امروز:
جمعه 31 شهريور 1396
بازدید :
728
شواهد التنزيل: سوره مائده


شواهد التنزيل ج : 1ص :200


و من سورة المائدة


[ أيضا نزل ] فيها قوله عز اسمه : اليوم أكملت لكم دينكم [ و أتممت عليكم نعمتي و رضيت لكم الإسلام دينا ] 210 - أخبرنا الحاكم الوالد ، عن أبي حفص بن شاهين قال : حدثنا أحمد بن عبد الله النيري البزاز قال : حدثنا علي بن سعد الرقي قال : حدثنا ضمرة بن ربيعة عن ابن شوذب ، عن مطر الوراق ، عن شهر بن حوشب : عن أبي هريرة ، قال من صام يوم ثمانية عشر من ذي الحجة كتب الله له صيام ستين شهرا ، و هو يوم غدير خم لما أخذ رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) بيد علي بن أبي طالب فقال : من كنت مولاه فعلي مولاه . فقال له عمر بن الخطاب : بخ بخ لك يا ابن أبي طالب .


شواهد التنزيل ج : 1ص :201


211 - أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي قال : أخبرنا أبو بكر الجرجرائي قال : حدثنا أبو أحمد البصري قال : حدثنا أحمد بن عمار بن خالد ، قال : حدثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني قال : حدثنا قيس بن الربيع ، عن أبي هارون : عن بي سعيد الخدري أن رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) لما نزلت [ عليه ] هذه الآية قال : الله أكبر على إكمال الدين و إتمام النعمة ، و رضا الرب برسالتي و ولاية علي بن أبي طالب من بعدي . ثم قال : من كنت مولاه فعلي مولاه ، اللهم وال من والاه و عاد من عاداه و انصر من نصره و اخذل من خذله .


شواهد التنزيل ج : 1ص :202


212 - حدثني أبو زكريا بن أبي إسحاق قال : أخبرنا عبد الله بن إسحاق قال : حدثنا الحسن بن علي العنزي قال : حدثني محمد بن عبد الرحمن الذارع قال : حدثنا قيس بن حفص الدارمي قال : حدثني علي بن الحسين أبو الحسن العبدي عن أبي هارون العبدي : عن أبي سعيد الخدري أن النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) دعا الناس إلى علي فأخذ بضبعيه فرفعهما ثم لم يفترقا حتى نزلت هذه الآية : اليوم أكملت لكم دينكم و أتممت عليكم نعمتي فقال رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : الله أكبر على إكمال الدين و [ إ ] تمام النعمة و رضا الرب برسالتي و الولاية لعلي ثم قال للقوم : من كنت مولاه فعلي مولاه . [ و ] الحديث اختصرته .


شواهد التنزيل ج : 1ص :203


213 - أخبرنا أبو بكر اليزدي بقراءتي عليه قال : أخبرنا أبو القاسم عبيد الله بن عبد الله السرخسي ببخارى قال : أخبرنا أبو نصر حبشون بن موسى الخلال قال : حدثنا علي بن سعيد الشامي قال : حدثنا ضمرة بن ربيعة ، عن عبد الله بن شوذب ، عن مطر ، عن شهر بن حوشب . عن أبي هريرة قال : من صام يوم ثمانية عشر من ذي الحجة كتب الله له صيام ستين شهرا ، و هو يوم غدير خم لما أخذ النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) بيد علي فقال : أ لست ولي المؤمنين ؟ قالوا : بلى يا رسول الله . فقال : من كنت مولاه فعلي مولاه . فقال عمر بن الخطاب : بخ بخ لك يا ابن أبي طالب أصبحت مولاي و مولى كل مؤمن ! ! و أنزل الله : اليوم أكملت لكم دينكم .


شواهد التنزيل ج : 1ص :204


شواهد التنزيل ج : 1ص :205


شواهد التنزيل ج : 1ص :206


رواه جماعة عن أبي نصر حبشون بن موسى الخلال ، و تابعه جماعة في الرواية عن أبي الحسن علي بن سعيد الشامي ، و رواه عنه السبيعي في تفسيره .


شواهد التنزيل ج : 1ص :207


214 - و حدثونا عن أبي بكر محمد بن الحسين بن صالح قال : حدثني الحسين بن إبراهيم بن الحسن الجصاص قال : حدثنا أبو أيوب القزويني قال : حدثنا عبد الله بن خلال البرذعي قال : حدثنا محمد بن فضيل ، عن عطاء بن السائب ، عن سعيد بن جبير . عن ابن عباس قال بينما نحن مع رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) في الطواف إذ قال : أ فيكم علي بن أبي طالب ؟ قلنا : نعم يا رسول الله فقربه النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فضرب على منكبه و قال : طوباك يا علي ، أنزلت علي في وقتي هذا آية ذكري و إياك فيها سواء : اليوم أكملت لكم دينكم و أتممت عليكم نعمتي و رضيت لكم الإسلام دينا قال : أكملت لكم دينكم بالنبي و أتممت عليكم نعمتي بعلي و رضيت لكم الإسلام دينا بالعرب .


شواهد التنزيل ج : 1ص :208


215 - فرات بن إبراهيم الكوفي قال : حدثني علي بن أحمد بن خلف الشيباني [ عن ] عبد الله بن علي المتوكل الفلسطيني ، عن بشر بن غياث ، عن سليمان بن عمرو العامري ، عن عطاء ، عن سعيد : عن ابن عباس قال بينما النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) بمكة أيام الموسم إذ التفت إلى علي فقال : هنيئا لك يا [ أ ] با الحسن إن الله قد أنزل علي آية محكمة غير متشابهة ، ذكري و إياك فيها سواء : اليوم أكملت لكم دينكم الآية .


شواهد التنزيل ج : 1ص :209


و فيها [ نزل أيضا ] قوله سبحانه : إنما وليكم الله و رسوله و الذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة و يؤتون الزكاة و هم راكعون قول ابن عباس فيه : 216 - أخبرنا أبو بكر الحارثي قال : أخبرنا أبو الشيخ ، قال : حدثنا أحمد بن يحيى بن زهير التستري ، و عبد الرحمن بن أحمد الزهري قالا : حدثنا أحمد بن منصور قال : حدثنا عبد الرزاق ، عن عبد الوهاب بن مجاهد ، عن أبيه : عن ابن عباس [ في قوله تعالى ] : إنما وليكم الله و رسوله و الذين آمنوا قال : نزلت في علي بن أبي طالب (عليه‏السلام‏) .


شواهد التنزيل ج : 1ص :210


217 - أخبرنا السيد عقيل بن الحسين العلوي قال : أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن إبراهيم بن أحمد بن الفضل الطبري من لفظه بسجستان قال : أخبرنا أبو الحسين محمد بن عبد الله المزني قال : أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن عبد الله قال : حدثنا الفهم بن سعيد بن الفهم بن سعيد بن سليك بن عبد الله الغطفاني صاحب رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) قال : حدثنا عبد الرزاق بن همام عن معمر : عن ابن طاووس عن أبيه قال : كنت جالسا مع ابن عباس إذ دخل عليه رجل فقال : أخبرني عن هذه الآية : إنما وليكم الله و رسوله فقال : ابن عباس : أنزلت في علي بن أبي طالب .


218 - أخبرنا الحسين بن محمد الثقفي قال : حدثنا عبد الله بن محمد بن شيبة قال : حدثنا عبيد الله بن أحمد بن منصور الكسائي قال : حدثنا أبو عقيل محمد بن حاتم قال : حدثنا عبد الرزاق قال : حدثنا ابن مجاهد ، عن أبيه : عن ابن عباس في قوله : إنما وليكم الله و رسوله و الذين آمنوا قال : علي (عليه‏السلام‏) .


شواهد التنزيل ج : 1ص :211


219 - و أخبرنا الحسين [ بن محمد الثقفي ] قال : حدثنا أبو الفتح محمد بن الحسين الأزدي الموصلي قال : حدثنا عصام بن غياث السمان البغدادي [ قال : ] حدثنا أحمد بن سيار المروزي قال : حدثنا عبد الرزاق به ، [ و ] قال : نزلت في علي بن أبي طالب .


220 - أخبرنا عقيل بن الحسين قال : أخبرنا علي بن الحسين قال : حدثنا محمد بن عبيد الله قال : حدثنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن عبد الله الدقاق ببغداد ابن السماك قال : حدثنا عبد الله بن ثابت المقري قال : حدثني أبي عن الهذيل ، عن مقاتل ، عن الضحاك [ عن ] ابن عباس [ به ] . و حدثني الحسن بن محمد بن عثمان الفسوي عن ابن عباس .


شواهد التنزيل ج : 1ص :212


221 - و حدثنا الحسن بن محمد بن عثمان الفسوي بالبصرة قال : حدثنا يعقوب بن سفيان قال : حدثنا أبو نعيم الفضل بن دكين ، قال : حدثنا سفيان الثوري عن منصور عن مجاهد ، عن ابن عباس . قال سفيان : و حدثني الأعمش عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس في قول الله تعالى : إنما وليكم الله و رسوله يعني ناصركم الله و رسوله يعني محمدا (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ثم قال : و الذين آمنوا فخص من بين المؤمنين علي بن أبي طالب فقال : الذين يقيمون الصلاة يعني يتمون وضوءها و قراءتها و ركوعها و سجودها و خشوعها في مواقيتها [ و يؤتون الزكاة و هم راكعون ] و ذلك أن رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) صلى يوما بأصحابه صلاة الظهر و انصرف هو و أصحابه فلم يبق في المسجد غير علي قائما يصلي بين الظهر و العصر إذ دخل [ المسجد ] فقير من فقراء المسلمين فلم ير في المسجد أحدا خلا عليا فأقبل نحوه فقال : يا ولي الله بالذي يصلى له أن تتصدق علي بما أمكنك . و له خاتم عقيق يماني أحمر [ كان ] يلبسه في الصلاة في يمينه فمد يده فوضعها على ظهره و أشار إلى السائل بنزعه ، فنزعه و دعا له ، و مضى و هبط جبرئيل فقال النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) لعلي : لقد باهى الله بك ملائكته اليوم ، اقرأ إنما وليكم الله و رسوله .


شواهد التنزيل ج : 1ص :213


قول أنس [ بن مالك ] فيه : 222 - أخبرنا عبد الله بن يوسف إملاء و قراءة في الفوائد قال : أخبرنا علي بن محمد بن عقبة ، قال : حدثنا الخضر بن أبان ، قال : حدثنا إبراهيم بن هدبة : عن أنس أن سائلا أتى المسجد و هو يقول : من يقرض الوفي الملي ؟ و علي (عليه‏السلام‏) راكع يقول بيده خلفه للسائل أي اخلع الخاتم من يدي . فقال رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : يا عمر وجبت . قال : بأبي و أمي يا رسول الله ما وجبت ؟ قال : وجبت له الجنة ، و الله ما خلعه من يده حتى خلعه من كل ذنب و من كل خطيئة . قال : بأبي و أمي يا رسول الله هذا لهذا ؟ قال : هذا لمن فعل هذا من أمتي .


شواهد التنزيل ج : 1ص :214


شواهد التنزيل ج : 1ص :215


223 - أخبرني الحاكم الوالد ، و محمد بن القاسم أن عمر بن أحمد بن عثمان الواعظ أخبرهم : أن محمد بن أحمد بن أيوب بن الصلت المقرى‏ء حدثهم قال : حدثنا أحمد بن إسحاق و كان ثقة قال : حدثنا أبو أحمد زكريا بن دويد بن محمد بن الأشعث بن قيس الكندي : قال : حدثنا حميد الطويل عن أنس قال خرج النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) إلى صلاة الظهر فإذا هو بعلي يركع و يسجد ، و إذا بسائل يسأل فأوجع قلب علي كلام السائل فأومأ بيده اليمنى إلى خلف ظهره فدنا السائل منه فسل خاتمه عن إصبعه فأنزل الله فيه آية من القرآن و انصرف علي إلى المنزل فبعث النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) إليه فأحضره فقال : أي شي‏ء عملت يومك هذا بينك و بين الله تعالى ؟ فأخبره فقال له : هنيئا لك يا [ أ ] با الحسن قد أنزل الله فيك آية من القرآن : إنما وليكم الله و رسوله الآية . [ و الحديث ] اختصرته .


شواهد التنزيل ج : 1ص :216


قول محمد بن الحنفية فيه : 224 - أخبرنا أبو عبد الله النيسابوري السفياني قراءة قال : حدثنا ظفران بن الحسين قال : حدثنا أبو الحسن علي بن عثمان ، بن تارخ المعمري قال : حدثنا يحيى بن عبدك القزويني قال : حدثنا حسان بن حسان قال : حدثنا موسى بن فطن الكوفي عن الحكم بن عتيبة : عن المنهال بن عمرو ، عن محمد بن الحنفية أن سائلا سأل في مسجد رسول الله فلم يعطه [ غير علي ] أحد شيئا ، فخرج رسول الله [ (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ] و قال : هل أعطاك أحد شيئا ؟ قال : لا إلا رجل مررت به و هو راكع فناولني خاتمه . فقال النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : و تعرفه ؟ قال : لا . فنزلت هذه الآية : إنما وليكم الله و رسوله و الذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة و يؤتون الزكاة و هم راكعون فكان علي بن أبي طالب .


شواهد التنزيل ج : 1ص :217


225 - و أخبرنا [ أيضا ] قراءة قال : حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان بن عبد الله قال : حدثنا محمد بن إسحاق التنوخي قال : حدثنا ابن حميد قال : حدثنا علي بن أبي بكر ، قال : حدثنا موسى مولى آل طلحة عن الحكم : عن المنهال عن محمد بن الحنفية قال : جاء سائل فلم يعطه أحد ، فمر بعلي و هو راكع في الصلاة فناوله خاتمه فأنزل الله : إنما وليكم الله و رسوله الآية . و [ رواه أيضا ] الحماني عن موسى بن مطير عن المنهال [ كما رواه ] في [ التفسير ] العتيق .


شواهد التنزيل ج : 1ص :218


قول عطاء : 226 - حدثني الحاكم أبو بكر محمد بن إبراهيم الفارسي [ حدثنا ] أبو عبد الله محمد بن خفيف بشيراز قال : حدثنا أبو الطيب النعمان بن أحمد بن يعمر الواسطي قال : حدثنا عبد الله بن عمر القرشي قال : حدثنا أبو جعفر محمد بن حميد الصفار قال : حدثنا جعفر بن سليمان ، عن عطاء بن السائب [ في قوله تعالى ] : إنما وليكم الله و رسوله الآية قال : نزلت في علي مر به سائل و هو راكع فناوله خاتمه .


شواهد التنزيل ج : 1ص :219


قول عبد الملك بن جريج المكي : 227 - أخبرنا الحسين بن محمد بن الحسين الجبلي قال : حدثنا علي بن محمد بن لؤلؤ ، قال : أخبرنا الهيثم بن خلف الدوري قال : حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي قال : حدثنا حجاج ، عن ابن جريج قال لما نزلت : إنما وليكم الله و رسوله الآية ، خرج النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) إلى المسجد فإذا سائل يسأل في المسجد فقال له النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : هل أعطاك أحد شيئا و هو راكع ؟ قال : نعم رجل لا أدري من هو . قال : ما ذا [ أعطاك ] ؟ قال : هذا الخاتم . فإذا الرجل علي بن أبي طالب ، و الخاتم خاتمه عرفه النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) .


شواهد التنزيل ج : 1ص :220


قول أبي جعفر [ الإمام ] الباقر فيه : 228 - أخبرنا أبو نصر محمد بن عبد الواحد بن حمويه قال : حدثنا أبو سعيد محمد بن الفضل المذكر إملاء قال : حدثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة قال : حدثنا علي بن حجر ، قال : حدثنا علي بن يونس عن عبد الملك بن أبي سليمان قال سألت أبا جعفر عن قوله : إنما وليكم الله و رسوله و الذين آمنوا . قال : أصحاب النبي [ (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ] قلت : يقولون : علي قال : علي منهم .


229 - و حدثنيه [ أيضا ] أبو عمرو الواعظ قال : حدثنا أبو العباس أحمد بن سعيد المعداني بمرو ، قال : أخبرنا محمد بن أحمد بن عبد الله بن عاصم بن سيار قال : حدثنا علي بن خشرم قال : حدثنا عيسى بن يونس به سواء .


شواهد التنزيل ج : 1ص :221


230 - [ و ] أخبرناه [ أيضا ] أبو عبد الله بن فتحويه قال : أخبرنا أحمد بن محمد بن إسحاق السني قال : أخبرنا حامد بن شعيب قال : حدثنا شريح بن يونس قال : حدثنا هشيم ، عن عبد الملك قال سألت أبا جعفر عن قوله : إنما وليكم الله و رسوله و الذين آمنوا . قال : هم المؤمنون . قلت : فإن ناسا يقولون هو علي بن أبي طالب . قال : فعلي من الذين آمنوا .


شواهد التنزيل ج : 1ص :222


شواهد التنزيل ج : 1ص :223


روايات الصحابة فيه رضي الله عنهم : منهم عمار بن ياسر [ رضوان الله عليه ] : 231 - أخبرنا أبو بكر الحارثي قال : أخبرنا أبو الشيخ ، قال : حدثنا الوليد بن أبان ، قال : حدثنا سلمة بن محمد قال : حدثنا خالد بن يزيد ، قال : حدثنا إسحاق بن عبد الله بن محمد بن علي بن الحسين بن علي ، عن الحسن بن زيد عن أبيه زيد بن حسن ، عن جده قال : سمعت عمار بن ياسر يقول وقف لعلي بن أبي طالب سائل و هو راكع في صلاة التطوع فنزع خاتمه فأعطاه السائل فأتى رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فأعلمه ذلك فنزل على النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) هذه الآية : إنما وليكم الله و رسوله إلى آخر الآية قال رسول الله : من كنت مولاه فإن عليا مولاه ، اللهم وال من والاه و عاد من عاداه . [ و ] رواه [ أيضا ] أبو النضر العياشي في كتابه و في تفسيره قال : حدثنا سلمة بن محمد بذلك .


شواهد التنزيل ج : 1ص :224


و منهم جابر بن عبد الله الأنصاري : 232 - حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ غير مرة قال : أخبرنا أبو بكر محمد بن جعفر بن يزيد الأدمي القارى‏ء ببغداد قال : حدثنا


شواهد التنزيل ج : 1ص :225


أحمد بن موسى بن يزيد الشطوي حدثنا إبراهيم بن إبراهيم هو أبو إسحاق الكوفي قال : حدثنا إبراهيم بن الحسن التغلبي قال : حدثنا يحيى بن يعلى ، عن عبيد الله بن موسى ، عن أبي الزبير : عن جابر قال جاء عبد الله بن سلام و أناس معه يشكون إلى رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) مجانبة الناس إياهم منذ أسلموا فقال النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : ابتغوا إلي سائلا . فدخلنا المسجد فوجدنا فيه مسكينا فأتينا [ به ] النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فسأله هل أعطاك أحد شيئا ؟ قال : نعم مررت برجل يصلي فأعطاني خاتمه قال اذهب فأرهم إياه [ قال جابر ] فانطلقنا و علي قائم يصلي قال : هو هذا فرجعنا و قد نزلت هذه الآية : إنما وليكم الله و رسوله الآية .


شواهد التنزيل ج : 1ص :226


و منهم أمير المؤمنين علي (عليه‏السلام‏) : 233 - أخبرنا أبو بكر التميمي بقراءتي عليه من أصله أخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد ، قال : حدثنا سعيد بن سلمة الثوري قال : حدثنا محمد بن يحيى الفيدي قال : حدثنا عيسى بن عبد الله بن عبيد الله بن عمر بن علي بن أبي طالب ، قال : حدثني أبي عن أبيه عن جده : عن علي قال نزلت هذه الآية على رسول الله في بيته : إنما وليكم الله و رسوله الآية . فخرج رسول الله و دخل المسجد و جاء الناس يصلون بين راكع و ساجد و قائم فإذا سائل فقال : يا سائل هل أعطاك أحد شيئا ؟ قال : لا إلا ذاك الراكع لعلي أعطاني خاتمه .


شواهد التنزيل ج : 1ص :227


شواهد التنزيل ج : 1ص :228


و منهم المقداد بن الأسود الكندي : 234 - أخبرنا أبو عثمان سعيد بن محمد الحيري قال : حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد المديني قال : حدثنا الحسن بن إسماعيل ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الفهري قال : حدثني أبي عن علي بن صدقة عن هلال : عن المقداد بن الأسود الكندي قال كنا جلوسا بين يدي رسول الله إذ جاء أعرابي بدوي متنكب على قوسه . و ساق الحديث بطوله حتى قال : و علي بن أبي طالب قائم يصلي في وسط المسجد ركعات بين الظهر و العصر فناوله خاتمه فقال النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : بخ بخ بخ وجبت الغرفات . فأنشأ الأعرابي يقول :


يا ولي المؤمنين كلهم


و سيد الأوصياء من آدم


قد فزت بالنفل يا أبا حسن


إذ جادت الكف منك بالخاتم


فالجود فرع و أنت مغرسه


و أنتم سادة لذا العالم فعندها هبط جبرئيل بالآية : إنما وليكم الله و رسوله و الذين آمنوا الذين الآية .


شواهد التنزيل ج : 1ص :229


و منهم أبو ذر الغفاري : 235 - حدثني أبو الحسن محمد بن القاسم [ الفقيه ] الصيدلاني قال : أخبرنا أبو محمد عبد الله بن أحمد الشعراني قال : حدثنا أبو علي أحمد بن علي بن رزين الباشاني قال : حدثني المظفر بن الحسن الأنصاري قال : حدثنا السندي بن علي الوراق قال : حدثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني ، عن قيس بن الربيع عن الأعمش عن عباية بن ربعي قال


شواهد التنزيل ج : 1ص :230


بينما عبد الله بن عباس جالس على شفير زمزم يقول : قال رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) إذ أقبل رجل متعمم بعمامة فجعل ابن عباس لا يقول قال رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) إلا قال الرجل : قال رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فقال ابن عباس : سألتك بالله من أنت ؟ فكشف العمامة عن وجهه و قال : أيها الناس من عرفني فقد عرفني و من لم يعرفني فأنا جندب بن جنادة البدري أبو ذر الغفاري سمعت النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) بهاتين و إلا فصمتا ، و رأيته و إلا فعميتا و هو يقول : علي قائد البررة و قاتل الكفرة ، منصور من نصره و مخذول من خذله . أما إني صليت مع رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) يوما من الأيام صلاة الظهر فسأل سائل في المسجد فلم يعطه أحد ، فرفع السائل يده إلى السماء و قال : اللهم اشهد أني سألت في مسجد رسول الله فلم يعطني أحد شيئا . و كان علي راكعا فأومى إليه بخنصره اليمنى و كان يتختم فيها فأقبل السائل حتى أخذ الخاتم من خنصره ، و ذلك بعين النبي فلما فرغ النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) من صلاته رفع رأسه إلى السماء و قال : اللهم إن أخي موسى سألك فقال : رب اشرح لي صدري و يسر لي أمري و احلل عقدة من لساني يفقهوا قولي و اجعل لي وزيرا من أهلي هارون أخي اشدد به أزري و أشركه في أمري فأنزلت عليه قرآنا ناطقا : سنشد عضدك بأخيك اللهم و أنا محمد نبيك و صفيك اللهم فاشرح لي صدري و يسر لي أمري و اجعل لي وزيرا من أهلي عليا أخي اشدد به أزري .


شواهد التنزيل ج : 1ص :231


قال أبو ذر : فوالله ما استتم رسول الله [ (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ] الكلام حتى هبط عليه جبرئيل من عند الله و قال : يا محمد هنيئا [ لك ] ما وهب الله لك في أخيك . قال : و ما ذاك جبرئيل ؟ قال : أمر الله أمتك بموالاته إلى يوم القيامة و أنزل قرآنا عليك : إنما وليكم الله و رسوله و الذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة و يؤتون الزكاة و هم راكعون .


شواهد التنزيل ج : 1ص :232


و منهم عبد الله بن عباس بن عبد المطلب : 236 - حدثني أبو الحسن الفارسي قال : حدثني محمد بن [ علي ] صاحب الفقيه قال : حدثنا المأمون بن أحمد السلمي قال : حدثنا علي بن إسحاق الحنظلي عن محمد بن مروان . و أخبرنا محمد بن عبد الله الصوفي قال : أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد بن علي قال : حدثنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد بن عيسى قال : حدثنا محمد بن زكريا ، قال : حدثنا أبو اليسع أيوب بن سليمان الحبطي قال : حدثنا محمد بن مروان عن الكلبي عن أبي صالح :


شواهد التنزيل ج : 1ص :233


عن ابن عباس في قوله : إنما وليكم الله و رسوله الآية قال : إن رهطا من مسلمي أهل الكتاب منهم عبد الله بن سلام و أسد و أسيد و ثعلبة ، لما أمرهم الله أن يقطعوا مودة اليهود و النصارى ففعلوا قالت قريظة و النضير : فما بالنا نود أهل دين محمد و قد تبرءوا منا و من ديننا و مودتنا فوالله [ الذي ] يحلف به لا يكلم رجل منا رجلا منهم دخل في دين محمد . فأقبل عبد الله بن سلام و أصحابه فشكوا ذلك إلى رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) و قالوا : قد شق علينا و لا نستطيع أن نجالس أصحابك لبعد المنازل . فبينما هم يشكون إلى رسول الله أمرهم إذ نزل : إنما وليكم الله و رسوله و أقرأها رسول الله إياهم فقالوا : رضينا بالله و برسوله و بالمؤمنين . قال : و أذن بلال للصلاة فخرج رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) و الناس في المسجد يصلون من بين قائم في الصلاة و راكع و ساجد ، فإذا هو بمسكين يطوف و يسأل فدعاه رسول الله [ (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ] فقال : هل أعطاك أحد شيئا ؟ قال : نعم . قال : ما ذا ؟ قال : خاتم فضة . قال : من أعطاكه ؟ قال : ذاك القائم . فنظر رسول الله فإذا هو علي بن أبي طالب ، قال : على أي حال أعطاكه ؟ قال : أعطانيه و هو راكع فقال رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : إنما وليكم الله و رسوله و الذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة و يؤتون الزكاة و هم راكعون .


شواهد التنزيل ج : 1ص :234


237 - أخبرنا أحمد بن محمد بن أحمد الفقيه ، قال : أخبرنا عبد الله بن محمد بن جعفر قال : حدثنا الحسن بن محمد بن أبي هريرة قال : حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب ، قال : حدثنا محمد بن الأسود عن محمد بن مروان ، عن محمد بن السائب ، عن أبي صالح : عن ابن عباس قال أقبل عبد الله بن سلام و معه نفر من قومه ممن قد آمنوا بالنبي فقالوا : يا رسول الله إن منازلنا بعيدة و ليس لنا مجلس و لا متحدث دون هذا المجلس و إن قومنا لما رأونا آمنا بالله و برسوله و صدقناه رفضونا و آلوا على أنفسهم أن لا يجالسونا و لا يناكحونا و لا يكلمونا فشق ذلك علينا . فقال لهم النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : إنما وليكم الله و رسوله و الذين آمنوا ، الذين يقيمون الصلاة و يؤتون الزكاة و هم راكعون .


شواهد التنزيل ج : 1ص :235


ثم إن النبي خرج إلى المسجد و الناس بين قائم و راكع فبصر بسائل فقال له النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : هل أعطاك أحد شيئا ؟ قال : نعم خاتم من ذهب . فقال له النبي : من أعطاكه ؟ قال : ذاك القائم و أومى بيده إلى علي . فقال له النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : على أي [ حال ] أعطاك ؟ قال : أعطاني و هو راكع . فكبر النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ثم قرأ : و من يتول الله و رسوله و الذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون .


شواهد التنزيل ج : 1ص :236


فأنشأ حسان بن ثابت يقول في ذلك :


أبا حسن تفديك نفسي و مهجتي


و كل بطي‏ء في الهدى و مسارع


أ يذهب مدحي و المحبر ضائعا


و ما المدح في جنب الإله بضائع


و أنت الذي أعطيت إذ كنت راكعا


زكاة فدتك النفس يا خير راكع


فأنزل فيك الله خير ولاية


فبينها في نيرات الشرائع


شواهد التنزيل ج : 1ص :237


238 - و قيل في ذلك أيضا :


أوفى الصلاة مع الزكاة فقامها


[ كذا ] و الله يرحم عبده الصبارا


من ذا بخاتمه تصدق راكعا


و أسره في نفسه إسرارا


من كان بات على فراش محمد


و محمد يسري و ينحو الغارا


من كان جبريل يقوم يمينه


فيها و ميكال يقوم يسارا


من كان في القرآن سمي مؤمنا


في تسع آيات جعلن كبارا


شواهد التنزيل ج : 1ص :238


239 - و أخبرنا الحسن بن علي ، قال : أخبرنا محمد بن عمران ، قال : أخبرنا علي بن محمد الحافظ ، قال : حدثني الحسين بن الحكم الحبري قال : حدثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني قال : حدثنا موسى بن مطير ، عن المنهال بن عمرو : عن عبد الله بن محمد بن الحنفية قال كان علي يصلي إذ جاء سائل فسأله فقال بإصبعه فمدها فأعطى السائل خاتما ، فجاء السائل إلى النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فقال [ له النبي ] : هل أعطاك [ أحدا ] شيئا ؟ فنزلت فيه : إنما وليكم الله و رسوله الآية .


شواهد التنزيل ج : 1ص :239


240 - و به حدثني الحبري قال : حدثنا حسن بن حسين ، قال : حدثنا حبان ، عن الكلبي عن أبي صالح : عن ابن عباس في قوله : إنما وليكم الله و رسوله [ قال ] : نزلت في علي خاصة ، و قوله : و من يتولى الله و رسوله و الذين آمنوا في علي [ نزل ] . و قوله : بلغ ما أنزل إليك نزلت في علي ، أمر رسول الله أن يبلغ فيه فأخذ بيد علي و قال : من كنت مولاه فعلي مولاه . و قوله : لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم نزلت في علي و أصحابه منهم عثمان بن مظعون و عمار ، حرموا على أنفسهم الشهوات و هموا بالإخصاء .


شواهد التنزيل ج : 1ص :240


شواهد التنزيل ج : 1ص :241


شواهد التنزيل ج : 1ص :242


شواهد التنزيل ج : 1ص :243


شواهد التنزيل ج : 1ص :244


شواهد التنزيل ج : 1ص :245


شواهد التنزيل ج : 1ص :246


و فيها [ نزل أيضا ] قوله تعالى ذكره : و من يتول الله و رسوله و الذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون 241 - أخبرنا أبو العباس المحمدي قال : أخبرنا علي بن الحسين قال : أخبرنا محمد بن عبيد الله ، قال : حدثنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن عبيد الله الدقاق المعروف بابن السماك ببغداد قال : حدثنا عبد الله بن ثابت المقرى‏ء قال : حدثني أبي عن الهذيل ، عن مقاتل عن الضحاك : عن ابن عباس قال و من يتولى الله يعني يحب الله و رسوله يعني محمدا و الذين آمنوا يعني و يحب علي بن أبي طالب فإن حزب الله هم الغالبون يعني شيعة الله و شيعة محمد و شيعة علي هم الغالبون يعني العالون على جميع العباد الظاهرون على المخالفين لهم قال ابن عباس : فبدأ الله في هذه الآية بنفسه ثم ثنى بمحمد ، ثم ثلث بعلي [ ثم قال ] : فلما نزلت هذه الآية قال رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : رحم الله عليا اللهم أدر الحق معه حيث دار .


قال ابن مؤمن : لا خلاف بين المفسرين أن هذه الآية نزلت في أمير المؤمنين [ (عليه‏السلام‏) ] .


شواهد التنزيل ج : 1ص :247


242 - حدثنا أبو علي حسين بن أحمد بن خشنام قال : أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن محمد الهريري قال : حدثنا أبو عمرو إسماعيل بن عبد الله ، قال حدثنا أحمد بن حرب ، قال : أخبرنا صالح بن عبد الله ، قال : حدثنا محمد بن الفضل عن الكلبي عن أبي صالح : عن ابن عباس قال أتى عبد الله بن سلام و رهط معه من أهل الكتاب نبي الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) عند صلاة الظهر فقالوا : يا رسول الله [ إن ] بيوتنا قاصية و لا نجد مسجدا دون هذا المسجد ، و إن قومنا لما رأونا قد صدقنا الله و رسوله و تركنا دينهم أظهروا لنا العداوة و أقسموا أن لا يخالطونا و لا يجالسونا و لا يكلمونا فشق ذلك علينا فبينما هم يشكون إلى رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) إذ نزلت هذه الآية : إنما وليكم الله و رسوله الآية إلى قوله : الغالبون . فلما قرأها عليهم قالوا : رضينا بالله و برسوله و بالمؤمنين . فأذن بلال بالصلاة و خرج رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) إلى المسجد و الناس يصلون بين راكع و ساجد و قائم و قاعد ، و إذا مسكين يسأل ، فدعاه رسول الله فقال [ له ] هل أعطاك أحد شيئا ؟ قال : نعم . قال : ما ذا ؟ قال : خاتم من فضة . قال : من أعطاكه ؟ قال : ذاك الرجل القائم . فإذا هو علي بن أبي طالب ، قال : على أي حال أعطاكه ؟ قال : أعطانيه و هو راكع . فزعموا أن رسول الله [ (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ] كبر عند ذلك ، و قال : يقول الله تعالى : و من يتول الله و رسوله و الذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون


شواهد التنزيل ج : 1ص :248


243 - و [ رواه أيضا ] عن الحماني ، عن محمد بن فضيل مثله في [ التفسير ] العتيق .


شواهد التنزيل ج : 1ص :249


و فيها [ نزل أيضا ] قوله جل ذكره : يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك [ و إن لم تفعل فما بلغت رسالته و الله يعصمك من الناس ] 244 - أخبرنا السيد أبو الحسن محمد بن [ علي بن ] الحسين الحسني رحمه الله قراءة قال : أخبرنا أبو الحسن محمد بن محمد بن علي الأنصاري بطوس ، قال : حدثنا قريش بن خداش بن السائب ، قال : حدثنا أبو عصمة نوح بن أبي مريم ، عن إسماعيل ، عن أبي معشر ، عن سعيد المقبري : عن أبي هريرة عن النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) قال لما أسري بي إلى السماء سمعت [ نداء من ] تحت العرش أن عليا راية الهدى و حبيب من يؤمن بي بلغ يا محمد ، قال : فلما نزل النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) أسر ذلك ، فأنزل الله عز و جل : يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك في علي بن أبي طالب ، و إن لم تفعل فما بلغت رسالته ، و الله يعصمك من الناس .


شواهد التنزيل ج : 1ص :250


244 - أخبرنا أبو عبد الله الدينوري قراءة [ قال : ] حدثنا أحمد بن محمد بن إسحاق [ بن إبراهيم ] السني قال : أخبرني عبد الرحمن بن حمدان ، قال : حدثنا محمد بن عثمان العبسي قال : حدثنا إبراهيم بن محمد بن ميمون ، قال : حدثنا علي بن عابس ، عن الأعمش عن أبي الجحاف [ داود بن أبي عوف ] عن عطية : عن أبي سعيد الخدري قال : نزلت هذه الآية في علي بن أبي طالب : يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك .


شواهد التنزيل ج : 1ص :251


245 - أخبرنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ جملة ، [ قال : أخبرنا ] علي بن عبد الرحمن بن عيسى الدهقان بالكوفة ، قال : حدثنا الحسين بن الحكم الحبري قال : حدثنا الحسن بن الحسين العرني قال : حدثنا حبان بن علي العنزي قال : حدثنا الكلبي عن أبي صالح : عن ابن عباس في قوله عز و جل : يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك الآية ، [ قال : ] نزلت في علي ، أمر رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) أن يبلغ فيه ، فأخذ رسول الله بيد علي فقال : من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه .


شواهد التنزيل ج : 1ص :252


246 - رواه جماعة عن الحبري و أخرجه السبيعي في تفسيره عنه ، فكأني سمعته من السبيعي و رواه جماعة عن الكلبي .


و طرق هذا الحديث مستقصاة في كتاب دعاء الهداة إلى أداء حق الموالاة من تصنيفي في عشرة أجزاء 247 - أخبرنا أبو بكر السكري قال : أخبرنا أبو عمرو المقري قال : أخبرنا الحسن بن سفيان ، قال : حدثني أحمد بن أزهر قال : حدثنا عبد الرحمن بن عمرو بن جبلة ، قال : حدثنا عمر بن نعيم بن عمر بن قيس الماصر ، قال : سمعت جدي قال : حدثنا عبد الله بن أبي أوفى قال سمعت رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) يقول يوم غدير خم و تلا هذه الآية : يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك ، و إن لم تفعل فما بلغت رسالته ثم رفع يديه حتى يرى بياض إبطيه ثم قال : ألا من كنت مولاه فعلي مولاه ، اللهم وال من والاه و عاد من عاداه . ثم قال : اللهم اشهد .


شواهد التنزيل ج : 1ص :253


248 - أخبرنا عمرو بن محمد بن أحمد العدل بقراءتي عليه من أصل سماع نسخته ، قال : أخبرنا زاهر بن أحمد ، قال : أخبرنا أبو بكر محمد بن يحيى الصولي قال : حدثنا المغيرة بن محمد ، قال : حدثنا علي بن محمد بن سليمان النوفلي قال : حدثني أبي قال :


شواهد التنزيل ج : 1ص :254


سمعت زياد بن المنذر يقول كنت عند أبي جعفر محمد بن علي و هو يحدث الناس إذ قام إليه رجل من أهل البصرة يقال له : عثمان الأعشى كان يروي عن الحسن البصري فقال له : يا ابن رسول الله جعلني الله فداك إن الحسن يخبرنا أن هذه الآية نزلت بسبب رجل و لا يخبرنا من الرجل يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك . فقال : لو أراد أن يخبر به لأخبر به ، و لكنه يخاف ، إن جبرئيل هبط على النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فقال له : إن الله يأمرك أن تدل أمتك على صلاتهم . فدلهم عليها ، ثم هبط فقال : إن الله يأمرك أن تدل أمتك على زكاتهم . فدلهم عليها ، ثم هبط فقال : إن الله يأمرك أن تدل أمتك على صيامهم . فدلهم ، ثم هبط فقال : إن الله يأمرك أن تدل أمتك على حجهم ففعل ، ثم هبط فقال : إن الله يأمرك أن تدل أمتك على وليهم على مثل ما دللتهم عليه من صلاتهم و زكاتهم و صيامهم و حجهم ليلزمهم الحجة في جميع ذلك . فقال رسول الله : يا رب إن قومي قريبو عهد بالجاهلية و فيهم تنافس و فخر ، و ما منهم رجل إلا و قد وتره وليهم و إني أخاف فأنزل الله تعالى : يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك و إن لم تفعل فما


شواهد التنزيل ج : 1ص :255


بلغت رسالته يريد فما بلغتها تامة و الله يعصمك من الناس . فلما ضمن الله [ له ] بالعصمة و خوفه أخذ بيد علي بن أبي طالب ثم قال : يا أيها الناس من كنت مولاه فعلي مولاه ، اللهم وال من والاه و عاد من عاداه ، و انصر من نصره و اخذل من خذله و أحب من أحبه و أبغض من أبغضه .


قال زياد : فقال عثمان : ما انصرفت إلى بلدي بشي‏ء أحب إلي من هذا الحديث .


249 - حدثني علي بن موسى بن إسحاق ، عن محمد بن مسعود بن محمد ، قال : حدثنا سهل بن بحر ، قال : حدثنا الفضل بن شاذان ، عن محمد بن أبي عمير ، عن عمر بن أذينة عن الكلبي عن أبي صالح :


شواهد التنزيل ج : 1ص :256


عن ابن عباس و جابر بن عبد الله قالا : أمر الله محمدا أن ينصب عليا للناس ليخبرهم بولايته فتخوف رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) أن يقولوا حابى ابن عمه و أن يطعنوا في ذلك عليه ، فأوحى الله إليه : يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك الآية ، فقام رسول الله بولايته يوم غدير خم .


250 - حدثني محمد بن القاسم بن أحمد في تفسيره قال : حدثنا أبو جعفر محمد بن علي الفقيه ، قال : حدثنا أبي قال : حدثنا سعد بن عبد الله قال : حدثنا أحمد بن عبد الله البرقي ، عن أبيه ، عن خلف بن عمار الأسدي عن أبي الحسن العبدي عن الأعمش ، عن عباية بن ربعي :


شواهد التنزيل ج : 1ص :257


عن عبد الله بن عباس عن النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) [ و ساق ] حديث المعراج إلى أن قال : و إني لم أبعث نبيا إلا جعلت له وزيرا ، و إنك رسول الله و إن عليا وزيرك . قال ابن عباس : فهبط رسول الله فكره أن يحدث الناس بشي‏ء منها إذ كانوا حديثي عهد بالجاهلية حتى مضى [ من ] ذلك ستة أيام ، فأنزل الله تعالى : فلعلك تارك بعض ما يوحى إليك فاحتمل رسول الله [ (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ] حتى كان يوم الثامن عشر ، أنزل الله عليه يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك ثم إن رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) أمر بلالا حتى يؤذن في الناس أن لا يبقى غدا أحد إلا خرج إلى غدير


شواهد التنزيل ج : 1ص :258


خم ، فخرج رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) و الناس من الغد ، فقال : يا أيها الناس إن الله أرسلني إليكم برسالة و إني ضقت بها ذرعا مخافة أن تتهموني و تكذبوني حتى عاتبني ربي فيها بوعيد أنزله علي بعد وعيد ، ثم أخذ بيد علي بن أبي طالب فرفعها حتى رأى الناس بياض إبطيهما [ إبطهما ] ثم قال : أيها الناس الله مولاي و أنا مولاكم فمن كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه و انصر من نصره و اخذل من خذله . و أنزل الله : اليوم أكملت لكم دينكم .


شواهد التنزيل ج : 1ص :259


و منها [ أيضا ] قوله عز ذكره : يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم 251 - أخبرونا عن أبي بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي قال : حدثنا علي بن محمد الدهان ، و الحسين بن إبراهيم الجصاص ، قالا : حدثنا حسين بن الحكم ، قال : حدثنا حسن بن حسين ، عن حبان بن علي ، عن الكلبي عن أبي صالح : عن ابن عباس في قوله تعالى : لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم [ قال : ] نزلت في علي بن أبي طالب و أصحاب له منهم عثمان بن مظعون ، و عمار بن ياسر حرموا على أنفسهم الشهوات و هموا بالإخصاء .


252 - أخبرنا أبو سعد الصفار المعاذي قال : أخبرنا أبو الحسين الكهيلي قال : حدثنا أبو جعفر الحضرمي قال : حدثنا محمد بن العلاء ، قال : حدثنا زيد بن الحباب عن موسى بن عبيدة ، عن محمد بن إبراهيم بن الحرث التيمي :


شواهد التنزيل ج : 1ص :260


أن عليا و عثمان بن مظعون و نفرا من أصحاب رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) تعاقدوا أن يصوموا النهار و يقوموا الليل و لا يأتوا النساء و لا يأكلوا اللحم فبلغ [ ذلك ] رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فأنزل الله تعالى : يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم .


253 - أخبرنا منصور بن الحسين قال : حدثنا محمد بن جعفر ، قال : حدثنا إبراهيم بن إسحاق قال : حدثنا الحسين بن علي قال : حدثنا عمرو بن محمد ، عن أسباط ، عن السدي في قول الله تعالى : يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم قال : جلس رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ذات يوم فذكر [ هم ] ثم قام و لم يزدهم على التخويف فقال ناس من أصحاب رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) و هم جلوس منهم علي بن أبي طالب و عثمان بن مظعون : ما خفنا إن لم نحدث عملا ، فحرم بعضهم أن يأكل اللحم و الودك ، و أن يأكل بنهار ، و حرم بعضهم النوم و حرم بعضهم النساء فأنزل الله تعالى : لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم و قال رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : ما بال قوم حرموا النساء و الطعام و النوم ، ألا إني أنام و أقوم ، و أفطر و أصوم و أنكح النساء ، فمن رغب عني فليس مني . [ و الحديث ] اختصرته من طول .


 

مطالب مرتبط :
* نام و نام خانوادگی :
* متن نظر :