امروز:
شنبه 1 مهر 1396
بازدید :
693
شواهد التنزيل: سوره توبه


شواهد التنزيل ج : 1ص :303


و من سورة التوبة


[ نزل أيضا ] فيها قوله تعالى : و أذان من الله و رسوله إلى الناس [ يوم الحج الأكبر أن الله بري‏ء من المشركين ] 307 - أخبرنا أبو عبد الرحمن محمد بن أحمد القاضي بقراءتي عليه في داري من أصله ، قال : أخبرنا أبو الحسن محمد بن جعفر بن النجار بالكوفة ، قال : أخبرنا أبو العباس إسحاق بن محمد بن مروان بن زياد القطان قال : حدثنا أبي ، قال : حدثنا إسحاق بن يزيد ، عن حكيم بن جبير :


شواهد التنزيل ج : 1ص :304


عن علي بن الحسين قال إن لعلي أسماء في كتاب الله لا يعلمه الناس . قلت : و ما هو ؟ قال : و أذان من الله و رسوله علي و الله هو الأذان يوم الحج الأكبر . و رواه عن حكيم بن قيس بن الربيع و حسين الأشقر ، و أبو الجارود . و رواه ابن أبي ذيب عن الزهري عن زين العابدين مثله ، و الأخبار متظاهرة بأن هذا المبلغ هو علي بن أبي طالب (عليه‏السلام‏) .


308 - أخبرنا الحاكم الوالد أبو محمد رحمه الله ، قال : حدثنا أبو حفص عمر بن أحمد ببغداد ، قال : حدثنا عثمان بن أحمد ، قال : حدثنا الحسن بن علي قال : حدثنا إسماعيل بن عيسى قال : حدثنا المسيب ، عن الكلبي عن أبي صالح :


شواهد التنزيل ج : 1ص :305


عن ابن عباس قال : كان بين نبي الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) و بين قبائل من العرب عهد ، فأمر الله نبيه أن ينبذ إلى كل ذي عهد عهده إلا من أقام الصلاة المكتوبة و الزكاة المفروضة ، فبعث علي بن أبي طالب بتسع آيات متواليات من أول براءة ، و أمره رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) أن ينادي بهن يوم النحر ، و هو يوم الحج الأكبر ، و أن يبرى‏ء ذمة رسول الله من أهل كل عهد ، فقام علي بن أبي طالب يوم النحر عند الجمرة الكبرى فنادى بهؤلاء الآيات .


309 - أخبرنا جدي الشيخ أبو نصر رحمه الله ، قال : حدثنا أبو عمرو المزكي قال : حدثنا أبو خليفة البصري قال : حدثنا محمد بن عبد الله الخزاعي قال : حدثنا حماد بن سلمة عن سماك بن حرب : عن أنس بن مالك أن رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) بعث ببراءة مع أبي بكر إلى أهل مكة ، فلما بلغ ذا الحليفة بعث إليه فرده و قال : لا يذهب به إلا رجل من أهل بيتي فبعث عليا [ كذا ] . رواه جماعة عن حماد بن سلمة كذلك .


شواهد التنزيل ج : 1ص :306


310 - أخبرنا أبو عبد الله الجرجاني [ قال : أخبرنا ] أبو طاهر السلمي قال : أخبرنا أبو بكر جدي قال : حدثنا محمد بن بشار ، قال : حدثنا عفان بن مسلم و عبد الصمد قالا : حدثنا حماد بن سلمة ، عن سماك : عن أنس قال بعث النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ببراءة مع أبي بكر الصديق رضي الله عنه ، ثم دعاه فقال : لا ينبغي أن يبلغ هذا إلا رجل مني من أهلي . فدعا عليا فأعطاه إياها .


شواهد التنزيل ج : 1ص :307


311 - أخبرناه علي بن أحمد ، قال : أخبرنا أحمد بن عبيدة ، قال : حدثنا تمتام ، قال : حدثنا عفان بن مسلم أبو عثمان الصفار ، قال : حدثنا حماد بن سلمة ، عن سماك : عن أنس أن النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) بعث ببراءة مع أبي بكر إلى أهل مكة ، فلما أدبر ، دعاه و أرسل عليا و قال : لا يبلغها إلا رجل من قومي .


312 - حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ قراءة و أملاه قال : أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة قال : حدثنا الحسين بن الحكم الحبري قال : حدثنا عفان . و أخبرنا أبو علي السجستاني قال : أخبرنا أبو علي الرفا ، قال : أخبرنا علي بن عبد العزيز بمكة ، قال : حدثنا عفان بن مسلم قال : حدثنا حماد بن سلمة ، عن سماك : عن أنس أن رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) بعث براءة مع أبي بكر إلى أهل مكة ، فلما أن قفاه دعاه فبعث عليا و قال : لا يبلغها إلا رجل من أهلي .


[ و ساقاه ] لفظا واحدا إلا ما غيرت .


قال الحاكم : تفرد به حماد عن سماك و عنه ضويمرة .


شواهد التنزيل ج : 1ص :308


314 - أخبرناه محمد بن موسى بن الفضل قال : حدثنا محمد بن يعقوب ، قال : حدثنا محمد بن إسحاق ، قال : حدثنا عفان ، قال : حدثنا حماد ، عن سماك بن حرب : عن أنس بن مالك أن رسول الله بعث ببراءة مع أبي بكر إلى أهل مكة ، ثم دعاه فبعث عليا فقال : لا يبلغها إلا رجل من أهلي .


و قال عفان : أحسبه قال : أخبرنا سماك قال : سمعت أنس بن مالك .


315 - حدثني الأستاذ أبو طاهر الزيادي قال : أخبرنا أبو طاهر المحمدآبادي قال : حدثنا أبو قلابة الرقاشي قال : حدثنا عبد الصمد و موسى بن إسماعيل قالا : حدثنا حماد بن سلمة عن سماك بن حرب : عن أنس بن مالك أن النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) بعث سورة براءة مع أبي بكر ثم أرسل [ إليه ] فأخذها و دفعها إلى علي و قال : لا يؤدي عني إلا أنا أو رجل من أهل بيتي .


شواهد التنزيل ج : 1ص :309


316 - أخبرنا أبو عبد الله الجرجاني قال : أخبرنا أبو طاهر السلمي قال : أخبرنا جدي أبو بكر ، قال : حدثنا عبد الوارث بن عبد الصمد ، قال : حدثني أبي قال : حدثنا حماد ، عن سماك : عن أنس أن النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) بعث ببراءة مع أبي بكر ، فلما بلغ ذا الحليفة قال : لا يؤذن بها إلا أنا أو رجل من أهل بيتي . فبعث بها عليا .


317 - أخبرناه أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله البالوي قال : أخبرنا أبو سعيد عبد الله بن محمد القرشي قال : حدثنا أبو يعقوب يوسف بن عاصم الرازي قال : حدثنا أبو عبد الله محمد بن أبي بكر المقدمي قال : حدثنا محمد بن عبد الصمد قال : حدثنا حماد ، عن سماك : عن أنس قال بعث رسول الله بسورة براءة مع أبي بكر فلما بلغ ذا الحليفة أرسل [ إليه ] فرده و أخذها منه فدفعها إلى علي و قال : لا يقيم بها إلا أنا أو رجل من أهل بيتي .


318 - أخبرنا أبو القاسم منصور بن خلف المقري قال : أخبرنا أبو بكر أحمد بن عبدان ، قال : حدثنا محمد بن موسى قال : حدثنا


شواهد التنزيل ج : 1ص :310


إسماعيل بن يحيى قال : حدثنا الكرماني بن عمرو قال : حدثنا حماد عن سماك : عن أنس أن رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) بعث بالبراءة مع أبي بكر ، ثم قال : لا يخطب بها إلا أنا أو رجل من أهلي . فبعث بها مع علي (عليه‏السلام‏) .


شواهد التنزيل ج : 1ص :311


319 - و [ روي ] في الباب عن أمير المؤمنين [ (عليه‏السلام‏) ] . أخبرنيه الحاكم الوالد أبو محمد رحمه الله قال : حدثنا أبو حفص عمر بن أحمد الواعظ ببغداد ، قال : حدثني أبي قال : حدثنا العباس بن محمد ، قال : حدثنا عمرو بن حماد بن طلحة قال : حدثنا أسباط بن نصر ، عن سماك : عن حنش عن علي بن أبي طالب أن النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) حين بعثه ببراءة قال : يا نبي الله إني لست باللسن و لا بالخطيب . قال : ما بد من أن أذهب بها أنا أو تذهب بها أنت . قال : فإن كان لا بد فسأذهب أنا . فقال : انطلق فإن الله عز و جل يثبت لسانك و يهدي قلبك . ثم وضع يده على فمي و قال : انطلق فاقرأها على الناس .


شواهد التنزيل ج : 1ص :312


320 - أخبرنا الهيثم بن أبي الهيثم الإمام قال : أخبرنا بشر بن أحمد ، قال : أخبرنا ابن ناجية ، قال : حدثنا عبد الله بن عمر قال : حدثنا ابن فضيل ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن عامر الشعبي : عن علي قال لما بعثه [ كذا ] رسول الله حين أذن في الناس بالحج الأكبر ، قال علي : ألا لا يحج بعد هذا العام مشرك ألا و لا يطوف بالبيت عريان ، ألا و لا يدخل الجنة إلا مسلم و من كانت بينه و بين محمد ذمة فأجله إلى مدته ، و الله بري‏ء من المشركين و رسوله .


شواهد التنزيل ج : 1ص :313


321 - أخبرنا علي بن أحمد بن عبيد [ أخبرنا ] موسى بن محمد بن سعدان العصفري قال : حدثنا حميد [ بن مخلد ] بن زنجويه قال : حدثنا النضر بن شميل ، قال : أخبرنا شعبة ، عن الشيباني ، عن الشعبي : عن المحرز بن أبي هريرة عن أبيه قال : كنت مع علي حين بعثه النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) بالبراءة فكنت أنادي حتى صحل صوتي .


322 - أخبرنا محمد بن علي بن محمد قال : أخبرنا محمد بن الفضل بن محمد ، قال : أخبرنا محمد بن إسحاق ، قال : حدثنا محمد بن سليمان الواسطي قال : حدثنا سعيد بن سليمان ، قال : حدثنا عباد ، عن سفيان بن حسين ، عن الحكم ، عن مقسم :


شواهد التنزيل ج : 1ص :314


عن ابن عباس أن النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) بعث أبا بكر و أمره أن ينادي بهؤلاء الكلمات ، ثم أتبعه عليا فدفع إليه كتاب رسول الله ، فبينا أبو بكر في الطريق إذ سمع رغاء ناقة رسول الله القصوى فخرج أبو بكر فزعا و ظن أنه رسول الله ، فإذا [ هو ] علي فدفع إليه كتاب رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فأمره على الموسم و أمر عليا أن ينادي بهؤلاء الكلمات ، فانطلقا فحجا فقام علي أيام التشريق فنادى : ذمة الله و رسوله بريئة من كل مشرك ، فسيحوا في الأرض أربعة أشهر ، و لا يحجن بعد العام مشرك و لا يطوفن بالبيت عريان ، و لا يدخل الجنة إلا مؤمن . فكان علي ينادي بها فإذا بح قام أبو هريرة فنادى بها .


323 - أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن قال : حدثنا محمد بن إبراهيم قال : أخبرنا مطين قال : حدثنا عثمان بن محمد ، قال : حدثنا إسماعيل بن أبان ، ، قال : حدثني أبو شيبة ، قال : حدثني الحكم ، عن مصعب بن سعد : عن سعد ، قال : بعث رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) أبا بكر ببراءة ، فلما انتهى إلى ضجنان تبعه علي ، فلما سمع [ أبو بكر ] وقع ناقة رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ظن أنه رسول الله فخرج فإذا هو بعلي ، فدفع إليه براءة فكان هو الذي ينادي بها .


شواهد التنزيل ج : 1ص :315


324 - أخبرنا علي بن أحمد ، قال : أخبرنا أحمد بن عبيد قال : حدثنا هشام بن علي قال : حدثنا كثير بن يحيى أبو مالك ، قال : حدثنا أبو عوانة ، عن سليمان ، عن أبي صالح : عن بعض أصحاب محمد إما أبو هريرة و إما أبو سعيد الخدري قال بعث رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) أبا بكر ببراءة ، فلما بلغ ضجنان سمع رغاء ناقة رسول الله فعرفه فأتاه فقال : ما شأني ؟ قال : خير ، إن رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) بعثني ببراءة و جعلك على الموسم . فأقاما حتى فرغا ، فلما رجعا انطلق أبو بكر فقال : يا رسول الله ما لي ؟ قال : خير أنت صاحبي في الغار و صاحبي على الحوض غير أنه لا يبلغ عني غيري أو رجل مني .


325 - أخبرناه عبد الرحمن بن محمد قال : أخبرنا محمد بن عبد الله ، قال : أخبرنا الحسن بن سفيان قال : حدثنا ابن نمير ، قال : حدثنا أبو ربيعة قال : حدثنا أبو عوانة ، قال : حدثنا الأعمش عن أبي صالح :


شواهد التنزيل ج : 1ص :316


عن أبي سعيد و أبي هريرة قالا بعث رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) أبا بكر ببراءة ، فلما بلغ ضجنان سمع ثغاء ناقة علي فعرفه فأتاه فقال : ما شأني ؟ فقال : خير ، إن النبي بعثني ببراءة على الموسم . فلما رجع انطلق أبو بكر إلى النبي فقال : يا رسول الله ما لي ؟ قال : خير أنت صاحبي في الغار و الحوض غير أنه لا يبلغ عني غيري أو رجل مني يعني عليا .


326 - أخبرناه أحمد بن علي بن إبراهيم قال : أخبرنا إبراهيم بن عبد الله ، قال : حدثنا عبد الله بن شيرويه ، قال : حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال ، قرأت على موسى بن طارق اليماني ، عن ابن جريج قال : حدثني عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن أبي الزبير : عن جابر بن عبد الله أن النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) حين رجع من عمرة جعرانة ، بعث أبا بكر على الحج ، فأقبلنا معه حتى إذا كنا بالعرج ثوى بالصبح


شواهد التنزيل ج : 1ص :317


فلما استوى ليكبر [ إذ ] سمع الرغوة خلف ظهره [ ف ] وقف عند التكبير فقال : هذه رغوة ناقة رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) الجدعاء ، لقد بدا لرسول الله في الحج فلعله أن يكون رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فنصلي معه فإذا علي عليها فقال له أبو بكر : أ أمير أم رسول ؟ فقال : لا بل رسول أرسلني رسول الله ببراءة أقرؤها على الناس في مواقف الحج [ قال : ] فقدمنا مكة ، فلما كان قبل يوم التروية بيوم قام أبو بكر فخطب الناس و حدثهم عن مناسكهم حتى إذا فرغ قام علي (عليه‏السلام‏) فقرأ على الناس براءة حتى ختمها ، و كذلك يوم عرفة و يوم النحر ، و يوم النفر الأول . [ و الحديث طويل ] أنا اختصرته .


327 - حدثني الحاكم الوالد ، عن أبي حفص [ بن شاهين ] قال : حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد قال : حدثنا أحمد بن الحسن الخزاز ، قال : حدثنا أبي قال : حدثنا حصين عن عبد الصمد ، عن أبيه : عن ابن عباس قال وجه رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) بالآيات من أول سورة براءة مع أبي بكر ، و أمره أن يقرأها على الناس ، فنزل عليه جبرئيل فقال : إنه لا يؤدي عنك إلا أنت أو علي فبعث عليا في أثره ، فسمع أبو بكر رغاء الناقة فقال : ما وراءك يا علي ؟ أ نزل في شي‏ء ؟ قال : لا و لكن رسول الله قال : لا يؤدي عني إلا أنا أو علي . فدفع [ أبو بكر ] إليه الآيات ، و قرأها علي على الناس


شواهد التنزيل ج : 1ص :318


شواهد التنزيل ج : 1ص :319


شواهد التنزيل ج : 1ص :320


و فيها [ نزل أيضا ] قوله سبحانه : أ جعلتم سقاية الحاج و عمارة المسجد الحرام كمن آمن بالله و اليوم الآخر 328 - أخبرنا أبو نصر المفسر ، قال : حدثنا أبو عمرو بن مطر ، قال : حدثنا أبو إسحاق المفسر ، قال : حدثنا ابن زنجويه قال : حدثنا عبد الرزاق ، قال : أخبرنا ابن عيينة ، عن إسماعيل : عن الشعبي قال : نزلت في علي و العباس تكلما في ذلك .


329 - [ و ] قال [ أيضا ] : و حدثنا عقبة بن مكرم ، قال : حدثنا ابن أبي عدي عن شعبة ، عن إسماعيل : عن الشعبي قال : نزلت هذه الآية : أ جعلتم سقاية الحاج الآية ، في علي و العباس .


شواهد التنزيل ج : 1ص :321


شواهد التنزيل ج : 1ص :322


330 - أخبرنا ابن فنجويه ، قال : حدثنا عبيد الله بن أحمد بن منصور الكسائي قال : حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال : حدثنا وكيع ، عن إسماعيل بن أبي خالد : عن الشعبي في قوله تعالى : أ جعلتم سقاية الحاج قال : نزلت في العباس و علي رضي الله عنهما . و [ رواه أيضا أبو بكر عن ] مروان بن معاوية ، عن إسماعيل مثله .


331 - أخبرنا منصور بن الحسين ، قال : حدثنا محمد بن جعفر ، قال : حدثنا إبراهيم بن إسحاق ، قال : حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال : أخبرنا أمية بن خالد ، قال : حدثنا شعبة ، عن عمرو بن مرة : عن الشعبي في قوله : أ جعلتم سقاية الحاج الآية قال : نزلت في علي و العباس .


شواهد التنزيل ج : 1ص :323


و [ عن ] الحماني عن محمد بن فضيل ، عن إسماعيل بن أبي خالد مثله .


332 - أخبرنا أبو عبد الله الدينوري قراءة قال : حدثنا عبد الله يوسف بن أحمد بن مالك ، قال : حدثنا الحسين بن محمد بن سختويه ، قال : حدثنا عمرو بن ثور ، و إبراهيم بن سفيان قالا : حدثنا محمد بن يوسف الفريابي قال : حدثنا قيس عن أشعث بن سوار : عن ابن سيرين قال قدم علي بن أبي طالب من المدينة إلى مكة فقال للعباس : يا عم أ لا تهاجر ؟ أ لا تلحق برسول الله ؟ فقال : أعمر المسجد الحرام ، و أحجب البيت . فأنزل الله : أ جعلتم سقاية الحاج و عمارة المسجد الحرام كمن آمن بالله و اليوم الآخر و جاهد في سبيل الله لا يستوون عند الله ، [ و الله لا يهدي القوم الظالمين ] . و قال لقوم قد سماهم : أ لا تهاجرون ؟ أ لا تلحقون برسول الله ؟ فقالوا : نقيم مع إخواننا و عشائرنا و مساكننا . فأنزل الله تعالى : قل إن كان آباؤكم و أبناؤكم الآية : [ 24 - التوبة ] .


شواهد التنزيل ج : 1ص :324


333 - و أخبرنا أبو عبد الله قال : حدثنا أبو علي المقرى‏ء قال : حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن موسى السوانيطي بحلب ، قال : حدثنا يوسف بن سعيد بن مسلم ، قال : حدثنا بشر بن المنذر ، عن ابن لهيعة ، عن بكر بن سوادة : عن عروة بن الزبير : أن العباس بن عبد المطلب ، و شيبة بن عثمان أسلما و لم يهاجرا ، فقام العباس على سقايته و شيبة على حجابته ، فقال العباس لعلي بن أبي طالب : أنا أفضل منك ، أنا ساقي بيت الله و كان بينهما كلام فأنزل الله تعالى فيما تنازعا فيه : أ جعلتم سقاية الحاج .


334 - أخبرنا أبو نصر المفسر ، قال : حدثنا أبو عمرو بن مطر ، قال : حدثنا أبو إسحاق المفسر ، قال : حدثنا ابن زنجويه [ قال : أخبرنا ] عبد الرزاق ، قال : أخبرنا معمر عن عمرو : عن الحسن قال : لما نزلت : أ جعلتم سقاية الحاج في عباس و علي و شيبة بن عثمان تكلموا في ذلك الحديث .


شواهد التنزيل ج : 1ص :325


335 - و به حدثنا الحسين بن علي قال : حدثنا عمرو ، قال : حدثنا أسباط عن السدي عن أصحابه [ في قوله تعالى ] : أ جعلتم سقاية الحاج إلى آخر الآيات قال : افتخر علي بن أبي طالب و شيبة و العباس و رجل قد سماه فقال العباس : أنا أسقي حجيج بيت الله و أنا أفضلكم و قال علي : أنا هاجرت مع رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) و جاهدت معه . و قال شيبة : أنا أعمر مساجد الله ، فأنزل الله تعالى : أ جعلتم سقاية الحاج و عمارة المسجد الحرام إلى قوله : الفائزون .


شواهد التنزيل ج : 1ص :326


شواهد التنزيل ج : 1ص :327


336 - أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي قال : أخبرنا أبو بكر الجرجرائي قال : حدثنا أبو أحمد البصري قال : حدثنا أبو العباس الكديمي قال : حدثنا أحمد بن معمر قال : حدثنا الحسين بن عمرو الأسدي عن السدي عن أبي مالك : عن ابن عباس [ في ] قوله تعالى : أ جعلتم سقاية الحاج قال : افتخر العباس بن عبد المطلب فقال : أنا عم محمد ، و أنا صاحب سقاية الحاج ، و أنا أفضل من علي [ كذا ] و قال شيبة بن عثمان : أنا أعمر بيت الله و صاحب حجابته و أنا أفضل . فسمعهما علي و هما يذكران ذلك ، فقال : أنا أفضل منكما ، أنا المجاهد في سبيل الله . فأنزل الله فيهم : أ جعلتم سقاية الحاج يعني العباس ، و عمارة المسجد الحرام يعني شيبة ، كمن آمن بالله و اليوم الآخر إلى قوله : أجر عظيم ففضل عليا عليهما .


337 - حدثني الحاكم الوالد أبو محمد ، قال : أخبرنا عمر بن أحمد بن عثمان ببغداد ، قال : أخبرنا علي بن محمد بن أحمد المصري [ حدثنا ] حبرون بن عيسى [ حدثنا ] يحيى بن سليمان القرشي [ حدثنا ] عباد بن عبد الصمد أبو معمر :


شواهد التنزيل ج : 1ص :328


عن أنس بن مالك قال قعد العباس بن عبد المطلب ، و شيبة صاحب البيت يفتخران حتى أشرف عليهما علي بن أبي طالب فقال له العباس : على رسلك يا ابن أخي . فوقف له علي فقال له العباس : إن شيبة فاخرني فزعم أنه أشرف مني . قال : فما ذا قلت [ له ] يا عماه ؟ قال : قلت له : أنا عم رسول الله و وصي أبيه و ساقي الحجيج أنا أشرف منك . فقال [ علي ] : لشيبة فما ذا قلت يا شيبة ؟ قال : قلت له : أنا أشرف منك ، أنا أمين الله على بيته و خازنه أ فلا أئتمنك عليه كما ائتمنني ! ! فقال لهما علي : اجعلا لي معكما فخرا . قالا : نعم . قال : فأنا أشرف منكما ، أنا أول من آمن بالوعيد من ذكور هذه الأمة ، و هاجر و جاهد . فانطلقوا ثلاثتهم إلى رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فجثوا بين يديه فأخبر كل واحد منهم بمفخرته فما أجابهم رسول الله بشي‏ء ، فانصرفوا عنه فنزل الوحي بعد أيام فيهم فأرسل إليهم ثلاثتهم حتى أتوه فقرأ عليهم النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : أ جعلتم سقاية الحاج إلى آخر العشرة قرأها أبو معمر مختصرا .


338 - أخبرني أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن خلف بن الخضر البخاري كتابة قال : حدثنا عبد الله بن محمد بن يعقوب بن الحرث البخاري قال : حدثنا حماد بن محمد بن حفص الجوزجاني قال : حدثنا رقاد بن إبراهيم المروزي قال : حدثنا أبو حمزة السكري عن ليث بن أبي سليم ، عن عثمان بن سليمان :


شواهد التنزيل ج : 1ص :329


عن ابن بريدة عن أبيه قال بينما شيبة و العباس يتفاخران إذ مر بهما علي بن أبي طالب فقال : في ما ذا تفاخران ؟ فقال العباس : يا علي لقد أوتيت من الفضل ما لم يؤت أحد . فقال : و ما أوتيت يا عباس ؟ قال : أوتيت سقاية الحاج . فقال : ما تقول أنت يا شيبة ؟ قال : أوتيت ما لم يؤت أحد . فقال [ : و ما أعطيت ؟ قال ] أعطيت عمارة المسجد الحرام . فقال لهما علي : استحييت لكما يا شيخان فقد أوتيت على صغري ما لم تؤتيا [ ه ] . فقالا : و ما أوتيت يا علي ؟ قال : ضربت خراطيمكما بالسيف حتى آمنتما بالله و رسوله . فقام العباس مغضبا يجر ذيله حتى دخل على رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فقال له النبي : ما وراءك يا عباس ؟ فقال : أ لا ترى ما يستقبلني به هذا الصبي ؟ قال : و من ذلك ؟ قال : علي بن أبي طالب . فقال [ النبي ] : ادعوا لي عليا . فدعي فقال له : يا علي ما الذي حملك على ما استقبلت به عمك ؟ فقال : يا رسول الله صدمته بالحق أن غلظت


شواهد التنزيل ج : 1ص :330


له آنفا فمن شاء فليغضب و من شاء فليرض . إذ نزل جبرئيل فقال : يا محمد إن ربك يقرئك السلام و يقول : اتل عليهم هذه الآية : أ جعلتم سقاية الحاج و عمارة المسجد الحرام كمن آمن بالله و اليوم الآخر و جاهد في سبيل الله ، لا يستوون عند الله فقال العباس : إنا قد رضينا . ثلاث مرات .


339 - و [ رواه ] أسد بن سعيد الكوفي قال : حدثنا الكلبي عن أبي صالح ، عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال افتخر علي و العباس و شيبة . [ حدثت ] بذلك في [ التفسير ] العتيق .


شواهد التنزيل ج : 1ص :331


و فيها [ نزل أيضا ] قوله جل ذكره : ثم أنزل الله سكينته على رسوله و على المؤمنين 340 - أخبرنا محمد بن عبد الله الصوفي قال : حدثنا محمد بن أحمد بن محمد الحافظ ، قال : حدثنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد ، قال : حدثنا أحمد بن عمار ، قال : حدثنا زكريا بن يحيى قال : حدثنا مفضل بن يونس ، عن تليد بن سليمان : عن الضحاك بن مزاحم في قول الله تعالى : ثم أنزل الله سكينته على رسوله و على المؤمنين الآية ، قال : نزلت في الذين ثبتوا مع رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) يوم حنين علي و العباس و أبو سفيان بن الحارث [ بن عبد المطلب ] في نفر من بني هاشم .


شواهد التنزيل ج : 1ص :332


341 - أخبرني الحسين بن أحمد ، قال : أخبرنا عبد الرحمن بن محمد ، قال : أخبرنا إسماعيل بن عبد الله بن خالد قال : حدثنا أحمد بن حرب الزاهد قال : حدثني صالح بن عبد الله الترمذي عن الحسين بن محمد ، عن المسعودي ، عن الحكم بن عتيبة قال : أربعة لا شك فيهم أنهم ثبتوا يوم حنين فيهم علي بن أبي طالب (عليه‏السلام‏) .


شواهد التنزيل ج : 1ص :333


و فيها [ نزل أيضا ] قوله تعالى : و السابقون الأولون من المهاجرين و الأنصار [ و الذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم و رضوا عنه ، و أعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا ذلك الفوز العظيم ] 342 - أخبرنا يحيى بن زكريا بن أحمد بقراءتي عليه في الجامع من أصله العتيق ، قال : أخبرنا يوسف بن أحمد العطار بمكة ، قال : أخبرنا أبو جعفر محمد بن عمرو الحافظ قال : أخبرنا محمد بن عبدوس بن كامل ، قال : حدثنا إسماعيل بن موسى قال : حدثنا


شواهد التنزيل ج : 1ص :334


الحسن بن علي الهمداني عن حميد بن القاسم بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه : عن [ جده : ] عبد الرحمن بن عوف في قوله تعالى : و السابقون الأولون قال : هم ستة من قريش أولهم إسلاما علي بن أبي طالب .


شواهد التنزيل ج : 1ص :335


343 - أخبرونا عن أبي بكر محمد بن الحسين السبيعي قال : أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن محمد بن عفير الأنصاري قال : حدثنا حجاج بن يوسف قال : حدثنا بشر بن الحسين ، عن الزبير بن عدي عن الضحاك : عن ابن عباس في قوله [ تعالى ] : السابقون الأولون قال : علي بن أبي طالب ، و حمزة و عمار ، و أبو ذر ، و سلمان و مقداد .


344 - و أخبرنا محمد بن علي بن محمد بن الحسن الجرجاني قال : أخبرنا أبي قال : حدثنا أبو القاسم عبد الله بن الحسن بن سليمان المقرى‏ء المعروف بابن النخاس ، قال : أخبرنا الحسين بن محمد بن عفير ، قال : حدثنا الحجاج بن يوسف بن قتيبة الأصبهاني قال : حدثنا بشر ، عن الزبير ، عن الضحاك : عن ابن عباس في قوله تعالى : و السابقون الأولون


شواهد التنزيل ج : 1ص :336


345 - فرات بن إبراهيم الكوفي قال : حدثني جعفر بن محمد بن هاشم ، قال : حدثنا عبادة بن زياد ، قال : حدثنا أبو معمر سعيد بن خثيم عن محمد بن خالد الضبي و عبد الله بن شريك العامري : عن سليم بن قيس عن الحسن بن علي (عليهماالسلام‏) أنه حمد الله و أثنى عليه و قال : السابقون الأولون الآية ، فكما أن للسابقين فضلهم على من بعدهم كذلك لأبي علي بن أبي طالب فضيلة على السابقين بسبقه السابقين . في كلام طويل .


346 - أخبرنا عقيل قال : أخبرنا علي قال : حدثنا محمد ، قال : حدثنا أبو عمر عبد الملك بن علي بكازرون ، قال : حدثنا أبو مسلم الكشي قال : حدثنا القعنبي عن مالك عن سمي عن أبي صالح : عن ابن عباس [ في قوله تعالى ] : و السابقون الأولون قال : نزلت في علي سبق الناس كلهم بالإيمان بالله و برسوله و صلى القبلتين و بايع البيعتين و هاجر الهجرتين ففيه نزلت هذه الآية .


شواهد التنزيل ج : 1ص :337


347 - أخبرنا السيد أبو محمد بن أبي الحسين الحسني رحمه الله بقراءتي عليه من أ [ صله ] قال : أخبرنا أبو محمد عبد الله بن أحمد الشيباني قال : أخبرنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن مسلم الأسفراييني قال : حدثنا أبو جعفر محمد بن عوف ، قال : حدثنا محمد بن يحيى النيسابوري قال : حدثنا حماد ، عن أبي عوانة ، عن عمر بن أبي سلمة عن أبيه قال : أخبرني أسامة بن زيد ، قال جاء العباس و علي يستأذنان على رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فقال لي رسول الله : هل تدري ما لهما ؟ قلت : لا . قال : لكني أدري ائذن لهما . [ قال : فأذنت لهما ] فدخلا فقال علي : يا رسول الله من أحب أهلك إليك ؟ قال : فاطمة . قال : إنما أعني من الرجال . قال : من أنعم الله عليه و أنعمت عليه . قال : ثم من ؟ قال : ثم أنت . قال العباس ، يا رسول الله جعلت عمك آخرهم ؟ ! قال : إن عليا سبقك بالهجرة .


شواهد التنزيل ج : 1ص :338


شواهد التنزيل ج : 1ص :339


348 - [ و ] رواه عن أبي عوانة جماعة : أخبرنا أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد القرشي بقراءتي عليه من الفئل أصل سماعه قال : أخبرنا أبو بكر بن قريش ، قال : أخبرنا الحسن بن سفيان قال : حدثنا أبو الحجاج النضر بن طاهر القيسي و معلى بن مهدي قالا : حدثنا أبو عوانة ، عن عمر بن أبي سلمة ، عن أبيه قال : حدثني أسامة بن زيد ، قال دخلت المسجد فإذا أنا بعلي و العباس فقالا لي : يا أسامة استأذن لنا على رسول الله . فدخلت عليه فقلت : يا رسول الله علي و العباس بالباب سألاني [ أن ] أستأذن لهما عليك ؟ قال : ما حاجتهما ؟ قلت : لا و الله يا رسول الله لا أدري . قال : صدقت لكني أدري ائذن لهما . فأذنت لهما فدخلا فجلسا ، فقال : (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) لهما : ما جاء بكما ؟ فقال علي : يا رسول الله جئنا نسألك من أحب أهلك إليك ؟ قال : فاطمة بنت محمد . قال : يا رسول الله من أحب أهلك إليك بعدها ؟ قال : من أنعم الله عليه و أنعمت عليه لأسامة قال : ثم من يا رسول الله ؟ قال : ثم أنت .


شواهد التنزيل ج : 1ص :340


فقال له العباس : يا رسول الله صيرت عمك آخرهم ؟ قال : يا عباس بن عبد المطلب إن عليا سبقك بالهجرة .


349 - أخرجه الحسن [ بن سفيان ] في مسنده . و أخرجه أبو عيسى الترمذي الحافظ في جامعه . و رواه عن أحمد بن الحسن ، عن موسى بن إسماعيل ، عن أبي عوانة [ ... ] و كان شيخي سمعه منه . و رواه عن النضر جماعة ، و عن أبي عوانة جماعة .


و أسانيده مذكورة في كتاب طيب الفطرة في حب العترة .


شواهد التنزيل ج : 1ص :341


و فيها [ نزل أيضا ] قوله عز و جل : يا أيها الذين آمنوا اتقوا ] الله و كونوا مع الصادقين 350 - أخبرنا أبو الحسن الفارسي قال : أخبرنا أبو بكر بن الجعابي قال : حدثنا محمد بن الحرث ، قال : حدثنا أحمد بن حجاج ، قال : حدثنا محمد بن الصلت قال : حدثني أبي : عن جعفر بن محمد ، في قوله : اتقوا الله و كونوا مع الصادقين قال : [ يعني مع ] محمد و علي .


351 - أخبرونا عن أبي بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي قال : حدثنا علي بن محمد الدهان ، و الحسين بن إبراهيم الجصاص قالا : حدثنا حسين بن الحكم ، قال : حدثنا حسن بن حسين ، عن حبان بن علي عن الكلبي عن أبي صالح :


شواهد التنزيل ج : 1ص :342


عن ابن عباس في قوله : اتقوا الله و كونوا مع الصادقين [ قال : ] نزلت في علي بن أبي طالب خاصة .


352 - و رواه بإسناد آخر عن الكلبي ، عن أبي صالح عن ابن عباس ، في هذه الآية : يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله و كونوا مع الصادقين . قال : مع علي و أصحاب علي .


شواهد التنزيل ج : 1ص :343


و له طرق عن الكلبي في [ التفسير ] العتيق .


353 - و قال : حدثنا علي بن العباس المقانعي [ قال : ] حدثنا جعفر بن محمد بن الحسن ، قال : حدثنا أحمد بن صبيح الأسدي قال : حدثنا مفضل بن صالح عن جابر : عن أبي جعفر [ و ] هو الباقر (عليه‏السلام‏) في قوله : و كونوا مع الصادقين قال : مع آل محمد (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) .


354 - و قال أبو سعيد البلخي عن مقاتل بن سليمان ، عن الضحاك ، عن ابن عباس قال : وعظ قوما من الأنصار أن يكونوا مع علي في الحرب كيلا يغتال ، و يتأدبوا بأدبه و نصيحته لله و لرسوله ، فأخبرهم نبي الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏)


شواهد التنزيل ج : 1ص :344


بأسمائهم . [ رواه ] في [ التفسير ] العتيق .


355 - [ و قال ] فرات : حدثني الحسين بن سعيد ، قال : حدثني هبيرة بن الحرث بن عمرو العبسمي قال : حدثنا علي بن غراب عن أبان بن تغلب : عن أبي جعفر [ في قوله تعالى ] : اتقوا الله و كونوا مع الصادقين قال : مع علي بن أبي طالب .


356 - فرات [ بن إبراهيم ] قال : حدثني محمد بن أحمد بن عثمان بن ذليل قال : حدثنا أبو صالح الخزاز ، عن مندل بن علي العنزي عن الكلبي عن أبي صالح : عن ابن عباس في قول الله تعالى : اتقوا الله و كونوا مع الصادقين قال : مع علي و أصحاب علي . و [ رواه أيضا ] عتاب بن حوشب عن مقاتل بن سليمان مثله .


شواهد التنزيل ج : 1ص :345


357 - أخبرنا عقيل ، قال : أخبرنا علي قال : أخبرنا محمد ، قال : حدثنا أبو علي الحسن بن عثمان الفسوي بالبصرة ، قال : حدثنا يعقوب بن سفيان الفسوي قال : حدثنا ابن قعنب ، عن مالك بن أنس ، عن نافع : عن عبد الله بن عمر [ في قوله تعالى ] : اتقوا الله قال : أمر الله أصحاب محمد بأجمعهم أن يخافوا الله ثم قال لهم : و كونوا مع الصادقين . يعني محمدا و أهل بيته .

مطالب مرتبط :
* نام و نام خانوادگی :
* متن نظر :