امروز:
سه شنبه 4 مهر 1396
بازدید :
648
تفسير قمي : سوره بينه


98 سورة البينة مدنية آياتها ثمان 8


بسم الله الرحمن الرحيم لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب و المشركين يعني قريشا : منفكين قال : هم في كفرهم حتى تأتيهم البينة و في رواية أبي الجارود عن أبي جعفر (عليه‏السلام‏) قال البينة محمد رسول الله و قال علي بن إبراهيم في قوله و ما تفرق الذين أوتوا الكتاب إلا من بعد ما جاءتهم البينة قال لما جاءهم رسول الله (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) بالقرآن خالفوه و تفرقوا بعده حنفاء قال طاهرين و ذلك دين القيمة أي دين قيم قوله إن الذين كفروا من أهل الكتاب و المشركين في نار جهنم خالدين قال أنزل الله عليهم القرآن فارتدوا فكفروا و عصوا أمير المؤمنين (عليه‏السلام‏) أولئك هم شر البرية قوله إن الذين آمنوا و عملوا الصالحات أولئك هم خير البرية قال نزلت في آل محمد (صلى‏الله‏عليه‏وآله‏وسلّم‏) .


حدثنا سعيد بن محمد قال : حدثنا بكر بن سهل قال : حدثنا عبد الغني بن سعيد عن موسى بن عبد الرحمن عن مقاتل بن سليمان عن الضحاك عن مزاحم عن ابن عباس في قوله : أولئك هم خير البرية ، يريد به خير الخلق جزاؤهم عند ربهم جنات عدن تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا لا يصفه الواصفون رضي الله عنهم يريد رضي أعمالهم و رضوا عنه رضوا بثواب الله ذلك لمن خشي ربه يريد من خاف ربه و تناهى عن معاصي الله تعالى .

مطالب مرتبط :
* نام و نام خانوادگی :
* متن نظر :