى يثرب و أنزل الله في علي : و من الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضات الله الآية .


شواهد التنزيل ج : 1ص :130


140 - حدثني الحاكم أبو عبد الله الحافظ قال : حدثنا بكر بن محمد الصيرفي بمرو ، قال : حدثنا عبيد بن قنفذ البزاز بالكوفة قال : حدثنا يحيى بن عبد الحميد ، قال : حدثنا قيس قال : حدثنا حكيم بن جبير : عن علي بن الحسين قال إن أول من شرى نفسه ابتغاء مرضاة الله علي بن أبي طالب .


141 - و أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي قال : أخبرنا أبو بكر الجرجرائي قال : حدثنا أبو أحمد البصري قال : حدثنا العباس بن الفضل و الحسين بن حميد ، و أحمد بن عمار ، قالوا : حدثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني حدثنا قيس بن الربيع ، عن حكيم بن جبير : عن علي بن الحسين قال أول من شرى نفسه لله عز و جل علي ، ثم قرأ : و من الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضات الله . زاد الحاكم عند مبيته على فراش رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) . ثم قالا : و قال علي بن أبي طالب (عليه‏السلام‏) :


شواهد التنزيل ج : 1ص :131


وقيت بنفسي خير من وطى‏ء الحصى


و من طاف بالبيت العتيق و بالحجر


رسول إلهي خاف أن يمكروا به


فنجاه ذو الطول الإله من المكر


و بات رسول الله في الغار آمنا


موقى و في حفظ الإله و في ستر


و بت أراعيهم و ما يثبتونني


و قد وطنت نفسي على القتل و الأسر 142 - و رواه غير الحماني عن قيس ، عن حكيم عن علي بن حسين في قوله : و من الناس من يشري نفسه قال : نزلت في علي بن أبي طالب لما توجه رسول الله إلى الغار و أنام عليا على فراشه ، و في ذلك يقول علي بن أبي طالب (عليه‏السلام‏)


وقيت بنفسي خير من وطى‏ء الحصى


و أكرم خلق طاف بالبيت و الحجر


و بت أراعي منهم ما ينوبني


و قد صبرت نفسي على القتل و الأسر


محمد لما خاف أن يمكروا به


فنجاه ذو الطول العظيم من المكر


و بات رسول الله في الغار آمنا


فما زال في حفظ الإله و في ستر


شواهد التنزيل ج : 1ص :132


شواهد التنزيل ج : 1ص :133


[ و مما نزل فيهم (عليهم‏السلام‏) ] قوله جل ذكره : و آتى المال على حبه ذوي القربى [ و اليتامى و المساكين و ابن السبيل و السائلين و في الرقاب ] 143 - حدثونا عن أبي بكر السبيعي قال : حدثنا علي بن العباس بن الوليد البجلي قال : حدثنا محمد بن مروان الغزال قال : حدثنا إبراهيم بن الحكم بن ظهير ، قال : حدثنا أبي : عن السدي قال : نزلت في علي بن أبي طالب في ناسخ القرآن و منسوخه [ كذا ] .


شواهد التنزيل ج : 1ص :134


و فيها [ نزل أيضا ] قوله تعالى : و مثل الذين ينفقون أموالهم ابتغاء مرضات الله و تثبيتا من أنفسهم [ كمثل جنة بربوة أصابها وابل فأتت أكلها ضعفين فإن لم يصبها وابل فطل و الله بما تعملون بصير ] .


144 - أبو النضر العياشي قال : حدثنا حمدويه قال : حدثنا محمد بن الحسين بن الخطاب قال : حدثنا الحسن بن محبوب ، عن أبي جعفر الأحول عن سلام بن المستنير : عن أبي جعفر (عليه‏السلام‏) قال قوله : و مثل الذين ينفقون أموالهم [ قال ] نزلت في علي (عليه‏السلام‏) .


145 - و قال : حدثنا جعفر بن أحمد ، قال : حدثني حمران و العمركي ، عن العبيدي ، عن يونس ، عن أيوب بن حر عن أبي بصير : عن أبي عبد الله قال و مثل الذين ينفقون أموالهم ابتغاء مرضات الله قال : علي أفضلهم و هو [ كان ] ممن ينفق ماله ابتغاء مرضاة الله .


شواهد التنزيل ج : 1ص :135


و فيها [ نزل أيضا ] قوله عز اسمه : يؤتي الحكمة من يشاء و من يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا 146 - أخبرني أبو القاسم المغربي بقراءتي عليه من أصله ، قال : أخبرنا أبو بكر بن عبدان الحافظ بالأهواز قال : حدثني صالح بن أحمد قال : حدثنا محمد بن عبيد بن عتبة قال : حدثنا محمد بن علي الذهبي قال : حدثنا أحمد بن عمران بن سلمة و كان عدلا ثقة مرضيا قال : أخبرنا سفيان الثوري ، عن منصور ، عن إبراهيم ، عن علقمة : عن عبد الله قال كنت عند رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فسئل عن علي فقال : قسمت الحكمة عشرة أجزاء فأعطي علي تسعة أجزاء و أعطي الناس جزءا واحدا .


شواهد التنزيل ج : 1ص :136


147 - أخبرنا علي بن أحمد ، قال : أخبرنا أحمد بن عتبة ، قال : حدثنا أبو يوسف يعقوب بن إسحاق ، قال : حدثنا يحيى الحماني ، عن أبي مالك الجنبي عن بلال بن أبي مسلم ، عن أبي صالح الحنفي :


شواهد التنزيل ج : 1ص :137


عن ابن عباس قال : قال رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) من أراد أن ينظر إلى إبراهيم في حلمه و إلى نوح في حكمته و إلى يوسف في اجتماعه فلينظر إلى علي بن أبي طالب .


148 - أخبرنا أبو نصر المفسر بقراءتي عليه من أصل نسخته بخط ، قال : أخبرنا أبو عمرو بن مطر ، قال : حدثنا إبراهيم بن إسحاق ، قال : حدثنا محمد بن حميد الرازي قال : حدثنا حكام عن سفيان قال : قال الربيع بن خثيم : ما رأيت رجلا من يحبه أشد حبا من علي بن أبي طالب ، و لا من يبغضه أشد بغضا من علي ثم التفت فقال : و من يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا يعني عليا .


149 - حدثني أبو القاسم بن أبي الحسن الفارسي قال : أخبرنا أبي قال : حدثنا أبو العباس بن عقدة قال : حدثنا محمد بن عبيد بن عتبة ، قال : حدثنا عامر بن مفضل التغلبي قال : حضرت حسن بن صالح غير مرة أسأله عن المسألة فيقول : قال فيه حكيم الحكماء علي بن أبي طالب . هكذا بخط أبي الحسن في أصله و هو عندي .


شواهد التنزيل ج : 1ص :138


150 - أخبرنا أبو سعد الرمجاري قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك القطيعي قال : أخبرنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، قال : حدثني أبي قال : حدثنا يحيى بن آدم ، قال : حدثنا شريك ، عن سعيد بن مسروق ، عن منذر ، عن الربيع بن خثيم أنهم ذكروا عنده عليا فقال : لم أرهم يجدون عليه في حكمه و الله تعالى يقول : و من يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا .


151 - أخبرنا أبو سعد قال : أخبرنا أبو الحسين [ الكهيلي ] قال : حدثنا مطين [ أبو جعفر ] قال : حدثنا منجاب بن الحرث ، قال : أخبرنا شريك ، عن مالك بن مغول : عن عامر قال : ذكر عند الربيع بن خثيم علي فقال : ما رأيت أحدا محبه أشد حبا له منه ، و لا مبغضه أشد بغضا له منه ، و ما رأيت أحدا من الناس يجد عليه في الحكم ثم قرأ : و من يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا الآية . فقال الناس : ربيع بن خثيم ترابي . و لم يكونوا يدرون ما هو .


شواهد التنزيل ج : 1ص :139


152 - و بهذا الإسناد ، عن مطين قال : حدثنا عبد الرحمن بن صالح الأزدي قال : حدثنا محمد بن فضيل ، عن سالم بن أبي حفصة ، عن منذر ، عن الربيع بن خثيم قال : [ إن عليا ] رجل إذا وجدت من يحبه يحبه الحب كله ، و إذا وجدت من يبغضه يبغضه البغض كله ، ثم صرف وجهه إلي فقال : و الله إن كان لعالما بالقضاء ، و قال الله : و من يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا و ذكر عليا .


153 - [ و ] عن مطين قال : حدثنا منجاب بن الحرث قال : حدثنا حصين بن عمر بن الفرات الأحمسي ، عن مخارق ، عن طارق بن شهاب قال : كنت عند عبد الله بن عباس فجاء أناس من [ أبناء ] المهاجرين فقالوا له : يا ابن عباس أي رجل كان علي بن أبي طالب ؟ قال : ملى‏ء جوفه حكما و علما و بأسا و نجدة و قرابة من رسول الله .


154 - أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الله العدل قال : أخبرنا أبو العباس محمد بن إسحاق قال : حدثنا الحسن بن علي بن زياد ، قال : حدثنا أبو نعيم ضرار بن صرد ، قال : حدثنا ابن فضيل قال : حدثنا سالم بن أبي حفصة ، عن منذر الثوري : عن الربيع بن خثيم قال : قال علي العالم بالقضاء ثم قال : قال الله عز و جل : و من يؤت الحكمة الآية .


شواهد التنزيل ج : 1ص :140


و فيها [ نزل أيضا ] قوله تعالى : الذين ينفقون أموالهم بالليل و النهار سرا و علانية [ فلهم أجرهم عند ربهم و لا خوف عليهم و لا هم يحزنون ] 155 - أخبرنا أبو نصر محمد بن عبد الواحد بن أحمد قال : أخبرنا أبو سعيد محمد بن الفضل المذكر إملاء قال : أخبرنا محمد بن جعفر القاضي قال : حدثنا أبو إبراهيم بن أبي صالح ، عن يوسف بن بلال ، عن محمد بن مروان ، عن محمد بن السائب عن أبي صالح : عن ابن عباس في قوله عز و جل : الذين ينفقون أموالهم بالليل و النهار سرا و علانية [ قال ] : نزلت في علي بن أبي طالب لم يكن عنده غير أربعة دراهم فتصدق بدرهم ليلا ، و بدرهم نهارا ، و بدرهم سرا و بدرهم علانية ، فقال له رسول الله : ما حملك على هذا ؟ قال : حملني عليها رجاء أن أستوجب على الله الذي وعدني . فقال رسول الله : ألا إن ذلك لك . فأنزل الله الآية في ذلك .


شواهد التنزيل ج : 1ص :141


156 - أخبرناه أبو عبد الله الشيرازي قال : أخبرنا أبو بكر الجرجرائي قال : حدثنا أبو أحمد البصري قال : حدثنا محمد بن زكريا الغلابي قال : حدثنا أيوب بن سليمان ، قال : حدثنا محمد بن مروان به سواء [ و ساقه ] إلى [ قوله تعالى ] : و علانية الآية [ قال : ] نزلت في علي بن أبي طالب [ (عليه‏السلام‏) كان ] لم يملك من المال غير أربعة دراهم فتصدق بدرهم ليلا و بدرهم نهارا و بدرهم سرا و بدرهم علانية فنزلت هذه الآية .


157 - أخبرناه أبو الحسن الفارسي بقراءتي عليه في تفسيره ، قال : حدثنا أبو الطيب الذهلي قال : أخبرنا أبو إبراهيم بن أبي مطيع ، و جعفر بن سهل ، قالا : حدثنا أحمد بن محمد بن نصر ، قال : حدثنا يوسف بن بلال ، عن محمد بن مروان به إلا ما غيرت .


158 - و [ رواه أيضا ] مجاهد عنه : أخبرنا [ ه ] أبو بكر الحارثي قال : أخبرنا أبو الشيخ قال : حدثنا محمد بن مالك الضبي قال : حدثنا محمد بن سهل الجرجاني قال : حدثنا عبد الرزاق .


شواهد التنزيل ج : 1ص :142


و أخبرنا [ ه ] أبو محمد القاضي قال : أخبرنا أبو سعيد المزكي إملاء ، قال : حدثنا أبو عمرو الحبري قال : حدثنا أحمد بن منصور الرمادي قال : حدثنا عبد الرزاق قال : أخبرنا عبد الوهاب بن مجاهد ، عن أبيه : عن ابن عباس في قوله تعالى : الذين ينفقون أموالهم بالليل و النهار سرا و علانية قال : نزلت في علي بن أبي طالب كانت له أربعة دنانير فتصدق بدينار نهارا و بدينار ليلا و بدينار سرا و بدينار علانية . [ هذا ] لفظ القاضي . و قال أبو بكر : كان عنده أربعة دراهم فأنفق بالليل واحدا ، و بالنهار واحدا و في السر واحدا و في العلانية واحدا .


شواهد التنزيل ج : 1ص :143


159 - و أخبرناه [ أيضا ] الحسين بن محمد الثقفي قال : حدثنا عبد الله بن محمد بن شيبة قال : حدثنا عبيد الله بن أحمد بن منصور الكسائي قال : حدثنا أبو عقيل محمد بن حاتم بن حاجب الملقب بالشاه ، قال : حدثنا عبد الرزاق و أخوه عبد الوهاب قالا : حدثنا ابن مجاهد ، عن أبيه : عن ابن عباس في قوله : الذين ينفقون أموالهم قال : كان علي بن أبي طالب له أربعة دنانير أو أربعة دراهم فأنفق واحدا سرا و واحدا علانية و واحدا بالليل و واحدا بالنهار ، فأثنى الله عز و جل عليه .


شواهد التنزيل ج : 1ص :144


شواهد التنزيل ج : 1ص :145


شواهد التنزيل ج : 1ص :146


160 - و أخبرنا الحسين [ بن محمد الثقفي ] قال : حدثنا الحسين بن محمد بن حبش المقرى‏ء قال : حدثنا الحسن بن علي بن زيد السامري قال : حدثنا علي بن أشكاب قال : حدثنا عفان بن مسلم قال : حدثنا وهيب قال : حدثنا أيوب ، عن مجاهد : عن عبد الله بن عباس قال : كان عند علي بن أبي طالب أربعة دراهم لا يملك غيرها فتصدق بدرهم سرا و بدرهم علانية ، و درهم ليلا و درهم نهارا ، فنزلت : الذين ينفقون أموالهم بالليل و النهار سرا و علانية الآية .


شواهد التنزيل ج : 1ص :147


161 - و [ رواه أيضا ] الأعمش عن أبي صالح عنه : [ أخبرنا ] ابن مؤمن قال : حدثنا المنتصر بن نصر بن تميم الواسطي قال : حدثنا عمر بن مدرك ، قال : حدثنا مكي بن إبراهيم ، قال : حدثنا سفيان الثوري ، عن الأعمش عن أبي صالح : عن ابن عباس في قول الله : الذين ينفقون أموالهم الآية [ قال : ] نزلت في علي كان عنده أربعة دراهم فتصدق بالليل منها درهما و بدرهم نهارا ، و بدرهم سرا و بدرهم علانية ، كل ذلك لله ، فأنزل الله الآية ، فقال علي : و الله ما تصدقت إلا بأربعة دراهم و أسمع الله يقول : أموالهم . فقال رسول الله : إن الدرهم الواحد من المقل أفضل من مائة ألف درهم من الموسر عند الله عز و جل .


شواهد التنزيل ج : 1ص :148


و روي في نزوله فيه وجه آخر 162 - حدثنيه أبو القاسم المفسر ، قال : أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد الزعفراني قال : حدثنا إبراهيم بن عبد المؤمن ، عن محمد بن أبان ، عن عبد الرحمن بن جابر ، عن نصر بن بشار عن جويبر ، عن الضحاك : عن ابن عباس قال : لما أنزل الله تعالى قوله : للفقراء الذين أحصروا في سبيل الله [ البقرة ] بعث عبد الرحمن بن عوف بدنانير كثيرة إلى أصحاب الصفة ، و بعث علي بن أبي طالب في جوف الليل بوسق من تمر ، فكان أحب الصدقتين إلى الله عز و جل صدقة علي بن أبي طالب فأنزل [ الله ] فيهما : الذين ينفقون أموالهم الآية ، يعني بالنهار علانية صدقة عبد الرحمن بن عوف و بالليل سرا صدقة علي [ بن أبي طالب ] .


شواهد التنزيل ج : 1ص :149


163 - و [ رواه أيضا ] حبان بن علي عن الكلبي : قرى‏ء على أبي محمد الحسن بن علي الجوهري ببغداد ، قال : أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عمران بن موسى بن عبيد المرزباني قال : أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبيد الحافظ ، قال : حدثني الحسين بن حكم الحبري قال : حدثنا حسن بن حسين ، قال : حدثنا حبان ، عن الكلبي عن أبي صالح : عن ابن عباس [ في ] قوله تعالى : الذين ينفقون أموالهم بالليل و النهار سرا و علانية نزلت في علي خاصة في أربعة دنانير كانت له تصدق بعضها نهارا و بعضها ليلا ، و بعضها سرا و بعضها علانية .

مطالب مرتبط :
* نام و نام خانوادگی :
* متن نظر :