امروز:
سه شنبه 4 مهر 1396
بازدید :
866
تفسير شبر : سوره ماعون


( 107 ) سورة الماعون ست أو سبع آيات ( 6 - 7 )


مختلف فيه .


بِسمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ أَ رَءَيْت الَّذِى يُكَذِّب بِالدِّينِ‏(1) فَذَلِك الَّذِى يَدُعُّ الْيَتِيمَ‏(2) وَ لا يحُض عَلى طعَامِ الْمِسكِينِ‏(3) فَوَيْلٌ لِّلْمُصلِّينَ‏(4) الَّذِينَ هُمْ عَن صلاتهِمْ ساهُونَ‏(5) الَّذِينَ هُمْ يُرَاءُونَ‏(6) وَ يَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ‏(7)


« بسم الله الرحمن الرحيم أ رأيت» هل عرفت « الذي يكذب بالدين» بالجزاء و الإسلام « فذلك الذي يدع اليتيم» يدفعه عن حقه بعنف ، نزلت في الوليد أو أبي جهل أو أبي سفيان أو عام في كل مكذب « و لا يحض» لا يحث نفسه و لا غيره « على طعام المسكين» أي إطعامه لتكذيبه بالجزاء « فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون» غافلون يؤخرونها عن وقتها ، و عنهم (عليهم‏السلام‏) و هو الترك لها و التواني عنها أو التضييع لها و الفاء للسببية أي فويل لهم فوضع المصلين موضع ضميرهم إيذانا بتقصيرهم مع الخالق أو المخلوق « الذين هم يراءون» الناس في أعمالهم « و يمنعون الماعون» عنهم (عليهم‏السلام‏) هو الزكاة المفروضة و في آخر هو القرض يقرضه و المعروف يضعه و متاع البيت يعيره .

مطالب مرتبط :
* نام و نام خانوادگی :
* متن نظر :