امروز:
شنبه 1 مهر 1396
بازدید :
658
شواهد التنزيل: سوره شعراء


شواهد التنزيل ج : 1ص :540


و من سورة الشعراء


[ أيضا نزل ] فيها قوله جل و عز : إن نشأ ننزل عليهم من السماء آية فظلت أعناقهم لها خاضعين 577 - حدثني ابن فنجويه قال : حدثنا ابن حبان ، قال : حدثنا إسحاق بن محمد ، قال : حدثني أبي قال : حدثنا إبراهيم بن عيسى قال : حدثنا علي بن علي ، قال : حدثني أبو حمزة الثمالي قال : حدثني الكلبي عن أبي صالح مولى أم هانى‏ء : أن عبد الله بن عباس قال : نزلت هذه الآية فينا و في بني أمية ، سيكون لنا عليهم الدولة فتذل لنا أعناقهم بعد صعوبة و هوان بعد عزة [ كذا ] [ ثم قرأ ] إن نشأ ننزل عليهم من السماء آية فظلت أعناقهم لها خاضعين .


شواهد التنزيل ج : 1ص :541


و فيها [ نزل أيضا ] قوله عز و جل من قائل : فما لنا من شافعين و لا صديق حميم 578 - أخبرنا أبو الحسن الأهوازي قال : أخبرنا أبو بكر البيضاوي قال : حدثنا محمد بن القاسم قال : حدثنا عباد بن يعقوب قال : حدثنا عيسى عن أبيه : عن جعفر ، عن أبيه قال نزلت هذه الآية فينا و في شيعتنا : فما لنا من شافعين و لا صديق حميم و ذلك أن الله يفضلنا و يفضل شيعتنا بأن نشفع فإذا رأى ذلك من ليس منهم قال : فما لنا من شافعين . و رواه جماعة عن عيسى ، و رواه غيره عن عيسى فرفعه .


579 - أخبرناه أبو علي الخالدي كتابة من هرات سنة تسع و تسعين و ثلاثمائة و كتبته من خط يده ، قال : حدثنا أبو عثمان سعيد بن عثمان بن سعيد بن يحيى بن حرب البغدادي قال : حدثنا أبي قال : حدثنا محمد بن يحيى بن ضريس قال : حدثنا عيسى بن عبد الله العلوي قال : حدثنا أبي عن جعفر بن محمد ، عن أبيه محمد ، عن أبيه علي ، عن أبيه الحسين


شواهد التنزيل ج : 1ص :542


و فيها [ نزل أيضا ] قوله : و أنذر عشيرتك الأقربين 580 - حدثني ابن فنجويه قال : حدثنا موسى بن محمد بن علي بن عبد الله ، قال : حدثنا الحسن بن علي بن شبيب المعمري قال : حدثنا عباد بن يعقوب قال : حدثنا علي بن هاشم ، عن صباح بن يحيى المزني ، عن زكريا بن ميسرة ، عن أبي إسحاق :


شواهد التنزيل ج : 1ص :543


عن البراء قال لما نزلت : و أنذر عشيرتك الأقربين جمع رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) بني عبد المطلب و هم يومئذ أربعون رجلا ، الرجل منهم يأكل المسنة و يشرب العس ، فأمر عليا برجل شاة فأدمها ثم قال : ادنوا بسم الله . القوم عشرة عشرة فأكلوا حتى صدروا ، ثم دعا بقعب من لبن فجرع منه جرعة ثم قال لهم : اشربوا ببسم الله . فشرب القوم حتى رووا فبدرهم أبو لهب فقال : هذا ما أسحركم به الرجل ! ! ! فسكت النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) يومئذ فلم يتكلم ، ثم دعاهم من الغد على مثل من الطعام و الشراب ثم أنذرهم رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فقال : يا بني عبد المطلب إني أنا النذير إليكم من الله عز و جل ، و البشير بما لم يجي‏ء به أحد جئتكم بالدنيا و الآخرة فأسلموا و أطيعوني تهتدوا ، و من يواخيني [ منكم ] و يوازرني ؟ و يكون وليي و وصيي بعدي و خليفتي في أهلي و يقضي ديني ؟ فسكت القوم ، و أعاد ذلك ثلاثا كل ذلك يسكت القوم و يقول علي : أنا . فقال : أنت . فقام القوم و هم يقولون لأبي طالب : أطع ابنك فقد أمره عليك ! ! ! .

مطالب مرتبط :
* نام و نام خانوادگی :
* متن نظر :