امروز:
دوشنبه 3 مهر 1396
بازدید :
726
شواهد التنزيل: سوره مجادله


شواهد التنزيل ج : 2ص :311


و من سورة المجادلة


[ أيضا نزل ] فيها قوله عز اسمه : يا أيها الذين آمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة ذلك خير لكم و أطهر فإن لم تجدوا فإن الله غفور رحيم أ أشفقتم أن تقدموا بين يدي نجواكم صدقات فإذ لم تفعلوا و تاب الله عليكم فأقيموا الصلاة و آتوا الزكاة و أطيعوا الله و رسوله و الله خبير بما تعملون 949 - حدثني عبد بن أحمد [ بن محمد بن عبد الله ] الحافظ الهروي أخبرنا عبد الله بن أحمد الحموي أخبرنا إبراهيم بن خزيم الشاشي حدثنا عبد بن حميد الكشي قال : أخبرني شبابة عن ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد قال : نهوا عن مناجات النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) حتى يتصدقوا فلم يناجه إلا علي بن أبي طالب قدم دينارا فتصدق به ثم أنزلت الرخصة في ذلك .


شواهد التنزيل ج : 2ص :312


950 - رواه جماعة عن ورقاء و جماعة عن مجاهد و به حدثنا عبد [ بن حميد ] أخبرنا عبد الرزاق عن ابن عيينة ، عن سليمان الأحول ، عن مجاهد قال : أمروا أن لا يناجي أحد النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) حتى يتصدق بين يدي ذلك فكان أول من تصدق علي بن أبي طالب فناجاه فلم يناجه أحد غيره ، ثم نزلت الرخصة : أ أشفقتم أن تقدموا بين يدي نجواكم صدقات الآية .


951 - و به حدثنا عبد [ بن حميد ] قال : أخبرني أحمد بن يونس حدثنا أبو شهاب ، عن ليث ، عن مجاهد : أن عليا قال : إن في القرآن لآية ما عمل بها غيري قبلي و لا بعدي [ و هي ] آية النجوى قال : كان لي دينار فبعته بعشرة دراهم فكلما أردت أن أناجي النبي تصدقت بدرهم [ منه ] ثم نسخت .


شواهد التنزيل ج : 2ص :313


952 - الحبري [ قال ] حدثنا مالك بن إسماعيل ، عن عبد السلام ، عن ليث ، عن مجاهد قال : قال : علي آية من القرآن لم يعمل بها أحد قبلي و لم يعمل بها أحد بعدي أنزلت آية النجوى فكان عندي دينار فبعته بعشرة دراهم فكنت إذا أردت أن أناجي النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) تصدقت بدرهم [ منه ] حتى فنيت ثم نسخته الآية التي بعدها : فإن لم تجدوا فإن الله غفور رحيم .


953 - و به حدثنا عبد حدثنا يحيى بن عبد الحميد حدثنا عبيد الله الأشجعي ، عن سفيان ، عن عثمان ، عن سالم [ بن أبي الجعد ] عن علي بن علقمة [ الأنماري ] : عن علي قال : [ لما ] تصدقت على رجل بدينار فنزلت : إذا ناجيتم الرسول دعاني رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فقال : ما ذا تقول ؟ قلت : تصدقت بدينار أو درهم أو حبة من شعير . فقال : إنك لزهيد . قال : بي خفف عن هذه الأمة .


شواهد التنزيل ج : 2ص :314


شواهد التنزيل ج : 2ص :315


954 - [ و ] رواه عن يحيى الحماني جماعة : أخبرناه أبو يحيى الحيكاني أخبرنا يوسف بن أحمد الصيدلاني بمكة أخبرنا أبو جعفر العقيلي حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا يحيى بن عبد الحميد حدثنا الأشجعي عن سفيان [ بن سعيد ] عن عثمان بن المغيرة الثقفي عن سالم بن أبي الجعد ، عن علي بن علقمة : عن علي بن أبي طالب قال : لما نزلت إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة قال : رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : ما تقول ؟ [ أ يكفي ] دينار ؟ قلت : لا يطيقونه . قال : فكم ؟ قلت شعيرة . قال : إنك لزهيد . فنزلت أ أشفقتم أن تقدموا بين يدي نجواكم صدقات الآية ، قال علي : فبي خفف عن هذه الأمة ، فلم تنزل في أحد قبلي و لا تنزل في أحد بعدي .


شواهد التنزيل ج : 2ص :316


955 - أخبرناه عاليا [ عبد الله بن محمد ] أبو بكر السكري أخبرنا أبو بكر المقري و أبو عمرو الحيري أن أبا يعلى أخبرهم [ قال : ] حدثنا يحيى الحماني حدثنا أبو عبد الرحمن الأشجعي عن سفيان ، عن عثمان ، عن سالم بن أبي الجعد ، عن علي بن علقمة الأنماري : عن علي قال : لما نزلت : فقدموا بين يدي نجواكم صدقة دعاني رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فقال : ما تقول ؟ دينار [ يكفي ؟ ] قلت : لا يطيقونه . قال : فكم ؟ قلت حبة من شعير قال : إنك لزهيد . قال : فنزلت : أ أشفقتم أن تقدموا بين نجواكم صدقات الآية قال : فبي خفف الله عن هذه الأمة فلم تنزل في أحد قبلي و لم تنزل في أحد بعدي .


شواهد التنزيل ج : 2ص :317


956 - و أخبرنا علي بن أحمد أخبرنا أحمد بن عبيد حدثنا محمد بن غالب و إبراهيم بن هاشم و اللفظ له قالا : حدثنا يحيى الحماني حدثنا الأشجعي عن سفيان به مثله أنا اختصرته .


957 - و رواه عن يحيى الحماني جماعة سوى هؤلاء . و تابعه يحيى بن آدم الفقيه فرواه عن الأشجعي كذلك أخبرناه أبو القاسم القرشي أخبرنا أبو بكر بن قريش أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة و علي بن الحسن بن سليمان قالا : حدثنا يحيى بن آدم حدثني عبيد الله الأشجعي . و أخبرنا عبد الله بن يوسف شيخ أصبهان أخبرنا أبو بكر القطان حدثنا محمد بن حيويه الأسفرايني أخبرنا علي بن عبد الله حدثنا يحيى بن آدم حدثنا عبيد الله الأشجعي عن سفيان بن سعيد الثوري عن عثمان بن المغيرة الثقفي عن سالم عن علي بن علقمة الأنماري عن علي بن طالب قال لما نزلت : يا أيها الذين آمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة قال : لي رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) : ما ترى ؟ ترى دينارا ؟ قلت : لا يطيقونه . قال : فكم ؟ قلت : أرى شعيرة . قال : إنك لزهيد . فنزلت : أ أشفقتم الآية [ ثم ] قال [ علي ] : فبي خفف الله عن هذه الأمة . لفظا سواء .


شواهد التنزيل ج : 2ص :318


958 - و [ رواه أيضا ] عبد خير عن علي : حدثني أبو القاسم بن أبي الحسن الفارسي ، أخبرنا أبي حدثنا أبو عبد الله المحاربي حدثنا القاسم بن وهيب حدثنا إبراهيم بن الحكم بن ظهير ، عن أبيه ، عن السدي [ في قوله تعالى ] إذا ناجيتم الرسول إلى آخر الآية ، قال : حدثني عبد خير عن علي قال : كنت أول من ناجاه كان عندي دينار فصرفته بعشرة دراهم فكلمت رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) عشر مرات كلما أردت أن أناجيه تصدقت بدرهم فشق ذلك على أصحاب رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فقال : المنافقون : ما يألو ما ينجش لابن عمه قال : فنسختها أ أشفقتم أن تقدموا بين يدي نجواكم صدقات إلى آخر الآية ، قال : فكنت أول من عمل بهذه الآية ، و آخر من عمل بها ، ما أحد عمل بها قبلي و لا بعدي .


شواهد التنزيل ج : 2ص :319


959 - و [ رواه أيضا ] مجاهد بن جبر ، عن علي ، سوى ما تقدم : أخبرنا أبو بكر أخبرنا أبو عمرو أخبرنا أبو العباس حدثنا أبو بكر العبسي حدثنا عبد الله بن إدريس ، عن ليث ، عن مجاهد قال : قال : علي [ أن في القرآن ] آية لم يعمل بها أحد قبلي و لا يعمل بها أحد بعدي ، كان لي دينار فبعته بعشرة دراهم فكنت إذا ناجيت النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) تصدقت بدرهم [ منه ] حتى نفدت ، ثم تلا [ يا أيها الذين آمنوا ] إذا ناجيتم الرسول [ فقدموا بين يدي نجواكم صدقة ] الآية .


960 - أخبرنا علي بن أحمد أخبرنا أحمد بن عبيد حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا محمد بن عبيد ، حدثنا المطلب بن زياد عن ليث بن أبي سليم ، عن مجاهد : عن علي بن أبي طالب قال : إن في كتاب الله لآية ما عمل بها أحد قبلي و لا يعمل بها أحد بعدي [ و هي ] : يا أيها الذين آمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة .


شواهد التنزيل ج : 2ص :320


961 - حدثني ابن فنجويه حدثنا ابن شيبة و محمد بن علي بن سالم الهمداني حدثنا أبو سعيد مسروق بن المرزبان حدثنا شريك ، عن ليث ، عن مجاهد قال نزلت في القرآن آية ما عمل بها أحد إلا علي بن أبي طالب حتى نسخت يا أيها الذين آمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة قال : فناجى رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) و قدم دينارا .


962 - أخبرنا أبو سعد [ بن علي مسعود بن علي بن معاذ ] أخبرنا أبو الحسين أخبرنا أبو جعفر الحضرمي حدثنا عثمان بن محمد حدثنا جرير . عن ليث ، عن مجاهد قال : قال علي إن في كتاب الله لآية ما عمل بها أحد قبلي و لا يعمل بها أحد بعدي [ و هي ] آية النجوى يا أيها الذين آمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة قال : كان عندي دينار فبعته بعشرة دراهم فكنت كلما ناجيت الرسول قدمت بين يدي نجواي درهما قال : ثم نسخت فلم يعمل بها أحد قبلي قال : أ أشفقتم إلى آخر الآية .


شواهد التنزيل ج : 2ص :321


963 - أحمد بن حرب الزاهد ، قال : حدثني صالح بن عبد الله الترمذي في التفسير ، عن جرير ، عن ليث ، عن مجاهد قال : قال : علي إن في كتاب الله لآية ما عمل بها أحد قبلي و لا يعمل بها أحد بعدي آية النجوى : إذا ناجيتم الرسول إلى آخر الآية قال : كان عندي دينار فبعته بعشرة دراهم فناجيت النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) و كنت كلما ناجيته قدمت بين يدي نجواي درهما ، ثم نسخت فلم يعمل بها أحد ، فقال : أ أشفقتم إلى آخر الآية .


شواهد التنزيل ج : 2ص :322


964 - [ و قال أيضا ] حدثنا محمد بن فضيل ، عن الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس [ قال في ] قوله : إذا ناجيتم الرسول إلى [ آخر ] الآية : بلغنا أن رجلا من أصحاب رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) كان أول من فعل ذلك ، و هو علي بن أبي طالب قدم دينارا في عشر كلمات كلمهن رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فأما سائر الناس فلم يفعلوا و شق عليهم أن يعتزلوا رسول الله و كلامه و بخلوا أن يقدموا صدقاتهم .


965 - حدثنا أبو بكر ، عن سفيان حدثنا سليمان الأحول ، عن مجاهد ، قال لما نزل إذا ناجيتم الرسول كان الرجل لا يناجي النبي حتى يتصدق بدينار ، فكان علي بن أبي طالب أول من تصدق بدينار و ناجى النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) ثم نزلت الرخصة : أ أشفقتم الآية


شواهد التنزيل ج : 2ص :323


و رواه عن ليث جماعة سوى هؤلاء : و [ رواه ] شبل [ بن عباد ] عن ابن أبي نجيح . و [ رواه أيضا ] حبان عن ليث عن مجاهد


شواهد التنزيل ج : 2ص :324


966 - و [ ورد أيضا ] في الباب عن أبي أيوب الأنصاري : أخبرنا أبو بكر الحافظ أخبرنا أبو أحمد الحافظ أخبرنا محمد بن الحسين الخثعمي [ قال : ] حدثنا عباد بن يعقوب حدثنا علي بن هاشم ، عن محمد بن عبيد الله ، عن عبد الله بن عبد الرحمن الحزمي عن أبيه : عن أبي أيوب الأنصاري قال : نزلت هذه الآية في علي : يا أيها الذين آمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة إن عليا ناجى النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) عشر نجوات ، يتصدق في كل نجوة بدينار .


شواهد التنزيل ج : 2ص :325


967 - و [ ورد أيضا ] في الباب عن جابر [ بن عبد الله ] الأنصاري : أخبرنا أبو المظفر إسماعيل بن الحسين التميمي أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد البزاري أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا محمد بن علي ، قال : حدثني أبي عن الأجلح ، عن أبي الزبير : عن جابر [ قال ] إن رسول الله انتجا عليا في غزوة الطائف يوما فقالوا : قد طالت مناجاتك منذ اليوم مع علي ، فقال : ما أنا انتجيته و لكن الله انتجاه .


شواهد التنزيل ج : 2ص :326


968 - أخبرنا أبو يحيى زكريا بن أحمد ، أخبرنا أبو الطيب محمد بن الحسين بن جعفر حدثنا الحسين بن علي السلولي حدثنا محمد بن الحسن السلولي حدثنا صالح بن أبي الأسود ، عن الأجلح ، عن أبي الزبير : عن جابر قال : ناجى رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) عليا في غزاة الطائف فأطال مناجاته فقال : له أبو بكر و عمر . لقد أطلت مناجات علي . قال : ما أنا ناجيته بل الله ناجاه .


969 - حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ قراءة و إملاء [ قال : ] أخبرنا أبو علي الحافظ أخبرنا محمد بن محمد بن سليمان من حفظه حدثنا وهب بن بقية حدثنا خالد بن عبد الله ، عن الأجلح [ بن عبد الله الكندي ] عن أبي الزبير عن جابر بذلك


شواهد التنزيل ج : 2ص :327


و رواه عن الأجلح بن عبد الله الكندي جماعة سوى هؤلاء . و تابعه في الرواية عن أبي الزبير جماعة منهم عمار الدهني و عبد المؤمن بن القاسم الأنصاري و معاوية بن عمار الدهني و سالم بن أبي حفصة و لا يحتمل هذا الموضع ذكر الأسانيد ، و هو مبسوط في هذا الباب من كتاب الخصائص و بالله التوفيق


شواهد التنزيل ج : 2ص :328


شواهد التنزيل ج : 2ص :329


و فيها [ نزل أيضا ] قوله جل ذكره : لا تجد قوما يؤمنون بالله و اليوم الآخر يوادون من حاد الله و رسوله و لو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم أولئك كتب في قلوبهم الإيمان و أيدهم بروح منه و يدخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها رضي الله عنهم و رضوا عنه أولئك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون .


970 - حدثونا عن أبي العباس بن عقدة قال : حدثني حريث بن محمد بن حريث حدثنا إبراهيم بن الحكم بن ظهير ، عن حسين بن زيد عن جعفر بن محمد ، عن أبيه في قوله تعالى : لا تجد قوما يؤمنون بالله و اليوم الآخر إلى آخر القصة ، قال : نزلت في علي بن أبي طالب .


شواهد التنزيل ج : 2ص :330


971 - و حدثونا عن أبي بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي [ قال : ] أخبرنا المنذر بن محمد بن المنذر القابوسي [ قال : ] حدثنا أبي قال : حدثني عمي الحسين بن سعيد بن أبي الجهم ، عن أبيه ، عن أبان بن تغلب : عن علي بن محمد بن بشر ، قال كنت عند محمد بن علي جالسا إذ جاء راكب أناخ بعيره ثم أقبل حتى دفع إليه كتابا ، فلما قرأه قال : ما يريد منا المهلب فوالله ما عندنا اليوم من دنيا ، و لا لنا من سلطان فقال : جعلني الله فداك إنه من أراد الدنيا و الآخرة فهو عندكم أهل البيت . قال : ما شاء الله أما إنه من أحبنا في الله نفعه الله بحبنا و من أحبنا لغير الله فإن الله يقضي في الأمور ما يشاء ، إنما حبنا أهل البيت شي‏ء يكتبه الله في قلب العبد ، فمن كتبه الله في قلبه لم يستطع أحد [ أن ] يمحوه ، أ ما سمعت الله يقول : أولئك كتب في قلوبهم الإيمان و أيدهم بروح منه إلى آخر الآية ، فحبنا أهل البيت [ من أصل ] الإيمان .

مطالب مرتبط :
* نام و نام خانوادگی :
* متن نظر :