امروز:
سه شنبه 4 مهر 1396
بازدید :
920
تفسير شبر : سوره فلق


( 113 ) سورة الفلق خمس آيات ( 5 ) مدنية أو مكية


بِسمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ قُلْ أَعُوذُ بِرَب الْفَلَقِ‏(1) مِن شرِّ مَا خَلَقَ‏(2) وَ مِن شرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَب‏(3) وَ مِن شرِّ النَّفَّثَتِ فى الْعُقَدِ(4) وَ مِن شرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسدَ(5)


« بسم الله الرحمن الرحيم قل أعوذ برب الفلق» الصبح لأنه فلق عنه الظلام أي فرق و تخصيصه لفضله إن قرآن الفجر كان مشهودا أو كل ما ينفلق عنه كالمطر و النبات و العيون و الأولاد « من شر ما خلق» من ذي نفس و غيره جسما كان أو عرضا « و من شر غاسق» ليل شديد الظلمة « إذا وقب» دخل ظلامه و تخصيصه بهجوم البلاء فيه غالبا « و من شر النفاثات» النساء أو النفوس السواحر اللواتي ينفثن أي ينفخن بريق أو بدونه « في العقد» التي يعقد بها في خيط برقيته و عرفت دون غاسق و حاسد لأن كل نفاثة شريرة بخلافهما « و من شر حاسد إذا حسد» أظهر حسده و فعل ما يحمله عليه و تخصيص الثلاثة بعد ما يعمها و هو ما خلق لشدة شرها .

مطالب مرتبط :
* نام و نام خانوادگی :
* متن نظر :