امروز:
دوشنبه 3 مهر 1396
بازدید :
702
شواهد التنزيل: سوره حج


شواهد التنزيل ج : 1ص :503


و من سورة الحج


[ نزل أيضا ] فيها قوله تعالى : هذان خصمان اختصموا في ربهم 532 - أخبرنا أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله بن أحمد البالوي قال : أخبرنا أبو سعيد عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب القرشي قال : أخبرنا محمد بن أيوب بن يحيى الرازي قال : أخبرنا عبيد الله بن معاذ ، قال : حدثنا معتمر [ بن سليمان التيمي ] عن أبيه ، قال : أخبرنا أبو مجلز [ لاحق بن حميد ] ، عن قيس بن عباد : عن علي بن أبي طالب أنه قال أنا أول من يجثو بين يدي الرحمن للخصومة يوم القيامة . قال قيس : و فيهم أنزلت هذه الآية : هذان خصمان اختصموا في ربهم قال : هم الذين بارزوا يوم بدر ، علي و حمزة و عبيدة أو أبو عبيدة بن الحرث ، و شيبة بن ربيعة ، و عتبة بن ربيعة و الوليد بن عتبة .


( 503 معتمر [ هذا ] هو ابن سليمان بن طرخان التيمي .


شواهد التنزيل ج : 1ص :504


و [ الخبر ] رواه جماعة عنه ، و تابعه جماعة في الرواية عن أبيه .


و هو من الأصول التي لم يخرجها مسلم بن الحجاج في مسنده الصحيح في هذه الرواية .


533 - و أخرجه البخاري في الجامع الصحيح قال : حدثنا محمد بن عبد الله الرقاشي قال : حدثنا معتمر قال : سمعت أبي يقول : حدثنا أبو مجلز به لفظا سواء . و [ أيضا ] قال [ البخاري ] في موضع [ آخر ] من الجامع قال : حدثنا حجاج بن منهال قال : حدثنا المعتمر . فذكره كذلك .


شواهد التنزيل ج : 1ص :505


533 - أخبرنا أبو نصر المفسر قال : أخبرنا أبو عمرو بن مطر ، قال : حدثنا أبو إسحاق المفسر قال : حدثنا سعيد بن يحيى بن سعيد ، قال : حدثني عمي محمد بن سعيد ، عن سليمان التيمي عن أبي مجلز ، عن قيس بن عبادة عن أبي ذر ، و عن أبي سعيد الخدري أن هذه الآيات نزلت في علي و صاحبيه و عتبة و صاحبيه يوم بدر : هذان خصمان إلى [ قوله ] صراط الحميد .


534 - و به قال : حدثنا سعيد ، قال : حدثنا معاوية ، قال : حدثنا إسحاق ، عن سفيان ، عن أبي هاشم ، عن قيس بن عباد قال : سمعت أبا ذر يقسم بالله لنزلت هذه الآية في علي و حمزة و عبيدة ، و في عتبة و شيبة ابني ربيعة و الوليد بن عتبة و كانوا تبارزوا يوم بدر : هذان خصمان اختصموا في ربهم .


535 - و به حدثنا سعيد ، قال : حدثني أبي [ قال : حدثنا ] سفيان بن سعيد الثوري ، عن أبي هاشم [ يحيى بن دينار ] الواسطي عن أبي مجلز ، عن قيس بن عباد :


شواهد التنزيل ج : 1ص :506


عن علي بن أبي طالب قال [ في قوله تعالى ] : هذان خصمان اختصموا في ربهم : نزلت فينا ، و في الذين بارزوا يوم بدر : عتبة و شيبة و الوليد .


535 - أخبرنا أبو سعد القاضي قال : أخبرنا أبو سعيد المزكي قال : حدثنا أحمد بن العباس ، قال : حدثنا أحمد بن مهاجر ، قال : حدثنا معاوية بن عمرو عن أبي إسحاق الفزاري ، عن سفيان بحديث أبي ذر الذي تقدم .


536 - أخرجه البخاري في الجامع ، قال : حدثنا قبيصة ، قال : حدثنا سفيان . و في موضع آخر قال : حدثنا يحيى بن جعفر قال : حدثنا وكيع ، عن سفيان بحديث أبي ذر .


شواهد التنزيل ج : 1ص :507


537 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن محمد ، ، قال : حدثنا أبو عمرو عبد الملك بن الحسن بن يوسف قال : أخبرنا يوسف بن يعقوب القاضي قال : حدثنا عمرو بن مرزوق ، قال : حدثنا شعبة ، عن أبي هاشم ، عن أبي مجلز : عن قيس بن عباد قال : سمعت أبا ذر يقول : أقسم بالله لنزلت هذه الآية : هذان خصمان [ اختصموا في ربهم ] في هؤلاء الستة : حمزة و عبيدة و علي ، و عتبة و شيبة ابني ربيعة و الوليد بن عتبة .


شواهد التنزيل ج : 1ص :508


538 - أخبرنا سعيد بن محمد المديني بها [ قال : ] أخبرنا أبو الحسن محمد بن عثمان بن محمد البغوي ببغداد ، قال : حدثنا الحسين بن إسماعيل المحاملي قال : حدثنا محمود بن خداش قال : حدثنا هشيم بن بشير قال : حدثنا أبو هاشم عن أبي مجلز عن قيس بن عباد قال : سمعت أبا ذر يقسم قسما أن [ قوله تعالى ] هذان خصمان اختصموا في ربهم نزلت في الذين برزوا يوم بدر ، حمزة و علي و عبيدة بن الحرث و عتبة و شيبة و الوليد بن عتبة .


539 - [ و ] أخرجه البخاري في الجامع قال : حدثنا حجاج بن منهال ، قال : حدثنا هشيم . و [ أخرجه أيضا ] في موضع آخر [ و ] قال : حدثنا يعقوب الدورقي عن هشيم .


شواهد التنزيل ج : 1ص :509


540 - و رواه مسلم بن الحجاج في صحيحه عن عمرو بن زرارة عن هشيم .


541 - أخبرنا علي بن أحمد ، قال : أخبرنا أحمد بن عتبة ، قال : حدثنا عثمان بن عمر ، قال : حدثنا عبد الله بن رجاء ، قال : حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق ، عن حارثة بن مضرب : عن علي (عليه‏السلام‏) : قال لما قدمنا المدينة أصبنا من ثمارها فاجتوينا [ ها ] و أصابنا بها وعك و كان رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) يستخبر عن بدر ، فلما سار رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) إلى بدر و بدر : بئر سبقنا إليها رجلان [ من المشركين ] : رجل من


شواهد التنزيل ج : 1ص :510


قريش و مولى لعقبة بن أبي معيط ؟ ، فأخذنا المولى و تفلت القرشي ، فجعلنا نسأله عن القوم ؟ فيقول : هم و الله كثير عددهم شديد بأسهم فجعلوا يهددونه [ إذا قال ذلك و ضربوه ] حتى انتهوا به إلى النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فقال دعوه [ ثم ] قال كم القوم ؟ فقال : هم [ و الله ] كثير عددهم شديد بأسهم . ثم سأله فقال له مثل ذلك ، فلما أن أعياهم أن يخبرهم قال : كم ينحرون كل يوم من الجزور ؟ قال : عشرة . فقال رسول الله : القوم ألف لكل جزور مائة وتبها [ كذا ] فلما انتهينا إلى بدر و قد بات رسول الله ليله يدعو و يقول : اللهم إن تهلك هذه الفئة لا تعبد في الأرض . فلما أن طلع الفجر قال رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : [ إلي ] يا عباد الله فأقبلنا من تحت الشجر و الحجر ، فصلى ثم حث على القتال و أمر به و قال : جمع قريش عند هذا الضلع الأحيمر من الجبل فلما أقبل المشركون إذا منهم رجل يسير على جمل أحمر فقال رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : يا علي ناد يا حمزة من صاحب الجمل ؟ و ما يقول لك ؟ فإن يك أحدا فيه خير أو يأمر بخير فعسى أن يكون صاحب الجمل . فناداهم حمزة : من صاحب الجمل ؟ قالوا : عتبة بن ربيعة و هو ينهى عن القتال و يقول : يا قوم أرى قوما مستميتين ، يا قوم لا تصلوا إليهم حتى تهلكوا ، فليل قتالهم غيركم فاعصبوها برأسي فقالوا


شواهد التنزيل ج : 1ص :511


خيرا فبلغ ذلك أبا جهل فقال : لقد ملئت رئتك و جوفك رعبا من محمد و أصحابه . فقال عتبة : تصبر يا مصفر استه ليقتلنكم القوم إني أجبن ؟ فثنى رجله و نزل و اتبعه أخوه شيبة بن ربيعة و الوليد فقال : من يبارزنا ؟ فانبرز له شباب من الأنصار فقال : لا حاجة لنا في قتالكم إنا نريد بني عمنا ! ! فقال رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : قم يا علي قم يا حمزة قم يا عبيدة . فقتل حمزة عتبة ، قال علي : و عمدت إلى شيبة فقتلته و اختلف الوليد و عبيدة ضربتين فأثخن كل واحد منهما صاحبه ، و ملنا على الوليد فقتلناه و أسرنا منهم سبعين ، و قتلنا منهم سبعين ، فجاء رجل من الأنصار بالعباس بن عبد المطلب أسيرا فقال العباس : يا رسول الله إن هذا و الله أسرني بعد ما أسرني رجل أجلح من أحسن الناس وجها ، على فرس أبلق ما أراه في القوم . فقال الأنصاري أنا أسرته يا رسول الله . فقال : اسكت لقد أيدك الله عز و جل بملك كريم .


542 - أخبرنا أحمد بن محمد بن أحمد بن قران قال : أخبرنا عبد الله بن محمد بن حبان قال : أخبرنا محمد بن سليمان قال : حدثنا هلال بن بشر ، قال : حدثنا يوسف بن يعقوب قال : حدثنا سليمان التيمي عن أبي مجلز [ لاحق بن حميد ] ، عن قيس بن عباد : عن علي قال فينا نزلت هذه الآية ، و في مبارزتنا يوم بدر : هذان خصمان اختصموا في ربهم إلى قوله الحريق .


شواهد التنزيل ج : 1ص :512


543 - [ و ] أخرجه البخاري في جامعه عن إسحاق بن إبراهيم الصواف ! عن يوسف بن يعقوب [ و هو الذي ] كان ينزل [ في ] بني ضبعة ، مولى لبني سدوس . و رواه جماعة عن هلال بن بشر .


544 - و به أخبرنا محمد بن سليمان قال : حدثنا يونس قال : حدثنا ابن وهب ، عن ابن لهيعة : عن محمد بن عبد الرحمن قال : برز حمزة لعتبة فقتله ، و برز علي للوليد فقتله و برز عبيدة لشيبة فقتله .


545 - أخبرنا أبو بكر التميمي قال : أخبرنا أبو محمد الوراق بأصبهان ، قال : حدثنا الحسن بن علي الطوسي ، قال : حدثنا الحسن بن صالح البزاز الواسطي قال : حدثنا معلى بن عبد الرحمن قال : حدثنا عبد الحميد بن جعفر ، عن عمر بن الحكم : عن جابر بن عبد الله قال : لما قتل عتبة بن ربيعة يوم بدر ، ندبته ابنته هند ، و ندبت عمها شيبة ، و ندبت أخاها الوليد ، و هجت بني هاشم ، فلما جاء هجاؤها [ المدينة ] أراد حسان أن يجيبها ، فأرسلت إليه عمرة أخت عبد الله بن رواحة ، دعني حتى أجيبها . فكان هجاؤها :


شواهد التنزيل ج : 1ص :513


إني رأيت نساء بعد إصلاح


في عبد شمس فقلبي غير مرتاح


هاجت لها أعين تترى و تتبعها


من رأس محزونة ما إن لها لاح


لما تنادت بنو فهر على خنق


و الموت بينهم يسعى لأرواح


ناديت أسدا لآساد خضارمة


إلى الكفاح فما آبوا بتفتاح


أولاد محصنة غرا مرازبة


أولاد كل عظيم القدر جحجاح


ثلاثة خير من دان الحجيج بهم


و من يدور عليه الكأس بالراح


كأنما الشيخ في قتلى مصرعة


نار ببيداء أو نجم كمصباح


لا تبعدن فإني غير صارخة


و كيف تصرخ ذات البعل يا صاح


يا آل هاشم إنا لا نصالحكم


حتى نرى الخيل ترمي كل نطاح


إن يمكن الله يوما من هزيمتكم


يورث نساءكم داء بتفراح


شواهد التنزيل ج : 1ص :514


فأجابتها عمرة أخت عبد الله بن رواحة :


يا هند صبرا فقد لاقيت مهبلة


يوم الأعنة و الأرماح في الراح


إذا الفوارس من أوس كأنهم


سرج أضاءت على خدر و ألواح


تغدو بهم ضمر كمت مسومة


إلى الكفاح عليها كل كفاح


هنالك الفوز و الرضوان إذ صبروا


مع الرسول فما آبوا بتفتاح


و الداعيان علي و ابن عمته


أمست جلايلهم منها بأتراح


الله أهلكهم و الأوس شاهدهم


و الخزرج الغر فيهم كل مجراح


يا هند إن تصبري فالقتل عادتنا


هذا أخوك على مدخوة الداح


شواهد التنزيل ج : 1ص :515


و فيها [ نزل أيضا ] قوله سبحانه : إن الله يدخل الذين آمنوا و عملوا الصالحات [ جنات تجري من تحتها الأنهار يحلون فيها من أساور من ذهب و لباسهم فيها حرير ، و هدوا إلى الطيب من القول و هدوا إلى صراط الحميد ] 546 - أخبرنا محمد بن عبد الله الصوفي قال : أخبرنا محمد بن أحمد الحافظ ، قال : حدثنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد قال : حدثني محمد بن عبد الرحمن بن الفضل قال : حدثنا جعفر بن الحسين الكوفي قال : حدثني أبي قال : حدثنا محمد بن يزيد مولى أبي جعفر : عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده في قوله تعالى : إن الله يدخل الذين آمنوا إلى قوله صراط الحميد قال : ذلك علي و حمزة و عبيدة بن الحارث و سلمان و أبو ذر ، و المقداد .


شواهد التنزيل ج : 1ص :516


و قد تقدم في رواية أبي ذر الغفاري و أبي سعيد الخدري أنها نزلت فيهم .


547 - [ أخبرنا ] حسن بن علي الجوهري قال : أخبرنا محمد بن عمران قال : أخبرنا علي بن محمد الحافظ ، قال : حدثني الحسين بن الحكم الحبري قال : حدثنا حسن بن حسين قال : حدثنا حبان ، عن الكلبي عن أبي صالح : عن ابن عباس في قوله : هذان خصمان [ اختصموا في ربهم فالذين كفروا قطعت لهم ثياب من نار ] فالذين آمنوا علي و حمزة و عبيدة و الذين كفروا عتبة و شيبة و الوليد [ تبارزوا ] يوم بدر . و قوله : إن الله يدخل الذين آمنوا إلى قوله و لباسهم فيها حرير [ قال : هم ] علي و حمزة و عبيدة .


548 - أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن قال : أخبرنا محمد بن إبراهيم بن سلمة قال : حدثنا محمد بن عبد الله بن سليمان قال : حدثنا محمد بن العلاء قال : حدثنا عمرو بن زريع الطيالسي قال : حدثنا علي بن حزور :


شواهد التنزيل ج : 1ص :517


عن الأصبغ بن نباتة و أبي مريم أنهما سمعا عمار بن ياسر بصفين يقول سمعت رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) يقول لعلي : إن الله زينك بزينة لم يتزين العباد بزينة هي أحب إلى الله منها ، و هي زينة الأبرار عند الله ، جعلك لا تنال من الدنيا شيئا ، و جعلها لا تنال منك شيئا ، و وهب لك حب المساكين .


549 - أخبرونا عن أبي أحمد محمد بن أحمد بن محمد بن نوبة البزاز المروزي حفدة أحمد بن منصور زاج ، قال : حدثنا أبو يحيى بن ساسوبه بن عبد الكريم الذهلي قال : أخبرنا أحمد بن عبد الله قال : حدثنا حكيم بن زيد ، عن سعد بن طريف عن أصبغ بن نباتة : عن عمار بن ياسر ، قال [ قال ] رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) لعلي : يا علي إن الله زينك بزينة لم تتزين الخلائق بزينة أحب إلى الله منها ، الزهد في الدنيا ، و جعل الدنيا لا تنال منك شيئا [ كذا ]


شواهد التنزيل ج : 1ص :518


شواهد التنزيل ج : 1ص :519


و فيها [ نزل أيضا ] قوله تعالى : و بشر المخبتين [ الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم و الصابرين على ما أصابهم و المقيمي الصلاة و مما رزقناهم ينفقون ] 550 - حدثونا عن أبي بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي قال : أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن علي بن محمد بن عفير الأنصاري قال : حدثنا الحجاج بن يوسف قال : حدثنا بشر بن الحسين ، عن الزبير بن عدي عن الضحاك : عن ابن عباس في قوله تعالى : و بشر المخبتين قال : نزلت في علي و سلمان .


شواهد التنزيل ج : 1ص :520


و فيها [ نزل أيضا ] قوله جل ذكره : أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا [ و إن الله على نصرهم لقدير ] 551 - أخبرنا أبو الحسن الأهوازي قال : أخبرنا أبو بكر البيضاوي قال : حدثنا محمد بن القاسم قال : حدثنا عباد ، قال : حدثنا حسن بن حماد ، عن أبيه ، عن زياد المديني : عن زيد بن علي ع [ أنه قرأ ] : أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا الآية ، [ و ] قال : نزلت فينا .


شواهد التنزيل ج : 1ص :521


و فيها [ نزل أيضا ] قوله تعالى : الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق [ إلا أن يقولوا ربنا الله ] 552 - أخبرنا محمد بن عبد الله بن أحمد ، قال : أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد بن علي قال : حدثنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد ، قال : حدثني محمد بن عبد الرحمن بن الفضل ، قال : حدثني جعفر بن الحسين ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثني محمد [ بن ] زيد ، عن أبيه قال سألت أبا جعفر محمد بن علي قلت له : [ أخبرني عن قوله تعالى ] : الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق قال : نزلت في علي و حمزة و جعفر ، ثم جرت في الحسين (عليه‏السلام‏) .


553 - أخبرنا أبو الحسن الجار ، قال : أخبرنا أبو بكر القاضي ، قال : حدثنا محمد بن القاسم قال : حدثنا عباد ، قال : حدثنا حسن بن حماد ، عن أبيه ، عن زياد المديني : عن زيد بن علي [ في قوله تعالى ] : أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا إلى آخر الآية الذين أخرجوا من ديارهم قال : نزلت فينا .


شواهد التنزيل ج : 1ص :522


و فيها [ نزل أيضا ] قوله تعالى : الذين إن مكناهم في الأرض [ أقاموا الصلاة و آتوا الزكاة و أمروا بالمعروف و نهوا عن المنكر ] 554 - فرات بن إبراهيم ، قال : حدثني الحسين بن سعيد ، قال : حدثنا محمد بن ثواب الهباري [ ظ ] قال : حدثنا محمد بن خداش ، عن أبان بن تغلب : عن أبي جعفر محمد بن علي (عليهماالسلام‏) في قوله تعالى : الذين إن مكناهم في الأرض الآية قال : فينا و الله نزلت هذه الآية .


555 - فرات قال : حدثني أحمد بن القاسم بن عبيد ، قال : أخبرنا جعفر بن محمد الجمال ، قال : حدثنا يحيى بن هاشم قال : حدثنا أبو منصور ، عن أبي خليفة قال


شواهد التنزيل ج : 1ص :523


دخلت أنا و أبو عبيدة الحذاء على أبي جعفر فقال : يا جارية هلمي بمرفقة . قلت : بل نجلس . قال : يا [ أ ] با خليفة لا ترد الكرامة ، إن الكرامة لا يردها إلا حمار . فقلت له : كيف لنا بصاحب هذا الأمر حتى نعرفه ؟ فقال : قول الله تعالى : الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة و آتوا الزكاة و أمروا بالمعروف و نهوا عن المنكر إذا رأيت هذا الرجل منا فاتبعه فإنه هو صاحبه .


556 - فرات قال : حدثني الحسين بن علي بن زريع ؟ قال : حدثنا إسماعيل بن أبان عن فضيل بن الزبير ، عن زيد بن علي قال : إذا قام القائم من آل محمد يقول : يا أيها الناس نحن الذين وعدكم الله في كتابه : الذين إن مكناهم في الأرض الآية .

مطالب مرتبط :
* نام و نام خانوادگی :
* متن نظر :