امروز:
جمعه 31 شهريور 1396
بازدید :
706
شواهد التنزيل: سوره قلم


شواهد التنزيل ج : 2ص :356


و من سورة القلم


[ أيضا نزل ] فيها قوله جل ذكره : فستبصر و يبصرون بأيكم المفتون 1002 - قرأت [ ظ ] في التفسير العتيق ، [ قال : ] حدثنا محمد بن شجاع ، عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن كعب بن عجرة و عبد الله بن مسعود ، قالا : قال : النبي و قد سئل عن علي فقال : [ أفضلكم ] علي أقدمكم إسلاما و أوفركم إيمانا و أكثركم علما و أرجحكم حلما و أشدكم في الله غضبا ، علمته علمي و استودعته سري و وكلته بشأني فهو خليفتي في أهلي و أميني في أمتي . فقال : بعض قريش : لقد فتن على رسول الله حتى ما يرى به شيئا ! ! ! فأنزل الله تعالى فستبصر و يبصرون بأيكم المفتون .


شواهد التنزيل ج : 2ص :357


1003 - [ و رواه فرات في التفسير : ] حدثني علي بن حمدون ، حدثنا عباد ، عن رجل قال : أخبرنا زياد بن المنذر ، عن أبي عبد الله الجدلي ، عن عبد الله بن مسعود ، قال غدوت إلى رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فدخلت المسجد و الناس أجفل ما كانوا كأن على رءوسهم الطير ، إذ أقبل علي بن أبي طالب حتى سلم على النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فتغامز به بعض من كان عنده ، فنظر إليهم النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فقال : أ لا تسألوني عن أفضلكم قالوا : بلى ، قال : أفضلكم علي بن أبي طالب أقدمكم إسلاما و أوفركم إيمانا و أكثركم علما و أرجحكم حلما و أشدكم لله غضبا و أشدكم نكاية في العدو ، فهو عبد الله و أخو رسوله ، فقد علمته علمي و استودعته سري و هو أميني على أمتي . فقال : بعض من حضر : لقد افتتن على رسول الله حتى لا يرى به شيئا ! ! فأنزل الله : فستبصر و يبصرون بأيكم المفتون .


شواهد التنزيل ج : 2ص :358


1004 - و [ ورد أيضا ] عن [ الإمام ] جعفر الصادق . أبو النضر في تفسيره عن جعفر بن أحمد ، عن أبي الحير عن جعفر بن محمد الخزاعي ، عن أبيه قال : سمعت أبا عبد الله يقول نزل و إن لك لأجرا غير ممنون في تبليغك في علي ما بلغت [ و ساقها إلى أن بلغ ] إلى [ قوله ] بأيكم المفتون .


1005 - حدثني أبو الحسن الفارسي [ قال : ] حدثنا أبو القاسم علي بن محمد التاجر القمي حدثنا حمزة بن القاسم العلوي حدثنا سعد بن عبد الله حدثنا أحمد بن محمد بن خالد قال : حدثني جدي عن أبيه عمن حدثه : عن جابر قال : [ قال ] أبو جعفر : قال رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) كذب يا علي من زعم أنه يحبني و يبغضك ، فقال رجل من المنافقين : لقد فتن رسول الله بهذا الغلام ، فأنزل الله فستبصر و يبصرون بأيكم المفتون .


شواهد التنزيل ج : 2ص :359


و فيها [ نزل أيضا ] قوله تعالى : و هو أعلم بالمهتدين 1006 - أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري ، قال : حدثني عمرو بن محمد بن تركي ، حدثنا محمد بن الفضل حدثنا محمد بن شعيب ، عن عمرو بن شمر ، عن دلهم بن صالح : عن الضحاك بن مزاحم قال لما رأت قريش تقديم النبي (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) عليا و إعظامه له ، نالوا من علي و قالوا : قد افتتن به محمد (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) . فأنزل الله تعالى ن و القلم و ما يسطرون [ هذا ] قسم أقسم الله به ، ما أنت يا محمد بنعمة ربك بمجنون ، و إنك لعلى خلق عظيم يعني القرآن [ و ساق الكلام ] إلى قوله : [ إن ربك هو أعلم ] بمن ضل عن سبيله و هم النفر الذين قالوا ما قالوا و هو أعلم بالمهتدين [ يعني ] علي بن أبي طالب


شواهد التنزيل ج : 2ص :360


و [ رواه ] طاووس عن [ الإمام ] الباقر [ (عليه‏السلام‏) ] مثله .


شعر أخبرني [ به ] السيد أبو الحمد [ مهدي بن نزار الحسيني ] لأبي نواس :


واليت آل محمد و هو السبيل إلى الهداية


و برئت من أعدائهم و هو النهاية في الكفاية .

مطالب مرتبط :
* نام و نام خانوادگی :
* متن نظر :