امروز:
چهار شنبه 29 شهريور 1396
بازدید :
852
تفسير شبر : سوره تكاثر


( 102 ) سورة التكاثر ثماني آيات ( 8 ) مدنية أو مكية


بِسمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ أَلْهَاكُمُ التَّكاثُرُ(1) حَتى زُرْتمُ الْمَقَابِرَ(2) َكلا سوْف تَعْلَمُونَ‏(3) ثُمَّ َكلا سوْف تَعْلَمُونَ‏(4) َكلا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ‏(5) لَترَوُنَّ الجَْحِيمَ‏(6) ثُمَّ لَترَوُنهَا عَينَ الْيَقِينِ‏(7) ثُمَّ لَتُسئَلُنَّ يَوْمَئذٍ عَنِ النَّعِيمِ‏(8)


« بسم الله الرحمن الرحيم ألهاكم» شغلكم عن التفكر في أمور الآخرة « التكاثر» التفاخر بكثرة المال و الرجال « حتى زرتم المقابر» بأن متم و دفنتم فيها أو بأن عددتم الموتى تكاثرا بهم « كلا» ردع عما هم فيه « سوف تعلمون» سوء عاقبة تكاثركم « ثم كلا سوف تعلمون» كرر تأكيدا أو الأول عند النزع أو في القبر و الثاني عند البعث « كلا لو تعلمون علم اليقين» علما يقينا عاقبة أمركم و جواب لو مقدر أي ما ألهاكم التكاثر « لترون الجحيم» جواب قسم محذوف « ثم لترونها» تأكيد أو الأولى من بعيد و الثانية من قريب أو الأولى عند ورودها و الثانية عند دخولها « عين اليقين» مصدر لأن المعاينة بمعنى الرؤية أي رؤية هي نفس اليقين « ثم لتسئلن يومئذ عن النعيم» الأمن و الصحة و قيل جميع الملاذ و عنهم (عليهم‏السلام‏) : ولاية أهل البيت و محبتهم .

مطالب مرتبط :
* نام و نام خانوادگی :
* متن نظر :