امروز:
چهار شنبه 29 شهريور 1396
بازدید :
720
شواهد التنزيل: سوره يونس


شواهد التنزيل ج : 1ص :346


و من سورة يونس


[ أيضا نزل ] فيها قوله جل ذكره : و الله يدعو إلى دار السلام و يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم 358 - أخبرنا أبو الحسين علي بن أبي طالب الحسني كتابة قال : أخبرني أبو عبد الله عروة بن يعقوب بن القاسم التميمي قال : حدثنا الحسين بن أحمد الرازي قال : حدثنا أحمد بن نصر النهرواني قال : حدثنا الحسن بن زكريا ، قال : حدثنا الهيثم بن عبد الله الرماني ، قال : حدثنا المأمون ، قال : حدثني الرشيد ، قال : حدثني المهدي قال : حدثني المنصور ، قال : حدثني أبي محمد ، عن أبيه علي : عن أبيه عبد الله بن عباس في تفسير قول الله تعالى : و الله يدعو إلى دار السلام يعني به الجنة ، و يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم يعني به ولاية علي بن أبي طالب (عليه‏السلام‏) .


شواهد التنزيل ج : 1ص :347


359 - فرات بن إبراهيم الكوفي قال : حدثنا الحسين بن سعيد ، قال : حدثنا محمد بن مروان ، قال : حدثنا عامر السراج ، عن فضيل بن الزبير [ قال ] : قال زيد بن علي ع في هذه الآية : و يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم قال : إلى ولاية علي بن أبي طالب .


360 - فرات [ بن إبراهيم ] قال : حدثني الحسين بن سعيد ، قال : حدثنا هشام بن يونس اللؤلؤي قال : حدثنا عامر السراج به سواء .


شواهد التنزيل ج : 1ص :348


و فيها [ نزل أيضا قوله جل اسمه : أ فمن يهدي إلى الحق أحق أن يتبع أمن لا يهدي إلا أن يهدى فما لكم كيف تحكمون 361 - [ قال ] في [ التفسير ] العتيق : حدثنا سعيد بن أبي سعيد عن أبيه ، عن مقاتل بن سليمان ، عن الضحاك : عن ابن عباس قال : اختصم قوم إلى النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فأمر بعض أصحابه أن يحكم بينهم فحكم فلم يرضوا به ، فأمر عليا [ أن يحكم بينهم ] فحكم بينهم فرضوا به ، فقال لهم بعض المنافقين : حكم عليكم فلان فلم ترضوا به ، و حكم عليكم علي فرضيتم به بئس القوم أنتم . فأنزل الله تعالى في علي : أ فمن يهدي إلى الحق أحق أن يتبع إلى آخر الآية ، و ذلك أن عليا كان يوفق لحقيقة القضاء ، من غير أن يعلم .


362 - أخبرنا أبو بكر التاجر أخبرنا الحسن بن رشيق ، [ أخبرنا ] رزيق ، عن جامع ، قال : حدثنا سفيان بن بشر الأسدي قال : حدثنا علي بن هاشم ، عن إبراهيم بن حيان :


شواهد التنزيل ج : 1ص :349


عن أبي جعفر ، قال أمر عمر عليا أن يقضي بين رجلين فقضى بينهما فقال الذي قضى عليه : هذا الذي يقضي بيننا ؟ و كأنه ازدرى عليا ، فأخذ عمر بتلبيبه فقال : ويلك و ما تدري من هذا ؟ هذا علي بن أبي طالب ، هذا مولاي و مولى كل مؤمن فمن لم يكن مولاه فليس بمؤمن ! ! !


شواهد التنزيل ج : 1ص :350


شواهد التنزيل ج : 1ص :351


و فيها [ نزل أيضا ] قوله جل ذكره : و يستنبئونك أ حق هو ؟ [ قل إي و ربي إنه لحق و ما أنتم بمعجزين 363 - أخبرني أبو بكر المعمري قال : حدثنا أبو جعفر القمي ، قال : حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد ، قال : حدثنا محمد بن الحسن الصفار ، عن علي بن محمد القاساني ، عن سليمان بن داود المنقري : عن يحيى بن سعيد ، عن جعفر الصادق عن أبيه في قول الله تعالى : و يستنبئونك أ حق هو قال : يستنبئك يا محمد أهل مكة عن علي بن أبي طالب أ إمام ؟ ! قل إي و ربي إنه لحق .


364 - و أخرجه العياشي في تفسيره عن علي بن محمد القاشاني الفارسي عن القاسم بن محمد القرشي الأصبهاني ، عن سليمان المنقري كذلك .


شواهد التنزيل ج : 1ص :352


و فيها [ نزل أيضا ] قوله تبارك و تعالى : قل بفضل الله و برحمته فبذلك فليفرحوا [ هو خير مما يجمعون ] 365 - أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي قال : أخبرنا أبو بكر الجرجرائي قال : حدثنا أبو أحمد البصري قال : حدثني المغيرة بن محمد ، قال : حدثنا عبد الغفار بن محمد ، قال : حدثنا مندل بن علي ، عن الكلبي . قال : و حدثني محمد بن زكريا ، قال : حدثنا أبو اليسع محمد بن مروان عن الكلبي ، عن أبي صالح : عن ابن عباس في قوله تعالى : قل بفضل الله و برحمته الآية قال : بفضل الله : النبي . و برحمته : علي . و [ رواه ] عن الباقر (عليه‏السلام‏) مثله .


شواهد التنزيل ج : 1ص :353


شواهد التنزيل ج : 1ص :354


و فيها [ نزل أيضا ] قوله [ تعالى ] : ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم و لا هم يحزنون 366 - أخبرنا عقيل ، قال : أخبرنا علي ، قال : حدثنا محمد ، قال : حدثنا عمرو بن الجمحي بمكة قال : حدثنا علي بن عبد العزيز البغوي ، قال : حدثنا أبو نعيم ، قال : حدثنا سفيان ، عن السدي ، عن أبي صالح : عن أبي هريرة قال : قال رسول الله إن من العباد عبادا يغبطهم الأنبياء تحابوا بروح الله على غير مال و لا عرض من الدنيا ، وجوههم نور ، لا يخافون إذا خاف الناس ، و لا يحزنون إذا حزنوا ، أ تدرون من هم ؟ قلنا : لا يا رسول الله . قال : [ هم ] علي بن أبي طالب و حمزة بن عبد المطلب و جعفر و عقيل ، ثم قرأ رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم و لا هم يحزنون .

مطالب مرتبط :
* نام و نام خانوادگی :
* متن نظر :