امروز:
پنج شنبه 30 شهريور 1396
بازدید :
683
شواهد التنزيل: سوره نبأ


شواهد التنزيل ج : 2ص :417


و من سورة النبإ


[ نزل أيضا ] فيها قوله سبحانه : [ عم يتساءلون ] عن النبإ العظيم .


1072 - فرات بن إبراهيم الكوفي قال : حدثني جعفر بن محمد الفزاري حدثنا محمد بن الحسين ، عن محمد بن حاتم ، عن أبي حمزة الثمالي قال سألت أبا جعفر عن قول الله تعالى : عم يتساءلون ، عن النبإ العظيم فقال : كان علي يقول لأصحابه : أنا و الله النبأ العظيم الذي اختلف في جميع الأمم بألسنتها و الله ما لله نبأ أعظم مني ، و لا لله آية أعظم مني .


1073 - و حدثني جعفر ، قال : حدثني أحمد بن محمد الرافعي قال : أخبرني محمد بن حاتم ، عن رجل من أصحابه عن أبي حمزة به لفظا سواء .


1074 - و رواه غيره [ أيضا ] عن أبي جعفر [ (عليه‏السلام‏) ] : أبو النضر في تفسيره قال : حدثني إسحاق بن محمد البصري قال : حدثني محمد بن الحسن بن شمون ، عن عبد الله بن عمرو ، عن عبد الله بن حماد الأنصاري عن أبان بن تغلب قال


شواهد التنزيل ج : 2ص :418


سألت أبا جعفر عن قول الله : عن النبإ العظيم قال : النبأ العظيم علي و فيه اختلفوا لأن رسول الله ليس فيه اختلاف .


1075 - و أخبرنا عقيل بن الحسين حدثنا علي بن الحسين حدثنا محمد بن عبيد الله حدثنا أبو بكر الآجري بمكة حدثنا موسى بن إبراهيم الخوري حدثنا يوسف بن موسى القطان ، عن وكيع ، عن سفيان عن السدي ، عن عبد خير : عن علي بن أبي طالب قال أقبل صخر بن حرب حتى جلس إلى رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) فقال : الأمر بعدك لمن ؟ قال : لمن هو مني بمنزلة هارون من موسى . فأنزل الله عم يتساءلون يعني يسألك أهل مكة عن خلافة علي عن النبإ العظيم الذي هم فيه مختلفون فمنهم المصدق و منهم المكذب بولايته ، كلا سيعلمون ثم كلا سيعلمون و هو رد عليهم سيعرفون خلافته أنها حق إذ يسألون عنها في قبورهم فلا يبقى منهم ميت في شرق و لا غرب و لا بر و لا بحر إلا و منكر و نكير يسألانه يقولان للميت : من ربك و ما دينك و من نبيك و من إمامك ؟ !


شواهد التنزيل ج : 2ص :419


و [ نزل أيضا ] فيها قوله : إن للمتقين مفازا [ حدائق و أعنابا ، و كواعب أترابا ، و كأسا دهاقا ، لا يسمعون فيها لغوا و لا كذابا ، جزاء من ربك عطاء حسابا ] 1076 - أخبرنا عقيل أخبرنا علي حدثنا محمد حدثنا محمد بن حماد بالبصرة حدثنا علي بن داود القنطري حدثنا مسدد حدثنا شعبة ، عن قتادة ، عن الحسن : عن ابن عباس [ في قوله تعالى ] : إن للمتقين مفازا قال : هو علي بن أبي طالب ، هو و الله سيد من اتقى الله و خافه ، اتقاه عن ارتكاب الفواحش ، و خافه عن اقتراف الكبائر مفازا نجاه من النار و العذاب و قربا من الله في منازل الجنة .


شواهد التنزيل ج : 2ص :420


[ و مما نزل أيضا ] فيها قوله : لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمن [ و قال : صوابا ] 1077 - فرات [ بن إبراهيم ] قال : حدثني القاسم بن الحسن بن حازم القرشي حدثنا الحسين بن علي النقاد ، عن محمد بن سنان ، عن أبي حمزة الثمالي قال دخلت على محمد بن علي [ ف ] قلت [ له ] يا ابن رسول الله حدثني بحديث ينفعني . قال : يا أبا حمزة كل [ الناس ] يدخل الجنة إلا من أبى . قلت : [ هل يوجد ] أحد يأبى [ أن ] يدخل الجنة ؟ ! قال : نعم من لم يقل لا إله إلا الله ، محمد رسول الله ، قلت : إني تركت المرجئة و القدرية و الحرورية و بني أمية : يقولون لا إله إلا الله ، محمد رسول الله فقال : أيهات أيهات إذا كان يوم القيامة سلبهم الله إياها فلم يقلها إلا نحن و شيعتنا ، و الباقون منها براء ، أ ما سمعت الله يقول : يوم يقوم الروح و الملائكة صفا لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمن و قال : صوابا [ يعني ] من قال : لا إله إلا الله ، محمد رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) .


شواهد التنزيل ج : 2ص :421


1078 - [ و قال أيضا ] : حدثني علي بن محمد بن عمر الزهري قال : حدثني محمد بن العباس بن عيسى ، عن الحسين بن علي بن أبي حمزة ، عن صالح بن سهل ، عن أبي الجارود ، قال : قال : أبو جعفر [ في قوله تعالى ] : يوم يقوم الروح و الملائكة صفا لا يتكلمون إلا من أذن [ له الرحمن ] قال : إذا كان يوم القيامة خطف قول : لا إله إلا الله عن قلوب العباد في الموقف إلا من أقر بولاية علي و هو قوله : إلا من أذن له الرحمن [ يعني ] من أهل ولاية علي ! فهم الذين يؤذن لهم بقول : لا إله إلا الله .

مطالب مرتبط :
* نام و نام خانوادگی :
* متن نظر :