امروز:
دوشنبه 3 مهر 1396
بازدید :
774
شواهد التنزيل: سوره شوري


شواهد التنزيل ج : 2ص :189


و من سورة حمعسق (شوري)


فيها قوله سبحانه : قل لا أسئلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى 822 - حدثني القاضي أبو بكر الحيري أخبرنا أبو العباس الصبغي حدثنا الحسن بن علي بن زياد السري حدثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني حدثنا حسين الأشقر ، [ قال : ] حدثنا قيس ، عن الأعمش ، عن سعيد بن جبير : عن ابن عباس قال : لما نزلت قل لا أسئلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى قالوا : يا رسول الله من هؤلاء الذين أمرنا الله بمودتهم ؟ قال : علي و فاطمة و ولدهما


شواهد التنزيل ج : 2ص :190


823 - [ و ] أخبرنيه الحاكم الوالد ، عن ابن شاهين [ قال : ] حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد ، حدثنا عبيد بن الحسن بن قنفذ البزاز حدثنا الحماني 824 - [ و ] رواه عن يحيى جماعة :


شواهد التنزيل ج : 2ص :191


و أخبرنيه أبو بكر السكري أخبرنا أبو عمرو الحيري أخبرنا الحسن بن سفيان ، حدثنا يعقوب بن سفيان ، حدثنا يحيى بن عبد الحميد حدثنا حسين ، حدثنا قيس ، حدثنا الأعمش ، عن سعيد : عن ابن عباس قال : لما نزلت هذه الآية : قل لا أسئلكم عليه أجرا قالوا : يا رسول الله من قرابتك التي افترض الله علينا مودتهم ؟ قال : علي و فاطمة و ولدها . يرددها . لفظا سواء [ ا ] إلا ما غيرت . 825 - أخبرناه أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري حدثنا محمد بن عيسى الواسطي ، و أحمد بن عمار ، قالا : حدثنا يحيى الحماني قال : حدثنا حسين الأشقر عن قيس بن الربيع عن الأعمش ، عن سعيد : عن ابن عباس قال : لما نزلت قل لا أسئلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى قالوا : يا رسول الله و من هؤلاء الذين أمرنا الله بمودتهم ؟ قال : علي و فاطمة و ولدهما


شواهد التنزيل ج : 2ص :192


و قال : أحمد بن عمار [ في حديثه ] من قرابتك الذي افترض الله علينا مودتهم ؟ قال : علي و فاطمة و ولدهما . ثلاث مرات يقولها .


شواهد التنزيل ج : 2ص :193


826 - و رواه عن حسين بن حسن الأشقر جماعة سوى يحيى . حدثنيه أبو حازم الحافظ من أصل سماعة أخبرنا بشر بن أحمد ، أخبرنا الهيثم بن خلف الدوري حدثنا أحمد بن محمد بن يزيد بن سليم ، حدثنا حسين الأشقر ، حدثنا قيس ، عن الأعمش ، عن سعيد بن جبير : عن ابن عباس قال : لما نزلت قل لا أسئلكم عليه أجرا الآية ، قالوا : يا رسول الله من هؤلاء الذين نودهم فيك قال : علي و فاطمة و ولدها . 827 - أخبرنا أبو نصر المفسر ، و أبو منصور عبد القاهر البغدادي قالا : حدثنا أبو الحسن محمد بن الحسن السراج ، حدثنا محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي .


شواهد التنزيل ج : 2ص :194


و أخبرنا محمد بن عبد الله الرزجاهي حدثنا أبو بكر الإسماعيلي [ قال : ] أخبرني الحضرمي . و حدثني أبو عبد الله الدينوري حدثنا برهان بن علي الصوفي حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا حرب بن الحسن الطحان حدثنا حسين الأشقر ، عن قيس ، عن الأعمش ، عن سعيد بن جبير : عن ابن عباس قال : لما نزلت قل لا أسئلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى قالوا : يا رسول الله من قرابتك الذين وجبت علينا مودتهم ؟ قال : علي و فاطمة و ابناهما . و قال : الإسماعيلي : و ابناها .


شواهد التنزيل ج : 2ص :195


شواهد التنزيل ج : 2ص :196



828 - حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ و هو بخطه عندي قال : أخبرني مخلد بن جعفر الدقاق ، قال : حدثنا محمد بن جرير الطبري قال : حدثني القاسم بن إسماعيل أبو المنذر ، حدثنا حسين بن حسن الأشقر ، عن قيس بن الربيع عن الأعمش ، عن سعيد بن جبير : عن ابن عباس في قوله عز و جل : قل لا أسئلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى قال : علي و فاطمة و الحسن و الحسين .


شواهد التنزيل ج : 2ص :197


829 - و [ رواه أيضا ] أبو اليقظان [ عثمان بن عمير البجلي ] عن سعيد : أخبرنا أبو سعد بن علي أخبرنا أبو الحسين الكهيلي حدثنا الحضرمي حدثنا محمد بن مرزوق ، قال : حدثني حسين الأشقر قال : حدثنا نضير بن زياد ، عن عثمان أبي اليقظان ، عن سعيد بن جبير : عن ابن عباس قال : قالت الأنصار فيما بينهم : لو جمعنا لرسول الله مالا يبسط فيه يده [ و ] لا يحول بينه و بينه أحد فقالوا : يا رسول الله إنا أردنا أن نجمع لك من أموالنا شيئا تبسط فيه يدك لا يحول بينك و بينه أحد . فأنزل الله قل لا أسئلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى .


شواهد التنزيل ج : 2ص :198


830 - و [ رواه أيضا ] طاووس اليماني عن ابن عباس : أخبرنا [ محمد بن عبد الله ] أبو عمرو البسطامي أخبرنا أبو أحمد بن عدي الجرجاني أخبرنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا سهل بن بكار ، حدثنا شعبة ، حدثنا عبد الملك بن ميسرة ، عن طاووس . عن ابن عباس قال : لم يكن بطن من بطون قريش إلا لرسول الله فيه قرابة فنزلت هذه الآية : قل لا أسئلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى [ أي ] إلا أن تصلوا قرابة ما بيني و بينكم .


831 - حدثني عبد الله بن أحمد الهروي أخبرنا عبد الله بن أحمد الحموي أخبرنا إبراهيم بن خريم الشاشي حدثنا عبد بن حميد الكشي حدثنا سليمان بن داود ، عن شعبة ، عن عبد الملك بن ميسرة قال : سمعت طاووسا يقول سأل رجل ابن عباس عن قوله : إلا المودة في القربى فقال : ابن جبير : القربى آل محمد . فقال : ابن عباس : عجلت ، إنه لم يكن فخذ من قريش إلا كان بينهم و بين رسول الله قرابة فقال : قل لا أسئلكم أجرا إلا المودة في القربى إلا أن تصلوا قرابتي أو ما بيني و بينكم من القرابة .


شواهد التنزيل ج : 2ص :199


832 - و [ رواه أيضا ] ابن راهويه في مسنده عن عبد [ بن حميد ] عن شعبة . و [ رواه أيضا ] يوسف عنه : و به حدثنا عبد بن حميد ، حدثنا حجاج بن منهال ، حدثنا حماد بن سلمة ، عن علي بن زيد ، عن يوسف بن مهران : عن ابن عباس أنه قال : في هذه الآية : قل لا أسئلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى [ أي إلا ] أن تودوني في قرابتي و لا تؤذوني .


833 - و [ رواه أيضا ] عامر الشعبي [ عنه ] :


شواهد التنزيل ج : 2ص :200


و به حدثنا عبد [ بن حميد ] حدثنا أبو نعيم ، حدثنا سفيان ، عن داود ، عن الشعبي . عن ابن عباس قال : إلا أن تصلوا قرابتي و لا تكذبوني .


834 - أخبرنا الهيثم بن أبي الهيثم القاضي أخبرنا بشر بن أحمد أخبرنا أحمد بن عبد الله أبو بكر الختلي ببغداد حدثنا نصر بن علي قال : أخبرني أبي حدثنا شعبة ، عن داود ، عن الشعبي قال : خالفني أهل الكوفة فيها فكتبت إلى ابن عباس في [ ما أراد الله من ] قوله : قل لا أسئلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى قال : أن تصلوني في قرابتي .


835 - أخبرونا عن أبي رجاء السنجي في تفسيره [ قال : ] أخبرنا إلياس بن الفضل ، أخبرنا نوفل بن داود عن ابن سائب ، عن أبي صالح : عن ابن عباس أن رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) قدم المدينة و ليس بيده شي‏ء ، و كانت تنوبه نوائب و حقوق ، فكان يتكلفها و ليس بيده سعة ، فقالت الأنصار فيما بينها : هذا رجل قد هداكم الله على يديه و هو ابن أختكم تنوبه نوائب و حقوق و ليس في يده سعة ، فاجمعوا له طائفة من أموالكم ثم ائتوه بها يستعن بها على ما ينوبه ، ففعلوا ثم أتوه بها فنزل : قل لا أسئلكم عليه أجرا يعني على الإيمان و القرآن ثمنا ، يقول : رزقا و لا جعلا إلا أن تودوا قرابتي من بعدي .


شواهد التنزيل ج : 2ص :201


فوقع في قلوب القوم شي‏ء منها ، فقالوا : استغنى عما في أيدينا أراد أن يحثنا على ذوي قرابته من بعده ، ثم خرجوا فنزل جبرئيل فأخبره أن القوم قد اتهموك فيما قلت لهم ، فأرسل إليهم فأتوه فقال لهم : أنشدكم بالله و ما هداكم لدينه اتهمتموني فيما حدثتكم به على ذوي قرابتي ؟ قالوا : لا يا رسول الله إنك عندنا صادق بار ، و نزل أم يقولون افترى على الله كذبا الآية [ 24 الشورى ] فقام القوم كلهم فقالوا : يا رسول الله فإنا نعهد أنك صادق و لكن وقع ذلك في قلوبنا و تكلمنا به و إنا نستغفر الله و نتوب إليه . فنزل : و هو الذي يقبل التوبة عن عباده الآية [ 25 الشورى ] .


836 - أخبرناه عقيل بن الحسين أخبرنا علي بن الحسين ، حدثنا محمد بن عبيد الله [ أخبرنا ] أبو بكر محمد بن الحسن الآجري بمكة ، حدثنا علي بن عبد العزيز البغوي حدثنا أبو عبيد القاسم بن سلام ، حدثنا حجاج بن منهال ، حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت ، عن أنس بن مالك . قال حماد : و حدثني قتادة ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس


شواهد التنزيل ج : 2ص :202


أن رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) لما قدم المدينة كانت تنوبه نوائب و حقوق ، و قدوم الغرباء عليه ، و ليس في يده سعة لذلك ، فقالت الأنصار . إن هذا الرجل قد هداكم الله على يديه و هو ابن أختكم تنوبه نوائب و حقوق ، و ليس في يده لذلك سعة ، فاجمعوا له من أموالكم ما لا يضركم فتأتونه به فيستعين به على ما ينوبه من الحقوق ، فجمعوا له ثمان مائة دينار ، ثم أتوه فقالوا له : يا رسول الله إنك ابن أختنا ، و قد هدانا الله على يديك ، تنوبك نوائب و حقوق ، و ليست بيدك لها سعة ، فرأينا أن نجمع من أموالنا طائفة فنأتيك به فتستعين به على ما ينوبك ، و هو ذا . فنزل قل لا أسئلكم عليه أجرا يعني لا أطلب منكم على الإيمان و القرآن جعلا و لا رزقا إلا المودة في القربى يعني إلا أن تحبوني و تحبوا أهل بيتي و قرابتي قال : ابن عباس : فوقع في قلوب المنافقين من أهل المدينة شي‏ء فقالوا : ما يريد منا إلا أن نحب أهل بيته و نكون تبعا لهم من بعده ، ثم خرجوا فنزل جبرئيل على النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فأخبره بما قالوا ، فأنزل الله تعالى : أم يقولون افترى على الله كذبا يعني اختلق الآية ، فقال : القوم : يا رسول الله فإنا نشهد أنك صادق بما قلته لنا ، فنزل و هو الذي يقبل التوبة عن عباده .


شواهد التنزيل ج : 2ص :203


837 - و في الباب [ ورد أيضا ] عن أبي أمامة الباهلي : حدثني أبو بكر أحمد بن محمد بن إبراهيم المروزي قدم حاجا أن أبا الحسن ثمل بن عبد الله الطرسوسي حدثهم ببخارا ، أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن الحسن بجندي‏سابور ، حدثنا الحسين بن إدريس التستري حدثنا أبو عثمان الجحدري : طالوت بن عباد ، عن فضال بن جبير : عن أبي أمامة الباهلي قال : قال : رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) إن الله خلق الأنبياء من أشجار شتى و خلقت أنا و علي من شجرة واحدة ، فأنا أصلها و علي فرعها ، و الحسن و الحسين ثمارها ، و أشياعنا أوراقها ، فمن تعلق بغصن من أغصانها نجا ، و من زاغ هوى و لو أن عبدا عبد الله بين الصفا و المروة ألف عام ثم ألف عام ثم ألف عام حتى يصير كالشن البالي ثم لم يدرك محبتنا أكبه الله على منخريه في النار ثم تلا قل لا أسئلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى .


شواهد التنزيل ج : 2ص :204


شواهد التنزيل ج : 2ص :205


838 - و [ ورد في الباب ] عن أمير المؤمنين (عليه‏السلام‏) [ أيضا ] : أخبرنا أبو بكر الحارثي أخبرنا أبو الشيخ الأصبهاني حدثنا عبد الله بن محمد بن زكريا ، حدثنا إسماعيل بن يزيد ، حدثنا قتيبة بن مهران ، حدثنا عبد الغفور [ بن عبد العزيز ] أبو الصباح [ الواسطي ] ، . عن أبي هاشم الرماني ، عن زاذان : عن علي قال : فينا في آل حم آية [ إنه ] لا يحفظ مودتنا إلا كل مؤمن ، ثم قرأ لا أسئلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى


شواهد التنزيل ج : 2ص :206


و رواه [ أيضا ] مصبح بن هلقام ، عن عبد الغفور ، فأسنده إلى النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏)


شواهد التنزيل ج : 2ص :207


شواهد التنزيل ج : 2ص :208


شواهد التنزيل ج : 2ص :209


839 - و [ ورد أيضا ] عن المفسرين من التابعين : أخبرنا محمد بن موسى بن شاذان حدثنا محمد بن يعقوب بن سنان ، حدثنا الحسن بن علي بن عفان ، حدثنا أبو أسامة ، عن ابن بكير ، عن عكرمة قال : لم يكن بطن من بطون قريش إلا للنبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فيه قرابة فقال : قل لا أسئلكم عليه أجرا إلا أن تصلوا قرابتي .


840 - أخبرنا أبو بكر بن عباسة ، أخبرنا أبو محمد الدهان ، أخبرنا إبراهيم الأنماطي حدثنا لوين حدثنا شريك ، عن أبي إسحاق : عن عمرو بن شعيب [ في ] قوله قل لا أسئلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى قال : في قرابة رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) .


شواهد التنزيل ج : 2ص :210


841 - و [ رواه أيضا ] عبد بن حميد في تفسيره [ قال : ] أخبرنا عبيد الله بن موسى عن إسرائيل ، عن أبي إسحاق قال : سألت عمرو بن شعيب عن قول الله : إلا المودة في القربى قال : قربى النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) . 842 - قال : [ عبد بن حميد ] : و حدثني شبابة ، عن ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد [ في قوله تعالى ] : إلا المودة في القربى قال : أن تتبعوني و تصلوا رحمي .


843 - قال : و حدثني عمر بن سعد ، عن يعقوب ، عن جعفر عن سعيد [ في قوله ] إلا المودة في القربى قال : لا تؤذوني في قرابتي .


844 - أخبرنا الإمام أبو الحسن الإسماعيلي أخبرنا شعيب بن إدريس ، حدثنا أبو بكر بن طرخان ، حدثنا ابن أبي الدنيا قال : حدثني شيخ من بني تميم أن شيخا من قريش حدثه قال :


شواهد التنزيل ج : 2ص :211


كان حرب بن الحكم بن المنذر بن الجارود ، قد ولي رامهرمز ، و كرمان و كان سريا شريفا ، و هو الذي يقول


رأيت الرضا بالعيش داعية الغنى


و غير الرضا بالعش داعية الفقر


و من لا يكن فيه التكرم شيمة


فليس بذي وفر و إن كان ذا وفر


و من طمحت عيناه في رزق غيره


يمت كمدا في دابة غير ذي شكر


فحسبي من الدنيا كفاف يكفني


و أثواب كتان أزور بها قبري


و حبي ذوي قربى النبي محمد


و ما سألنا إلا المودة من أجر


شواهد التنزيل ج : 2ص :212


و فيها [ نزل أيضا ] قوله جل ذكره : و من يقترف حسنة نزد له فيها حسنا 845 - أخبرنا أبو سعد المعاذي أنبأنا أبو الحسين الكهيلي قال : حدثنا أبو جعفر الحضرمي حدثنا إسحاق بن إبراهيم المروزي حدثنا الحكم بن ظهير : عن السدي [ في قوله تعالى ] : و من يقترف حسنة قال : المودة لآل محمد قلت : هكذا قال : إسحاق ، و رواه غيره عن الحكم برفعه إلى ابن عباس


شواهد التنزيل ج : 2ص :213


846 - حدثنيه الحسين بن محمد الثقفي أخبرنا الحسين بن محمد بن حبيش حدثنا أبو القاسم بن الفضل حدثنا علي بن الحسين حدثنا إسماعيل بن موسى حدثنا الحكم بن ظهير ، عن السدي : عن أبي مالك ، عن ابن عباس [ في قوله : ] و من يقترف حسنة قال : المودة لآل محمد (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) .


شواهد التنزيل ج : 2ص :214


847 - أخبرناه عاليا أبو بكر الحارثي أخبرنا أبو الشيخ الأصبهاني حدثنا موسى بن هارون حدثنا ابن ابنة السدي حدثنا الحكم بن ظهير ، عن السدي : عن أبي مالك ، عن ابن عباس في قوله تعالى : و من يقترف حسنة نزد له فيها حسنا قال : المودة لآل محمد (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) 848 - و أخبرنا أبو عمرو البسطامي [ قال : ] حدثنا أبو أحمد الجرجاني حدثنا الفضل بن عبد الله بن مخلد ، حدثنا إسماعيل بن موسى الفزاري حدثنا الحكم بن ظهير ، عن السدي : عن أبي مالك عن ابن عباس [ في قوله تعالى ] : و من يقترف حسنة قال : المودة لآل محمد


شواهد التنزيل ج : 2ص :215


و عن إسماعيل علي بن العباس المقانعي . و عن الحكم ابنه 849 - حدثونا عن أبي بكر السبيعي ، [ قال : ] أخبرنا الحسن بن حمدان بن عبد الله البزاز بالكوفة ، حدثنا الحسين بن نصر بن مزاحم المنقري حدثنا إبراهيم بن الحكم ، عن أبيه ، عن السدي : عن أبي مالك عن ابن عباس في قوله : و من يقترف حسنة قال : مودة في آل محمد .


850 - أخبرنا محمد بن علي بن محمد بن الحسن الجرجاني أخبرنا أبي ، قال : حدثني أبو عبد الله محمد بن عمر بن غالب الحافظ ، حدثنا محمد بن أحمد بن نصر الترمذي و محمد بن الحسن الأشناني ، قال : و أخبرنا أبي و حدثنا أبو ذر يحيى بن زيد بن العباس حدثنا عمي علي بن العباس ، قالوا : حدثنا إسماعيل بن موسى حدثنا الحكم بن ظهير ، عن السدي ، عن أبي مالك أو عن أبي صالح : عن ابن عباس في قوله تعالى : و من يقترف حسنة قال : المودة لأهل بيت النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) و [ هذا ] اللفظ لأبي ذر ، و قال : ابن غالب عن ابن عباس قال : في محبتنا أهل البيت نزلت و من يقترف حسنة نزد له فيها حسنا .


شواهد التنزيل ج : 2ص :216


و من سورة« حم » الزخرف


[ أيضا نزل ] فيها قوله تعالى : فإما نذهبن بك فإنا منهم منتقمون أو نرينك الذي وعدناهم فإنا عليهم مقتدرون فاستمسك بالذي أوحي إليك إنك على صراط مستقيم و إنه لذكر لك و لقومك و سوف تسئلون 851 - أخبرنا عبد الرحمن بن علي بن محمد البزاز ، أخبرنا هلال بن محمد بن جعفر بن سعدان ببغداد ، حدثنا أبو القاسم إسماعيل بن علي الخزاعي بواسط حدثنا أبي ، قال : حدثنا علي بن موسى الرضا ، حدثنا أبي موسى حدثنا أبي جعفر ، حدثنا أبي محمد بن علي الباقر : عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال : إني لأدناهم من رسول الله في حجة الوداع« بمنى » حين قال : لا ألفينكم ترجعون بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض ، و أيم الله لئن فعلتموها لتعرفنني في الكتيبة التي تضاربكم ثم التفت إلى خلفه فقال : أو علي أو علي ثلاثا فرأينا أن جبرئيل غمزه ، و أنزل الله على أثر ذلك : فإما نذهبن بك فإنا منهم منتقمون بعلي بن أبي طالب فاستمسك بالذي أوحي إليك من أمر علي إنك على صراط مستقيم ، و إن عليا لعلم للساعة ، و إنه لذكر لك و لقومك و سوف تسئلون عن محبة علي بن أبي طالب .


شواهد التنزيل ج : 2ص :217


852 - و [ رواه أيضا ] أبو صالح عن جابر : أخبرنا عمرو بن محمد أخبرنا زاهر بن أحمد أخبرنا محمد بن يحيى الصولي حدثنا المغيرة بن محمد . و أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري ، قال : حدثني المغيرة بن محمد ، قال : حدثني إبراهيم بن محمد بن عبد الرحمن الأزدي الكوفي حدثنا أبو بكر بن عياش ، عن الكلبي : عن أبي صالح ، عن جابر بن عبد الله في قول الله تعالى : فإما نذهبن بك فإنا منهم منتقمون قال : بعلي بن أبي طالب (عليه‏السلام‏) . [ روياه ] لفظا سواء إلا ما عبرت .


شواهد التنزيل ج : 2ص :218


853 - و [ رواه أيضا ] أبو الزبير عن جابر : أخبرنا أبو نصر محمد بن عبد الواحد بن أحمد القروي قراءة ، و أبو القاسم القرشي و هو بخطه عندي قالا : أخبرنا أبو سعيد عبد الله بن محمد القرشي أخبرنا يوسف بن عاصم بن عبد الله الرازي حدثنا أحمد بن صبيح ، حدثنا يحيى بن يعلى ، عن عمر بن موسى عن أبي الزبير ، عن جابر بن عبد الله قال : لما نزلت على النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : فإما نذهبن بك فإنا منهم منتقمون قال : بعلي بن أبي طالب .


شواهد التنزيل ج : 2ص :219


854 - أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن ، أخبرنا محمد بن إبراهيم ، حدثنا مطين ، حدثنا زريق بن مرزوق ، حدثنا الحكم بن ظهير ، عن السدي [ في قوله ] فإما نذهبن بك فإنا منهم منتقمون قال : بعلي .


شواهد التنزيل ج : 2ص :220


855 - [ و ] رواه جماعة عن الحكم ، منهم ابنه إبراهيم و رفعه إلى ابن عباس : فرات بن إبراهيم قال : حدثني الفضل بن يوسف القصباني [ حدثني ] إبراهيم بن الحكم بن ظهير ، حدثنا أبي ، عن السدي : عن أبي مالك عن ابن عباس في قوله : فإما نذهبن بك فإنا منهم منتقمون قال : بعلي .


شواهد التنزيل ج : 2ص :221


شواهد التنزيل ج : 2ص :222


و فيها [ ورد أيضا ] قوله عز اسمه : و اسئل من أرسلنا من قبلك من رسلنا أ جعلنا من دون الرحمن آلهة يعبدون 855 - حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ ، قال : حدثني محمد بن المظفر بن موسى الحافظ ببغداد ، حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن غزوان ، حدثنا علي بن جابر ، حدثنا محمد بن خالد بن عبد الله حدثنا محمد بن فضيل حدثنا محمد بن سوقة ، عن إبراهيم :


شواهد التنزيل ج : 2ص :223


عن علقمة و الأسود ، عن عبد الله ، قال : قال النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) يا عبد الله أتاني الملك فقال : يا محمد و اسأل من أرسلنا من قبلك من رسلنا على ما بعثوا ؟ قلت : على ما بعثوا ؟ قال : على ولايتك و ولاية علي بن أبي طالب .


شواهد التنزيل ج : 2ص :224


856 - و أخبرناه أبو عثمان الحيري من أصله العتيق ، [ قال : ] حدثنا أبو الحسين محمد بن المظفر ، حدثنا عبد العزيز بن محمد بن عمران ، حدثنا علي بن جابر به . [ و ساقه ] سواء لفظا ، و لم يذكر علقمة في الإسناد .


857 - حدثني أبو الحسن الفارسي حدثنا عمر بن أحمد ، حدثنا علي بن الحسين بن سفيان الكوفي حدثنا جعفر بن محمد أبو عبد الله الحسني حدثنا علي بن إبراهيم العطار حدثنا عباد ، عن محمد بن فضيل ، عن محمد بن سوقة . قال : و حدثنا أبو سهل سعيد بن محمد ، حدثنا علي بن أحمد الكرماني حدثنا أحمد بن عثمان الحافظ ، حدثنا عبيد بن كثير ، حدثنا محمد بن إسماعيل الأحمسي حدثنا ابن فضيل ، عن محمد بن سوقة ، عن إبراهيم :


شواهد التنزيل ج : 2ص :225


عن علقمة و الأسود ، عن ابن مسعود قال : قال : لي رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : لما أسري بي إلى السماء إذا ملك قد أتاني فقال لي : يا محمد سل من أرسلنا من قبلك من رسلنا على ما بعثوا . قلت : معاشر الرسل و النبيين على ما بعثكم الله ؟ قالوا : على ولايتك يا محمد و ولاية علي بن أبي طالب (عليه‏السلام‏) و رواه غير علي عن محمد بن خالد الواسطي ، و تابعه محمد بن إسماعيل 858 - أخبرنيه الحاكم أبو عبد الله حدثني أبو سعيد أحمد بن محمد بن رميح النسوي حدثنا أبو محمد الحسن بن عثمان الأهوازي حدثنا محمد بن خالد بن عبد الله الواسطي ، حدثنا محمد بن فضيل حدثنا محمد بن سوقة : عن إبراهيم ، عن الأسود ، عن عبد الله قال : قال : لي النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) به . لفظا سواء .


شواهد التنزيل ج : 2ص :226


و فيها [ نزل أيضا ] قوله جل جلاله : و لما ضرب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يصدون .


859 - أخبرني أبو بكر بن أبي الحسن الحافظ أخبرنا عمر بن الحسن بن علي بن مالك ، حدثنا المنذر بن محمد ، حدثنا أبي ، قال : حدثني عمي عن أبيه ، عن أبان بن تغلب ، عن غالب بن حفص ، عن أسباط بن عروة : عن عبد الرحمن بن أبي نعم قال : قال : لي علي : في نزلت و لما ضرب ابن مريم مثلا


شواهد التنزيل ج : 2ص :227


860 - أخبرنا أبو القاسم القرشي أخبرنا أبو بكر بن قريش أخبرنا الحسن بن سفيان ، حدثنا يوسف بن موسى القطان ، قال : حدثنا عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب أبو بكر بالمدينة في بيته ، قال : حدثني أبي عن أبيه ، عن جده : عن علي قال : جئت إلى النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) يوما فوجدته في ملإ من قريش فنظر إلي ثم قال : يا علي إنما مثلك في هذه الأمة كمثل عيسى بن مريم أحبه قوم فأفرطوا فيه و أبغضه قوم فأفرطوا فيه قال : فضحك الملأ الذين عنده ثم قالوا : انظروا كيف شبه ابن عمه بعيسى بن مريم ! ! ! قال : فنزل الوحي و لما ضرب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يصدون . قال : أبو بكر عيسى بن عبد الله : يعني يضجون .


861 - أخبرنا أبو بكر الحافظ ، أخبرنا أبو أحمد الحافظ ، أخبرنا محمد بن الحسين الخثعمي حدثنا عباد بن يعقوب الأسدي حدثنا عيسى بن عبد الله ، قال : حدثني أبي ، عن أبيه عن جده : عن علي (عليه‏السلام‏) قال : كان رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) في حلقة من قريش فأطلعت عليهم فقال : لي رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : ما شبهك في هذه الأمة إلا عيسى بن مريم في أمته ، أحبه قوم فأفرطوا فيه حتى وضعوه حيث لم يكن ، فتضاحكوا و تغامزوا و قالوا : شبه ابن عمه بعيسى بن مريم . قال : فنزلت و لما ضرب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يصدون .


شواهد التنزيل ج : 2ص :228


862 - و [ رواه أيضا ] ربيعة [ بن [ ناجد ] عن علي : أخبرنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن رزق الله البغدادي كتابة منها ، أخبرنا أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن الصواف ، حدثنا أبو يعقوب إسحاق بن الحسن بن ميمون الحربي حدثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل النهدي حدثنا الحكم بن عبد الملك ، عن الحارث بن حصيرة ، عن أبي صادق :


شواهد التنزيل ج : 2ص :229


عن ربيعة بن ناجد ، عن علي قال : دعاني رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فقال لي : يا علي إن فيك من عيسى بن مريم مثلا ، أبغضته يهود حتى بهتوا أمه و أحبته النصارى حتى أنزلوه بالمنزل الذي ليس به [ ثم ] قال علي : و إنه يهلك في محب مطري يقرظني بما ليس في و مبغض مفتري يحمله شنآني على أن يبهتني ، ألا و إني لست بنبي و لا يوحى إلي و لكن أعمل بكتاب الله ما استطعت ، فما أمرتكم به من طاعة الله فحق عليكم طاعتي فيما أحببتم و كرهتم ، و ما أمرتكم به أو غيري من معصية الله فلا طاعة لأحد في المعصية ، الطاعة في المعروف الطاعة في المعروف الطاعة في المعروف .


شواهد التنزيل ج : 2ص :230


863 - [ و ] رواه جماعة عن أبي غسان ، و جماعة عن الحكم . أخبرناه أبو بكر التميمي أخبرنا أبو محمد الوراق ، حدثنا محمد بن العباس بن أيوب ، حدثنا عمرو بن علي حدثنا أبو حفص عمر بن عبد الرحمن ، عن الحكم بن عبد الملك بذلك .


864 - و رواه يحيى بن معين ، عن أبي حفص الأبار عن الحكم ، عن قيس بن ميسرة عن أبي صادق كذلك .


865 - و رواه سريج بن يونس عن أبي حفص كرواية التميمي . و عنه مطين


شواهد التنزيل ج : 2ص :231


866 - أخبرنا الحاكم الوالد ، أن ابن شاهين أخبرهم ببغداد [ قال : ] حدثنا عثمان بن جعفر الحربي [ أخبرنا ] عثمان بن خرزاد حدثنا محمد بن الجنيد الكوفي . و أخبرنا علي بن أحمد ، قال : أخبرنا أحمد بن عبيد حدثنا أحمد بن علي الخراز ، حدثنا محمد بن الجنيد [ أخبرنا ] الحجاج الضبي حدثنا عبد الله بن عبد الملك المسعودي ، عن الحارث بن حصيرة الأسدي ، عن أبي صادق ، عن ربيعة بن ناجد الأسدي ، و عن صالح بن ميثم :


شواهد التنزيل ج : 2ص :232


عن عباية بن ربعي كلاهما عن علي بن أبي طالب قال : دعاني رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فقال لي : يا علي أن فيك من عيسى مثلا أحبته النصارى حتى أنزلوه بالمنزلة التي ليس بها ، و أبغضته اليهود حتى بهتوه [ كذا ] . فقال المنافقون عند ذلك : أ ما يرضى أن يرفع ابن عمه حتى جعله مثل عيسى بن مريم ! ! فأنزل الله تعالى و لما ضرب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يصدون فقلت : هكذا قوله ؟ قال : نعم يريد بعيسى إن هو إلا عبد أنعمنا عليه إلى آخر الآية ، و هكذا قرأها علي و قال : الصد هو الضجيج ثم قال : علي عند ذلك : أما إنه سيهلك في رجلان : محب مطري يطريني بما ليس في ، و مبغض مفتري يحمله شنآني على أن يبهتني .


867 - و رواه [ أيضا ] عن الحارث الصباح بن يحيى . و [ رواه ] يحيى بن الحسن ، عن أبي عبد الرحمن المسعودي عن الحارث و الأصبغ ، عن علي


شواهد التنزيل ج : 2ص :233


868 - و [ ورد أيضا ] في الباب عن أبي رافع مولى النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : أخبرناه أبو عبد الله الشيرازي ، قال : أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري قال : حدثني المغيرة بن محمد حدثنا عبد الغفار بن محمد ، حدثنا علي بن هاشم بن البريد ، عن محمد بن عمر بن علي بن حسين ، عن أبيه [ عن جده ] . و عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه ، عن جده أبي رافع قالا قال رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) لعلي : إن فيك لخصلتين كانتا في عيسى بن مريم . فقال بعض أصحابه : حتى النبيين شبههم به قال : [ علي ] : و ما الخصلتان ؟ قال : أحبت النصارى عيسى حتى هلكوا فيه و أبغضته اليهود حتى هلكوا فيه ، و أبغضك رجل حتى هلك فيك ، و أحبك رجل حتى يهلك فيك . فبلغ ذلك أناسا من قريش ، و أناسا من المنافقين ، فقالوا : كيف يكون هذا ؟ جعله مثلا لعيسى بن مريم ؟ فأنزل الله تعالى و لما ضرب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يضحكون هكذا قرأها أبي ، و جعفر بن محمد ، عن أبيه عن جده عن علي . [ و ] مثله في تفسير العياشي .


شواهد التنزيل ج : 2ص :234


869 - و [ رواه أيضا ] أصبغ بن نباتة ، عن علي [ (عليه‏السلام‏) ] : أخبرنا الحاكم الوالد ، أن أبا حفص [ بن شاهين ] أخبرهم ببغداد [ قال : ] حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني أخبرنا أحمد بن الحسن ، حدثنا أبي حدثنا حصين ، عن سعد : عن الأصبغ بن نباتة ، عن علي قال : قال : لي النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : إن فيك مثلا من عيسى أحبه قوم فهلكوا فيه ، و أبغضه قوم فهلكوا فيه ، فقال المنافقون : أ ما يرضى مثلا إلا عيسى ؟ ! فنزلت و لما ضرب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يصدون .


شواهد التنزيل ج : 2ص :235


870 - و [ رواه أيضا ] زاذان عن علي [ (عليه‏السلام‏) ] : أخبرنا أبو سعد السعدي أخبرنا أبو بكر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل [ قال : ] حدثني أبي حدثنا وكيع عن شريك ، عن عثمان أبي اليقظان : عن زاذان عن علي قال : مثلي في هذه الأمة كمثل عيسى بن مريم أحبته طائفة فأفرطت في حبه فهلكت ، و أبغضته طائفة فأفرطت في بغضه فهلكت ، و أحبته طائفة فاقتصدت في حبه فنجت .


871 - و [ رواه أيضا ] في [ التفسير ] العتيق ، [ عن ] الحماني ، عن قيس بن الربيع ، عن ابن ميمون ، عن أبي سعيد .

مطالب مرتبط :
* نام و نام خانوادگی :
* متن نظر :